{:en} Christo and Jeanne-Claude Award 2020{:}{:ar}المجسم الفني “هوية” يستوحي مفهوم الانتماء{:} winning installation now live virtually

{:en}

 Christo and Jeanne-Claude Award 2020 winning installation now live virtually

Haweia, a sculptural installation inspired by notions of identity, is now available for viewing online

 Under the patronage of Her Highness Sheikha Shamsa bint Hamdan Al Nahyan, NYU Abu Dhabi (NYUAD), in partnership with Abu Dhabi Music & Arts Foundation (ADMAF), have unveiled the winning submission for The Christo and Jeanne-Claude Award 2020.

Titled Haweia, the installation, conceived and built by three architecture students from the American University of Sharjah (AUS), is now live in a 360-degree view on The NYUAD Art Gallery’s website, along with a time-lapse video of the winning work being installed on NYUAD’s campus. The innovative virtual gallery was developed in response to ongoing social distancing measures.

Haweia, an Arabic term meaning “identity”, was designed and constructed by Laura AlDhahi from Kuwait, Sara Mohamed from Egypt, and Sahil Rattha Singh from India. The sculptural installation with a smooth exterior façade of folded aluminum converges at an oculus, which accentuates a focused moment in time and space. This contrasts with a complex interior of reflective surfaces and fins oriented to frame different perspectives. The installation thus serves as a lens through which visitors can contemplate their inner selves and discover different configurations of their haweia as they move virtually around and inside the piece.المجسم الفني “هوية” يستوحي مفهوم الانتماء

H.E. Huda I. Alkhamis-Kanoo, Founder of the Abu Dhabi Music & Arts Foundation, said: “ADMAF is committed to continuing this valuable cultural work in partnership with NYUAD in spite of the challenges posed by the COVID-19 pandemic. The Christo and Jeanne-Claude Award reaffirms the importance of arts and culture as well as ADMAF’s mission to invest in our nation’s youth and unlock creative potential.  ‘Haweia’ celebrates the unity of the participating artists from diverse backgrounds. Joined together in the creation of an artwork, they embody the power of art, culture and knowledge to create dialogue and openness toward others.”

She added: “The Christo and Jeanne-Claude Award was established nearly a decade ago, along with the late Christo, to cultivate creativity in the UAE that is inspired by his and Jeanne-Claude’s work. Through the award, we continue his legacy, providing young artists with the opportunity to realise their project and showcase their work.”

Executive Director of The NYUAD Art Gallery and the University’s Chief Curator Maya Allison added: “Each year, The Christo Award ventures into new territory on the journey of bringing a major public artwork into existence. A global pandemic certainly took this eighth edition into even more unexpected territory than usual, but our winners found a way to bring their concept to life. The journey we all undertook to reach this point, in a new time signature, in a new virtual way of working, and the completely different kind of context for unveiling a work, reflects the core of our mission: to learn by doing.”

Director of The Christo and Jeanne-Claude Award Emily Doherty added: “Our winning team faced university campus closure, having to create home studios – sometimes in different countries – and now the launch of Haweia in a virtual setting. And yet, throughout the competition, they have shown their mettle by leaning into the challenges and continuing to work intensively. Congratulations to them all.”

Doherty also paid tribute to Christo, who died in 2020, aged 84. “Christo and Jeanne-Claude’s relationship with the UAE spanned forty years, and it was Christo’s desire to support the emerging arts scene in 2012 that resulted in the creation of an award in his name. Christo sought to encourage a new generation of artists to find inspiration in creativity and bring joy to others, although it might be said that his true legacy was one of tenacity: in the pursuit of his vision, he never gave up. And in the context of the past year, this approach to life will chime with many.”

The winning artists were supported throughout the process by experts including artists’ mentor, Associate Professor at AUS Jason Carlow, The NYUAD Art Gallery, NYUAD’s Visual Arts faculty, and the award team at ADMAF.

