{:en}GREEN HUES FOR THE ROYAL OAK{:}{:ar}رويال أوك ترتدي ظلال اللون الأخضر{:}

{:en}

Le Brassus, April 2021 – Swiss Haute Horlogerie manufacturer, Audemars Piguet, is pleased to unveil several new Royal Oak models enriched with green dials. The new offerings include a 950 platinum Royal Oak “Jumbo” Extra-Thin with a smoked green dial embellished with a sunburst pattern, as well as a limited-edition Royal Oak Selfwinding Chronograph with an 18-carat yellow gold case and a green “Grande Tapisserie” dial. Lastly, the Manufacture also presents three new Selfwinding Flying Tourbillon variants in pink gold or titanium, all of which incorporate green hues.

Audemars Piguet first employed colourful stone dials during the 1970s, in brown, green and blue tones. This paved the way for a new generation of lively and expressive dials in the 1990s, which have permeated the Manufacture’s collections ever since.

ROYAL OAK “JUMBO” EXTRA-THIN

The 39mm “Jumbo” is presented with a full 950 platinum case and bracelet as well as a smoked green dial adorned with a sunburst pattern. This is the first time that this configuration has been employed within the 15202 collection. Just 8.1 mm in thickness, the case also confers a slender appearance.

The white gold applied hour-markers and Royal Oak hands are treated with luminescent coating, aiding legibility in dim light. The “Audemars Piguet” signature is positioned below noon, while the AP initials are located at 6 o’clock, as “Jumbo” convention dictates.

At the heart of the watch is the selfwinding Manufacture Calibre 2121 fitted with a 22-carat gold oscillating weight. The inventory of functions includes: hours, minutes and date.

The Royal Oak “Jumbo” Extra-Thin is exclusively reserved for AP Houses.{:en}GREEN HUES FOR THE ROYAL OAK{:}{:ar}رويال أوك ترتدي ظلال اللون الأخضر{:}

ROYAL OAK SELFWINDING CHRONOGRAPH

The Royal Oak Selfwinding Chronograph is offered in a new colourway, pairing an 18-carat yellow gold case with a green dial. The dial is adorned with a “Grande Tapisserie” pattern complemented with three snailed counters. The “Audemars Piguet” name on the dial is formed of 24-carat gold and realised using galvanic growth. The model is fitted with a solid caseback engraved with “Limited Edition” (125 pieces).

Housed in a 41mm case, this version of the Royal Oak is powered by the selfwinding Manufacture Calibre 2385 which includes an 18-carat gold oscillating weight. As well as its chronograph, the movement indicates the hours, minutes, small seconds and date.

In addition to the yellow gold bracelet, with AP folding clasp, the model is supplied with two additional straps: green calfskin and green rubber.

ROYAL OAK SELFWINDING FLYING TOURBILLON

Upholding Audemars Piguet’s reputation for making high complications, the Royal Oak Selfwinding Flying Tourbillon showcases the talents of the Manufacture’s craftspeople with three new variants and much hand-finishing in evidence. Each option is presented in a 41mm case and is endowed with a green Tapisserie dial enriched with a sunburst pattern.

The first reference comes with an 18-carat pink gold case with matching hour-markers and hands. This model is limited to just 10 pieces.

The second model, limited to 50 pieces, is crafted in full titanium. The third model, limited to 15 pieces, combines a titanium case with an 18-carat white gold bezel set with 32 baguette-cut emeralds (~2.41 carats), each individually cut, faceted and set by hand. The emeralds’ verdant hues enhance the green colour of the Tapisserie dial, while offering a unique play of light. Both titanium models incorporate white gold applied hour-makers and Royal Oak hands with luminescent coating and are complemented with a titanium bracelet.

All models are equipped with the selfwinding Manufacture Calibre 2950, the latest generation of the Audemars Piguet flying tourbillon. Unlike a conventional tourbillon, a flying tourbillon eschews the upper bridge, affording views of the escapement, regulating organ and cage in motion.

