{:en}First-of-its-kind Lateral Partial Knee Replacement{:}{:ar}إجراء أول جراحة من نوعها لاستبدال الركبة الجزئي الجانبي{:} Surgery successfully carried out in the UAE

{:en}

First-of-its-kind Lateral Partial Knee Replacement Surgery successfully carried out in the UAE

 75 years old Dubai resident Ms. Fatima Benazzouz, successfully underwent Partial Knee Replacement based on the most advanced technique known as the Oxford Procedure at Adam Vital Hospital in Dubai. Unlike the Total Knee Replacement procedure in which all the knee joint surfaces are removed, an Oxford Partial Knee Replacement is performed to only replace damaged tissue and bone in the knee joint with artificial implants called prosthetics, and the rest of the knee remains unharmed and preserved.

Partial Knee Replacement is a minimally invasive alternative to the conventional Total Knee Replacement for people suffering from osteoarthritis of the knee. By preserving all the undamaged parts, the knee joint can bend and function more naturally in a regular movement using its unique mobile-bearing design with low wear rates, potentially giving patients relatively longer life expectancies. Besides having a relatively longer durability, Oxford Partial Knee Replacement has several advantages such as smaller incisions, shorter hospital stays, faster recovery and minimal post-operative pain. This technique is used in advanced healthcare settings in Germany, the U.S and Europe.{:en}First-of-its-kind Lateral Partial Knee Replacement{:}{:ar}إجراء أول جراحة من نوعها لاستبدال الركبة الجزئي الجانبي{:}

Recent research indicates that Partial Knee Replacement patients post one year of operation were 1.81 times more likely than Total Knee Replacement recipients to report that their knee felt normal and 2.69 times more likely to be satisfied with their ability to perform routine day to day activities. In the UAE, several people suffer from knee conditions and several surgeries are performed annually around the world to treat conditions related to the knee. While knee problems are common, most of them are often neglected. Studies indicate that seeking early on medical intervention for knee problems can help the patients maintain their joint health without undergoing surgery.

According to Dr. Allaeldin Elbadawi, Consultant Orthopedic Surgeon at Adam Vital Hospital, specialised in Knee and Ankle Joint Replacement, “Partial Knee Replacements are on the rise in the UAE and across the world and are most commonly recommended for cases with severe swelling, stiffness, pain and an inability to fully straighten the knee. Other symptoms include difficulty bending the knee or a popping sound in the knee movement. The largest group of eligible patients are below 65 years and have plenty of healthy bone remaining. We are doing more knee replacements, especially on young patients, than we have in the past. The surgery usually takes one to two hours and involves minimal invasion. Partial Knee Replacement surgery is not advisable for everyone. This minimally invasive knee replacement surgery treats only certain knee problems.”

“Patients with inflammatory arthritis and diffuse arthritis throughout the knee are not advised for receiving partial knee surgery. There are other procedures a patient can do aside from Total Knee Replacement, which are: Partial Knee Replacement (Oxford) and Individual Cartilage Lesion Replacement (Episurf) Arthroscopic Surgery.”

He added, “We at Adam Vital Hospital are constantly striving to excel and provide the most advanced musculoskeletal care. We are privileged to have had the opportunity to perform this first of its kind Oxford Partial Knee Replacement procedure using a Lateral Implant that had to be imported specially from Germany.”

“After suffering from excruciating knee pain for a year and a half, despite knee surgery in the past, I was blessed to be referred to Adam Vital Hospital specialised in Orthopaedic and Spine care. The facilities and patient services at the hospital are very good and organised. I consider myself lucky to be the first patient for such an advanced surgery without having to travel abroad for treatment.” said Ms Fatima Benazzouz.

About Adam Vital Hospital

Adam Vital Hospital is part of the reputed Adam Vital Healthcare group with its origin in Germany, and a strong footprint in Dubai, UAE, since 2011. Adam Vital Healthcare group brings the most advanced musculoskeletal medicine to Dubai through a Specialised Orthopaedics and Neurosurgery Hospital located in Al Garhoud and a world-class Physiotherapy and Rehabilitation centre located in Nadd Al Hammar equipped with the latest cutting-edge medical infrastructure.

{:}{:ar}إجراء أول جراحة من نوعها لاستبدال الركبة الجزئي الجانبي بنجاح في الإمارات العربية المتحدة

السيدة فاطمة بن عزوز، وهي مقيمة في دبي تبلغ من العمر 75 عاماً، خضعت لعملية استبدال جزئي للركبة أجريت بواسطة أحدث التقنيات المعروفة باسم “إجراء أكسفورد”، وذلك في مستشفى آدم فيتال في دبي. وعلى عكس إجراء الاستبدال الكلّي للركبة حيث تُزال جميع أسطح مفصل الركبة، فإن إجراء أكسفورد لاستبدال الركبة الجزئي يزيل الأنسجة التالفة والعظام في مفصل الركبة فقط ويستبدلها بزرع اصطناعي تسمّى “مزدرعات اصطناعية” prosthetics  مع الحفاظ على بقيّة الركبة سليمة .