Members of last year’s selection committee included H.E. Huda Al Khamis-Kanoo, former NYUAD Provost Fabio Piano, Director of Abu Dhabi Art Dyala Nusseibeh, artist Azza Al Qubaisi, and guest juror Kevin Jones.

The Christo and Jeanne-Claude Award is open to UAE-based students and recent graduates and was established as a launch pad for visual artists across the Emirates, encouraging new artwork and offering winners an insight into professional life as an artist from commission to exhibition.

Winners are awarded USD 10,000 to complete their installation, working closely with  The NYUAD Art Gallery alongside their mentor, Associate Professor at the American University of Sharjah’s Department of Architecture, Jason Carlow. At the end of their exhibition, the artists are gifted USD 5,000 by the Christo Estate to fund future artistic projects, study, or work experience.

About NYU Abu DhabiNYU Abu Dhabi is the first comprehensive liberal arts and science campus in the Middle East to be operated abroad by a major American research university. NYU Abu Dhabi has integrated a highly-selective liberal arts, engineering and science curriculum with a world center for advanced research and scholarship enabling its students to succeed in an increasingly interdependent world and advance cooperation and progress on humanity’s shared challenges. NYU Abu Dhabi’s high-achieving students have come from more than 115 nations and speak over 115 languages. Together, NYU’s campuses in New York, Abu Dhabi, and Shanghai form the backbone of a unique global university, giving faculty and students opportunities to experience varied learning environments and immersion in other cultures at one or more of the numerous study-abroad sites NYU maintains on six continents.

About The NYU Abu Dhabi Art Gallery

www.nyuad-artgallery.org
Established in 2014, The NYU Abu Dhabi (NYUAD) Art Gallery is the Gulf’s first and only university gallery with a program of scholarly and experimental museum exhibitions. The program seeks to map new territories and ideas through presenting exhibitions by internationally established artists, curators, and scholars at its main space. Its auxiliary venue, the Project Space, is an exhibition laboratory for the university community, and for emerging artists and curators. Situated within NYU Abu Dhabi, the community of which hails from over 115 countries, The Art Gallery organizes free public programs and guided tours in conjunction with its groundbreaking exhibitions. It also produces scholarly publications, which are a core part of its curatorial frame and reflect its academic mission. Collectively, with the Gallery’s Reading Room, these welcoming, intimate spaces open up artistic opportunities and initiate regional and international dialogue.

About Christo and Jeanne-ClaudeFor half a century, internationally acclaimed artists Christo and Jeanne-Claude created highly celebrated works of art around the world. Together, they changed the concept of “public art” by creating temporary works that were truly transitory by design. Jeanne-Claude passed away in November 2009, and Christo sadly died on May 31, 2020.

Christo and Jeanne-Claude never accepted any subsidies, royalties, grants, or sponsorships. They funded all of their temporary public works, and the artists’ income was derived from the sale of original works of art by Christo to museums, galleries, and private collectors.

Abu Dhabi Music & Arts Foundation

Founded in 1996, ADMAF is one of the oldest, not-for-profit cultural organisations in the Arabian Gulf. Pioneering new artistic practices, it seeks to deepen global cross-cultural dialogue and inspire a renewed interest in the creativity of the UAE and Arab world. Often in partnership with leading national and international institutions, it delivers multidisciplinary initiatives for people of all ages, backgrounds and nationalities through the Abu Dhabi Festival, year-round youth platforms and community programmes.

{:}{:ar}تعرضه جامعة نيويورك أبوظبي عبر الإنترنت

المجسم الفني “هوية” يستوحي مفهوم الانتماء ويحفّز على اكتشاف التكوينات المختلفة للهوية

تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان، كشفت جامعة نيويورك أبوظبي بالشراكة مع مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، عن العمل الفني الفائز بجائزة كريستو وجان كلود 2020 “هوية” والذي تم تنفيذه من قبل ثلاثة من طلاب قسم الهندسة المعمارية في الجامعة الأمريكية في الشارقة.