About Audemars Piguet

Audemars Piguet is the oldest fine watchmaking manufacturer still in the hands of its founding families (Audemars and Piguet). Based in Le Brassus since 1875, the company has nurtured generations of talented craftspeople who have continuously developed new skills and techniques, broadening their savoir-faire to set rule-breaking trends. In the Vallée de Joux, at the heart of the Swiss Jura, Audemars Piguet has created numerous masterpieces, testament to the Manufacture’s ancestral savoir-faire and forward-thinking spirit. Sharing its passion and savoir-faire with watch enthusiasts worldwide through the language of emotions, Audemars Piguet has established enriching exchanges among fields of creative practices and fostered an inspired community. Born in Le Brassus, raised around the world. — www.audemarspiguet.com

© Audemars Piguet 2021

{:}{:ar}لوبراسّو، أبريل / نيسان 2021 – يسّر الشركة السويسرية المُصنّعة للساعات الفاخرة، أوديمار بيغه، أن تكشف النقاب عن عدة موديلات من ساعة رويال أوك تزدهي أوجهها باللون الأخضر. تتضمن هذه التشكيلة ساعة رويال أوك “جامبو” فائقة الرقّة المصنوعة من البلاتين 950 مع ميناءٍ باللون الأخضر المُدخّن المُنمّق بنمط أشعة الشمس التزييني، بالإضافة إلى ساعة “رويال أوك أوتوماتيك كرونوغراف” بإصدارٍ محدود وقد صُنِعَ هيكلها من الذهب الأصفر عيار 18 قيراط مع ميناء أخضر اللون بتزيين التقطيعات المربعة المميّز بقياسٍ كبيرٍ جداً “غراند تابيسري”. وأخيراً يُطلِقُ المصنع ثلاثة موديلات جديدة من “رويال أوك أوتوماتيك فلاينغ توربيون” من الذهب الوردي أو التيتانيوم تتضمن جميعها درجاتٍ لونيةٍ خضراء.

استخدمت أوديمار بيغه الموانئ المصنوعة من الأحجار المُلوّنة لأول مرة في السبعينيات من القرن الماضي، بدرجاتٍ لونية من البنيّ والأخضر والأزرق، وقد مهّد ذلك الطريق لجيلٍ جديد من الموانئ النابضة بالحياة والتعبير في التسعينيات، ومنذ ذلك الحين تغلغل الموضوع اللوني في المجموعات التي أطلقها المصنع.{:en}GREEN HUES FOR THE ROYAL OAK{:}{:ar}رويال أوك ترتدي ظلال اللون الأخضر{:}

رويال أوك “جامبو” إكسترا-ثين

يُعاد تقديم “جامبو” ذات القطر 39 مم بهيكلٍ وسوارٍ مصنوعين من البلاتين 950 مع ميناء باللون الأخضر المُدخّن وتزيينٍ بنمط أشعة الشمس. إنها المرة الأولى التي يُستخدم فيها هذا التشكيل ضمن مجموعة 15202. تبلغ سماكة هيكل الساعة مُجرّد 8.1 مم مما يُضفي مظهراً رشيقاً عليها.

عولجت علامات الساعات المثبتة على الميناء والمصنوعة من الذهب الأبيض وكذلك العقارب من طراز رويال أوك بطبقة من مادة تُضيء في ظروف الظلام مما يُتيح قراءة الوقت بوضوح، وقد توضع توقيع “أوديمار بيغه” تحت موقع القمر، بينما الأحرف الأولى “AP” عند موقع الساعة السادسة وفقاً لتقاليد موديل “جامبو”.

وفي قلب الساعة تقبع الحركة الأوتوماتيكية كاليبر2121 المُزوّدة بكتلة التعبئة الأوتوماتيكية “روتور” المهتزة والمصنوعة من الذهب عيار 22 قيراط. أما الوظائف في هذه الساعة فتتضمن الساعات، الدقائق، والتاريخ.

خُصّصَت ساعة “رويال أوك – جامبو – إكسترا-ثين” حصرياً لمنازل أوديمار بيغه.

رويال أوك أوتوماتيك كرونوغراف

تُقدّم ساعة “رويال أوك أوتوماتيك كرونوغراف” بلونٍ جديد، وتجمع بين الهيكل المصنوع من الذهب الأصفر عيار 18 قيراط والميناء باللون الأخضر، وقد زُيّن الميناء بنمط التقطيعات المربعة المميّز بقياس كبيرٍ جداً “غراند تابيسري” ويكتمل مظهرهُ مع ثلاثة عدادات حلزونية. صُنِعَ اسم “أوديمار بيغه” المثبت على الميناء من الذهب عيار 24 قيراط بتقنية التراكم الغلفاني. الغطاء الخلفي لهيكل هذه الساعة صلبٌ ومنقوش عليه الكلمات “إصدار محدود” بالإنجليزية (125 قطعة).

قياس قطر هيكل ساعة رويال أوك هذه 41 مم، وفيه تتوضع الحركة الأوتوماتيكية المصنوعة ضمن الدار – كاليبر 2385 التي تحتوي على الوزن المتأرجح “روتور” الذي يقوم بعملية التعبئة الأوتوماتيكية والمصنوع من الذهب عيار 18 قيراط. وبالإضافة إلى المعلومات التي يشير إليها الكرونوغراف في حالة التشغيل، تُشير حركة هذه الساعة إلى الساعات والدقائق، والثواني بعقربٍ صغير، والتاريخ.