الاستبدال الجزئي للركبة هو بديل بأقلّ قدر من التدخّل الجراحي لاستبدال الركبة الكلي التقليدي وهو مناسب خصوصاً للأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام في الركبة. فمن خلال الحفاظ على جميع الأجزاء غير التالفة، يمكن أن ينحني مفصل الركبة ويعمل بشكل طبيعي بشكل أكبر في حركة منتظمة باستخدام تصميمه الفريد من نوعه الذي يتميز بتصميم قابل لتحمّل الوزن مع الحركة، مع معدلات تآكل منخفضة، ما قد يمنح المرضى متوسط ​​عمر افتراضي أطول نسبياً للركبة. وإلى جانب متانتها واستمراريتها الأقوى نسبياً، يتمتع إجراء أكسفورد لاستبدال الركبة الجزئي بالعديد من المزايا مثل الشقوق الجراحية الأصغر حجماً، والإقامة القصيرة في المستشفى، والتعافي الأسرع، والحدّ الأدنى من آلام ما بعد الجراحة. وتُستخدم هذه التقنية في أماكن الرعاية الصحية المتقدّمة في ألمانيا والولايات المتحدة وأوروبا.

وتشير الأبحاث الحديثة إلى أن مرضى الاستبدال الجزئي للركبة، وبعد عام واحد من العملية، كانوا أكثر احتمالية بنسبة 1.81 مرة للإبلاغ عن شعورهم بأن ركبتهم طبيعية مقارنة بالمرضى الخاضعين لاستبدال الركبة الكلي، و 2.69 مرة أكثر احتمالية للرضا عن قدرتهم على أداء الأنشطة اليومية الروتينية. علماً أنه في الإمارات العربية المتحدة، يعاني العديد من الأشخاص من مشكلات الركبة، تماماً كما يتم إجراء العديد من العمليات الجراحية سنوياً في جميع أنحاء العالم لعلاج الحالات المتعلقة بالركبة. وفي حين أن مشكلات الركبة شائعة، إلا أنه غالباً ما يتم إهمال معظمها. إذ تشير الدراسات إلى أن البحث عن التدخّل الطبي المبكّر لمشكلات الركبة يمكن أن يساعد المرضى في الحفاظ على صحّة المفاصل دون الخضوع لعملية جراحية.{:en}First-of-its-kind Lateral Partial Knee Replacement{:}{:ar}إجراء أول جراحة من نوعها لاستبدال الركبة الجزئي الجانبي{:}

ويقول الدكتور علاء الدين البدوي، استشاري جراحة العظام في مستشفى آدم فيتال، المتخصص في استبدال مفصل الركبة والكاحل، إن عمليات الاستبدال الجزئي للركبة آخذة في الارتفاع في الإمارات العربية المتحدة وفي جميع أنحاء العالم، وهي الأكثر شيوعاً في حالات التورّم الشديد والتصلّب، وكذلك الألم وعدم القدرة على تقويم الركبة بالكامل. وتشمل الأعراض الأخرى صعوبة ثني الركبة أو صوت فرقعة في حركة الركبة. ويضيف: “إن أكبر مجموعة من المرضى المؤهلين تقلّ أعمارهم عن 65 عاماً ولديهم الكثير من العظام السليمة المتبقية. ونحن الآن نجري عمليات استبدال الركبة، خاصة للمرضى الأصغر، أكثر من الماضي. علماً أن الجراحة تستغرق عادة من ساعة إلى ساعتين وتنطوي على قدر ضئيل من الجراح. طبعاً، لا يُنصح بإجراء جراحة الاستبدال الجزئي للركبة للجميع، إنما هو يعالج مشكلات معيّنة في الركبة فقط “.

علاوة على ذلك، لا يُنصح بإجراء الاستبدال جزئي للركبة المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل والتهاب المفاصل المنتشر في جميع أنحاء الركبة. أما المرضى الآخرون فثمّة إجراءات أخرى يمكنهم اللجوء إليها إلى جانب الاستبدال الكامل للركبة، وهي: جراحة استبدال الركبة الجزئي (أكسفورد) وجراحة تنظير المفصل لاستبدال الغضروف الفردي  (Episurf).

ويضيف الدكتور البدوي: “نحن في مستشفى آدم فيتال نسعى باستمرار للتميّز وتقديم الرعاية العضلية الهيكلية الأكثر تقدماً. ويشرّفنا أن تكون قد أتيحت لنا الفرصة لإجراء هذا الاستبدال الجزئي للركبة (تقنية أكسفورد) الأول من نوعه في أكسفورد باستخدام مزدرعات اصطناعية كان لابد من استيرادها خصيصاً من ألمانيا “.

أما السيدة فاطمة بن عزّوز فقالت: “بعد المعاناة من آلام الركبة الشديدة لمدة عام ونصف، وعلى الرغم من خضوعي لجراحة الركبة في الماضي، كان من حسن حظي أن تمت إحالتي إلى مستشفى آدم فيتال المتخصص في رعاية العظام والعمود الفقري. فالمرافق وخدمات المرضى في المستشفى جيدة جداً ومنظمة. وأنا أعتبر نفسي محظوظة لكوني أول مريضة تتمكن من الخضوع لمثل هذه الجراحة المتقدمة دونما الحاجة إلى السفر للخارج لتلقي العلاج “.

حول مستشفى آدم فيتال Adam Vital Hospital

مستشفى آدم فيتال هو جزء من مجموعة آدم فيتال للرعاية الصحية ذات السمعة الطيبة والتي يعود أصلها إلى ألمانيا، ولها وجود قويّ في دبي، الإمارات العربية المتحدة ، منذ عام 2011.

تقدّم مجموعة آدم فيتال للرعاية الصحية في دبي أكثر الطبّ العضلي الهيكلي تقدّماً من خلال مستشفى متخصص لجراحة العظام وجراحة الأعصاب  في منطقة القرهود ومركز للعلاج الطبيعي وإعادة التأهيل على مستوى عالمي يقع في ند الحمر مجهز بأحدث بنية تحتية طبية متطورة .{:}