ويتم عرض العمل الفني عبر منصة تسمح بمشاهدته بزاوية 360 درجة على الموقع الإلكتروني لرواق الفن في جامعة نيويورك أبوظبي إلى جانب عرض فيديو يظهر المراحل المختلفة لعملية تنفيذه في حرم الجامعة. وتم تطوير المعرض الافتراضي المبتكر تماشياً مع الالتزام بتدابير التباعد الاجتماعي.

وتم تصميم العمل الفني “هوية” وتنفيذه من قبل الطلاب لورا الضاحي من الكويت، وسارة محمد من مصر، وساهل رثا سينغ من الهند. ويقدم المجسم الفني منحوتة بواجهة خارجية ناعمة من الألمنيوم المطوي، والذي يتمحور حول عين تركز على حيز محدد من الزمان والمكان؛ وتتباين مع التصميم الداخلي المعقد المكون من الأسطح والأطراف العاكسة والتي تشكل إطاراً لمنظورات مختلفة. وسيكون العمل بمثابة عدسة تتيح للزوار التفكير في ذاتهم واكتشاف التكوينات المختلفة لهويتهم أثناء تحركهم حول العمل وداخله.

ورأت سعادة هدى إبراهيم الخميس، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، المؤسس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي، أنّ “جائزة كريستو وجان كلود، بالتعاون مع جامعة نيويورك أبوظبي، تعكس رؤية المجموعة للاستثمار في الشباب، في سبيل تحقيق أحلامهم وطموحاتهم وإيصال صوتهم وفكرهم المتجدد عبر الفنون، وتحفيز التعبير الحر لديهم، وتأتي في دورتها الحالية لتتوج مسيرتها الممتدة طوال عشر سنوات من الإسهام في تحفيز الإبداع وتقدير التميّز الفني لدى الشباب من طلبة الفنون والخريجين الجدد في الإمارات، والذين يستلهمون الرؤية الفنية الاستثنائية للفنانين العالميين الراحلين كريستو وجان كلود”.

وقالت سعادتها “إنّ العمل الفائز “هوية” يعكس الدور الكبير الذي تلعبه الجائزة في التعبير عن الموروث الثقافي والهوية المعرفية كمنصة تفاعلية تجسد إرث الفنان العالمي كريستو وتخلّد ذكراه وإسهامه في تزويد الفنانين الشباب بآلية ابتكارية لإنجاز العمل الفني من بداية تكوّنه كفكرة وصولاً إلى عرضه على أرض الواقع، مروراً بتقييم دقيق بمعايير عالمية وتجربة إرشاد فني ملهمة من قبل المختصين الذين يحرصون على تقديم مهاراتهم العالية في سبيل الإنجاز المتقن للعمل الفائز”، مضيفةً أنّ مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون تسهم في ترسيخ ثقافة الاحتفاء بالتميز وتقدير الإبداع من خلال العديد من المبادرات والجوائز والمنح التي تدعم استدامة التنمية الثقافية والفنية وخاصة في مجال الصناعات الإبداعية التي تعتبر ركيزة أساسية من ركائز نهضة الإمارات وريادتها.المجسم الفني “هوية” يستوحي مفهوم الانتماء

بدورها، قالت مايا أليسون، المدير التنفيذي لرواق الفن في جامعة نيويورك أبوظبي: “تسعى جائزة كريستو وجان كلود في كل عام للعثور على أعمال فنية رفيعة المستوى وعرضها على أرض الواقع. ولا شك أن أزمة كوفيد-19 قد انتقلت بالنسخة الثامنة للجائزة إلى هذا المعرض الافتراضي غير المألوف، ولكن نجح الفائزون بالعثور على طريقة مبتكرة لعرض عملهم الفني. لقد قطعنا شوطاً طويلاً للوصول إلى هذه المرحلة، في هذه الأوقات الاستثنائية، وباستخدام أسلوب افتراضي جديد في العمل، وطريقة جديدة كلياً للكشف عن العمل الفني؛ ويعكس ذلك كله جوهر رسالتنا المتمثل في التعلّم من خلال العمل”.

