{:en}Middle East Energy Dubai generated over AED18 billion{:}{:ar}معرض الشرق الأوسط للطاقة في دبي يحقق أكثر من 18 مليار درهم{:} of business in 2020

{:en}

  • Registration now open for Middle East Energy Dubai 2021
  • Live and in-person physical event to take place at Dubai World Trade Centre from 14-16 June
  • Online conference series to begin on the 17th May and run for four weeks

 Middle East Energy Dubai, the leading global energy industry event formerly known as Middle East Electricity, has revealed the 2020 edition of the show generated more than AED18 billion worth of business during the three-day showcase, as registration for the 2021 event goes live today.

Held under the patronage of HH Sheikh Maktoum bin Mohammed bin Rashid Al Maktoum, Deputy Ruler of Dubai, and hosted by the UAE Ministry of Energy & Infrastructure, the event, is now in its 46th year and will take place at the Dubai World Trade Centre (DWTC) from 14-16 June 2021 featuring a new hybrid format.

A three-day live and in-person physical event promoting face-to-face meetings will allow visitors to safely conduct business while also incorporating four themed weeks, which can be accessed online from home or in the office from 17 May – 7 June, focusing on renewable and clean energy, transmission and distribution, critical and backup power, and energy consumption and management.

The in-person element of the event will be held alongside the Global Energy & Utilities Forum and will provide an opportunity to network and exhibit within the traditional framework of Middle East Energy, with rigorous health and safety protocols and measures in place.

Claudia Konieczna, Exhibition Director, Middle East Energy, said: “The exhibition offers the chance for public and private sector entities to showcase products and innovative technologies that are driving forward the energy transition and providing solutions to meet ambitious clean energy and net-zero targets.{:en}Middle East Energy Dubai generated over AED18 billion{:}{:ar}معرض الشرق الأوسط للطاقة في دبي يحقق أكثر من 18 مليار درهم{:}

“Last year, the exhibition resulted in over AED18 billion worth of business deals concluded over the course of the three days of the show. This year, we are committed to providing a platform that encourages face-to-face interaction and builds on the successes of 2020.”

Middle East Energy has also launched a steering committee comprising influential industry leaders providing expert guidance to maximise exhibitor and visitor participation. A VIP hosted buyer programme rounds out the new show attributes and will see over 200 global investors, influencers and high-profile buyers meet through a series of pre-scheduled meetings.

“Through our live event and the various new features we have added, we wanted to create a safe environment that promotes interaction and encourages business deals. We’re at the cutting-edge of the energy industry and remain committed to providing a platform that supports development and growth,” concluded Konieczna.

Each themed week will offer an array of online and virtual opportunities for business development, connecting attendees with government authorities, utility companies, and key stakeholders through unique artificial intelligence (AI) networking tools.

The digital events will include tech talks, interactive roundtables, panel discussions, thought leadership sessions and remote interviews. Networking opportunities will include hosted buyer meetings, fireside chats, breakout sessions, personalised meetings, and speed networking sessions.

Middle East Energy (MEE) enjoys a 45-year legacy as a leading global energy industry event.

By catering to the entire product spectrum of the power industry, from critical and backup power to energy storage and management, year after year, the event attracts a more diverse audience of professionals seeking to source products from multiple sectors, drive cost-effectiveness and efficiency, and move projects forward.

MEE has been an essential part of the Middle East’s economic expansion, connecting business and introducing new products to the region to build infrastructure, real estate, and commerce.

MEE is now helping governments, organisations and SME’s diversify the generation and supply of energy and build a sustainable future.

{:}{:ar}معرض الشرق الأوسط للطاقة في دبي يحقق أكثر من 18 مليار درهم  إماراتي من الأعمال في عام 2020 

  • فتح باب التسجيل لمعرض الشرق الأوسط للطاقة2021 في دبي
  • إقامة معرض الشرق الأوسط للطاقة 2021 بنسخته الحية على أرض مركز دبي التجاري العالمي في الفترة ما بين 14 إلى 16 يونيو 2021
  • عقد سلسلة من المؤتمرات عبر الإنترنت ستبدأ في 17 مايو 2021 وتستمر لمدة أربعة أسابيع

كشف معرض الشرق الأوسط للطاقة، الحدث العالمي الرائد في صناعة الطاقة والمعروف سابقًا باسم معرض الشرق الأوسط للكهرباء، عن تحقيق نسخة 2020 من المعرض لأكثر من 18 مليار درهم من الأعمال خلال المعرض الذي استمر لمدة ثلاثة أيام، وذلك بالتزامن مع فتح باب التسجيل اليوم للمعرض لنسخة عام 2021.

وسيتم انعقاد معرض الشرق الأوسط للطاقة 2021 بنسخته السادسة والأربعين تحت رعاية سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وتستضيفه وزارة الطاقة والبنية التحتية في دولة الإمارات العربية المتحدة، في الفترة ما بين 14 إلى 16 يونيو 2021 في مركز دبي التجاري العالمي، وسيتم إقامة نسخة افتراضية جديدة من المعرض في نسخة هذا العام.