بالإضافة إلى السوار المصنوع من الذهب الأصفر والمُزوَّد بمشبك أوديمار بيغه – الطراز المطوي، يتم تزويد هذا الموديل بحزامين إضافيين: جلد العجل باللون الأخضر، ومطاط أخضر.

رويال أوك أوتوماتيك فلاينغ توربيون

في تجسيدٍ لسمعة أوديمار بيغه في صناعة الساعات ذات التركيبات والوظائف عالية التعقيد وإخلاصٍ لهذه السمعة، تستعرض ساعة “رويال أوك أوتوماتيك فلاينغ توربيون” مواهب الحرفيين في المصنع من خلال ثلاثة تعقيداتٍ ساعاتيةٍ جديدة والكثير من الأداء التزييني النهائي اليدوي الذي يشهد على حرفيتهم الفنية اليدوية العالية. يقدَّم كل طراز بهيكل قياسُ قطره 41 مم وبميناء مع نمط التقطيعات المربعة المميّز “غراند تابيسري” يزدهي باللون الأخضر وبتزيين النمط الشمسي الذي يُثري مظهره.

في الموديل الأول، صُنِعَ هيكل الساعة من الذهب الوردي عيار 18 قيراط مع علامات ساعاتٍ وعقارب من نفس لون هذا الذهب، ويأتي هذا الموديل بإصدارٍ محدود يقتصر على 10 قِطَع.

الموديل الثاني ذو إصدارٍ محدودٍ أيضاً ولكن يقتصر على 50 قطعة وقد صنع بالكامل من التيتانيوم، بينما يقتصر الموديل الثالث على 15 قطعة ويجمع بين الهيكل المصنوع من التيتانيوم مع طوقٍ من الذهب الأبيض عيار 18 قيراط تُرصّعهُ 32 زُمرّدة بقطع باغيت (حوالي 2.41 قيراط) وقد قُطِعَت كل واحدةً منها إفرادياً وشُكلَّت وجوهها، ورُصّعَت يدوياً. تعزز الدرجات اللونية الخضراء لأحجار الزُمرّد من مظهر الميناء أخضر اللون بتقطيعاته المربعة المميزة “تابيسري” وتوفر تلاعباً ضوئياً فريداً. يضم كلا الطرازين المصنوعين من التيتانيوم علامات ساعات مثبتة على الميناء ومصنوعة من الذهب الأبيض وعقارب رويال أوك مع طلاء من طبقة تبث الضوء في ظروف الظلام، ويكتمل مظهرهما بسوارٍ من التيتانيوم.

زُوّدَت الموديلات الثلاثة بالحركة – كاليبر 2950 ذات التعبئة الأوتوماتيكية والمصنوعة ضمن الدار، وهي تمثل الجيل الأحدث من حركات فلاينغ توربيون من أوديمار بيغه، وبخلاف ميكانيكية التوربيون التقليدية، لا وجود لجسر التوربيون العلوي في ميكانيكية “فلاينغ توربيون” مما يوفر إطلالاتٍ على مجموعة انفلات الطاقة والعنصر المُنظّم وقفص التوربيون أثناء أداء هذه العناصر لعملها.

 نبذة عن أوديمار بيغه – Audemars Piguet

أوديمار بيغه واحدةٌ من أقدم الشركات المُصنِّعة للساعات الراقية التي لاتزال تُدار من قبل العائلتين اللتين قامتا بتأسيسها (أوديمار وبيغه). مقرّها في لوبراسّو منذ عام 1875، لقد قامت الشركة برعاية أجيالٍ من الحرفيّين الموهوبين الذين طوّروا باستمرار مهاراتٍ وتقنياتٍ جديدة، حيث اتسعت معارفهم وخبراتهم لفَرضِ اتجاهات تخرق القواعد وتتخطاها. في فالي دو جو وسط جبال جورا السويسريّة، ابتكرت أوديمار بيغه الكثير من القطع المتميّزة التي تشهد على الحِرَفية العريقة التي يتمتع بها المصنع والتي توارثتها الأجيال، وتُجسّد روح التفكير المستقبلي التي تتميّز بها الدار. تُشاركُ أوديمار بيغه شغفها ودرايتها مع عشّاق الساعات حول العالم من خلال لغة المشاعر، كما عقدت تبادلات ثرية في مجالات الممارسة الإبداعية، وقدّمت الرعاية والتشجيع لمُجتَمعٍ مُلهَم.  أوديمار بيغه، Born in Le Brassus, raised around the world.{:}