سيتم إقامة النسخة الحية من المعرض لمدة ثلاثة أيام بهدف تعزيز التواصل وجهاً لوجه بين الزوار والشركات العارضة، الأمر الذي سيساهم بشكل كبير في تسهيل ممارسة أعمالهم التجارية بكل سلاسة وأمان، بالإضافة إلى إقامة النسخة الافتراضية من المعرض والتي يمكن المشاركة بها عبر الإنترنت سواءً من المنزل أو المكتب والتي تمتد لأربعة أسابيع بالفترة ما بين 17 مايو إلى 4 يونيو 2021 وتتضمن عقد سلسلة من الندوات والمؤتمرات التي سيتم تسليط الضوء من خلالها على الطاقة المتجددة ونقل وتوزيع الطاقة الحرجة والاحتياطية واستهلاك الطاقة وإدارتها.

من ناحية أخرى فسيتم انعقاد النسخة الحية من المعرض جنبًا إلى جنب مع انعقاد المنتدى العالمي للطاقة والمرافق، والذي سيوفر فرصة للتواصل والعرض ضمن الإطار التقليدي لمعرض الشرق الأوسط للطاقة بالتزامن مع تطبيق بروتوكولات وتدابير الصحة والسلامة الصارمة المعمول بها.{:en}Middle East Energy Dubai generated over AED18 billion{:}{:ar}معرض الشرق الأوسط للطاقة في دبي يحقق أكثر من 18 مليار درهم{:}

وفي هذه المناسبة قالت كلوديا كونيتشنا، مديرة معرض الشرق الأوسط للطاقة: “يتيح هذا المعرض الفرصة أمام مؤسسات القطاعين العام والخاص لعرض منتجاتهم وتقنياتهم المبتكرة التي تدفع نحو التقدم والتطور في مجال تحول الطاقة وتوفر حلولًا ملموسة في ظل التركيز العالمي على الطاقة النظيفة والمتجددة”.

وفي نسخة العام الماضي، نتج عن المعرض إبرام صفقات تجارية تزيد قيمتها عن 18 مليار درهم إماراتي على مدار الأيام الثلاثة للمعرض، ونحن ملتزمون في نسخة هذا العام من المعرض بتوفير منصة حية تشجع على التفاعل والتواصل الشخصي وجهًا لوجه مبنية على النجاحات التي تحققت في نسخة العام الماضي 2020. ”

كما أطلقت شركة الشرق الأوسط للطاقة أيضًا لجنة توجيهية تضم قادة الصناعة المؤثرين، والتي ستكون مهمتها تقديم إرشادات وتوجيهات لخبراء الصناعة لتعزيز مشاركة العارضين والزوار، كما سيقوم برنامج المشتري المستضاف لكبار الشخصيات بتجميع ميزات المعرض الجديدة المضافة، والذي سيشهد اجتماع أكثر من 200 من المستثمرين العالميين والمؤثرين والمشترين البارزين من خلال سلسلة من الاجتماعات المجدولة مسبقًا.

واختتمت كلوديا حديثها بالقول: “لقد أردنا من خلال حدثنا الحي والميزات الجديدة المتنوعة التي أضفناها للمعرض خلق بيئة آمنة تعزز التفاعل بين المشاركين وتشجع على إبرام الصفقات التجارية، فنحن في طليعة صناعة الطاقة ولا نزال ملتزمين بتوفير منصة تدعم التطور والنمو معاً “.

سيقدم كل أسبوع من الأسابيع الأربعة للمعرض مجموعة من الفرص عبر الإنترنت لتطوير الأعمال وربط الحضور بالهيئات الحكومية وشركات المرافق وأصحاب المصلحة الرئيسيين، وذلك من خلال أدوات الشبكات الفريدة للذكاء الاصطناعي.

وستشمل الأحداث الرقمية محادثات تقنية وطاولات مستديرة تفاعلية وحلقات نقاش وجلسات قيادة الفكر ومقابلات عن بُعد، كما ستشمل فرص التواصل اجتماعات المشترين المستضافة والدردشات والجلسات الجانبية والاجتماعات الحية الشخصية وجلسات التواصل السريع.

نبذة حول معرض الشرق الأوسط للطاقة:

يتمتع معرض الشرق الأوسط للطاقة (MEE) بإرث يمتد لـ 45 عامًا كحدث عالمي رائد في صناعة الطاقة، وذلك من خلال تلبية احتياجات مجموعة المنتجات الكاملة لصناعة الطاقة، من الطاقة الحرجة والاحتياطية إلى تخزين الطاقة وإدارتها، عامًا بعد عام، يجذب الحدث جمهورًا أكثر تنوعًا من المهنيين الذين يسعون إلى الحصول على منتجات من قطاعات متعددة، وزيادة الفعالية من حيث التكلفة والكفاءة، والمضي قدماً في المشاريع.

لقد كان معرض الشرق الأوسط للطاقة جزءًا أساسيًا من التوسع الاقتصادي في الشرق الأوسط، وربط الأعمال التجارية وتقديم منتجات جديدة إلى المنطقة لبناء البنية التحتية والعقارات والتجارة.

يساعد معرض الشرق الأوسط للطاقة الآن الحكومات والمنظمات والشركات الصغيرة والمتوسطة على تنويع توليد الطاقة وإمداداتها وبناء مستقبل مستدام.{:}