ومن جانبها، قالت إميلي دوهرتي، مديرة جائزة كريستو وجان كلود: “واجه أعضاء الفريق الفائز بالجائزة معوقات كثيرة شملت إغلاق الحرم الجامعي، ما اضطرهم للعمل في استديوهات منزلية تتوزع على دول مختلف في بعض الأحيان، إلى جانب إطلاق العمل الفني هوية بشكل افتراضي الآن. وعلى الرغم من ذلك، فقد أظهروا عزيمة قوية طوال فترة المنافسة من خلال قدرتهم على مواجهة التحديات ومواصلة العمل بشكل مكثف، وأود أن أهنئهم جميعاً على هذا العمل الفني الرائع”.

وتوجّهت دوهرتي بالتحية إلى الفنان الراحل كريستو، والذي توفي في عام 2020 عن عمر ناهز 84 عاماً بالقول: “امتدت علاقة الفنانين كريستو وجان كلود مع دولة الإمارات إلى 40 عاماً، وتم إطلاق الجائزة التي تحمل اسم كريستو في عام 2012 تكريماً لجهوده ورغبته بدعم بيئة الفنون الناشئة في الدولة. وسعى كريستو لتشجيع الجيل الجديد من الفنانين للعثور على الإلهام والإبداع وتقديم أعمال فنية تنشر البهجة في قلوب الآخرين، على الرغم من أن إرثه الحقيقي يتمثل في السعي الحثيث لتحقيق رؤيته دون كلل. وفي سياق الأحداث التي شهدناها في العام الماضي، فلا شك أن هذه المنهجية للحياة ستستمر لدى الكثير من الفنانين”.

وتم دعم الفنانين الفائزين طوال عملية إنجاز المشروع من قبل نخبة من الخبراء بما في ذلك المشرف الفني على فريق المشروع، الأستاذ المساعد في قسم الهندسة المعمارية في الجامعة الأمريكية في الشارقة جايسون كارلو، إلى جانب خبراء من رواق الفن في جامعة نيويورك أبوظبي، والهيئة التدريسية لقسم الفنون البصرية في جامعة نيويورك أبوظبي، وفريق عمل مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون.

وتضمنت لجنة اختيار الأعمال الفنية للعام الماضي كلاً من سعادة هدى إبراهيم الخميس؛ مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، وفابيو بيانو، عميد جامعة نيويورك أبوظبي السابق؛ وديالا نسيبة، مديرة معرض فن أبوظبي؛ والفنانة عزة القبيسي؛ وكيفن جونز، العضو الضيف في لجنة التحكيم.

يشار إلى أن جائزة كريستو وجان كلود هي مسابقة فنية مفتوحة للطلاب والخريجين في الإمارات، تم تصميمها بهدف تشجيع ابتكار أعمال فنية جديدة في الدولة، ودعم مسيرة الفنانين الفائزين في الحياة العملية بدءاً من مرحلة التكليف ووصولاً إلى العرض.

وتم منح الفائزين مبلغ 10 آلاف دولار أمريكي لإتمام عملهم الفني، بالتعاون الوثيق مع خبراء رواق الفن في جامعة نيويورك أبوظبي إلى جانب مشرفهم، جايسون كارلو، الأستاذ المساعد في قسم الهندسة المعمارية في الجامعة الأمريكية في الشارقة. وفي نهاية المعرض، سيتم منح الفنانين مبلغ 5 آلاف دولار أمريكي من قبل شركة كريستو العقارية لتمويل مشاريعهم الفنية، أو متابعة الدراسة، أو خوض تجارب العمل مستقبلاً.

نبذة عن رواق الفن في جامعة نيويورك أبوظبي

تأسس رواق الفن في جامعة نيويورك أبوظبي عام 2014، وهو أول رواق فني تحتضنه جامعة في منطقة الخليج العربي الذي يتيح برنامجاً كاملاً للمعارض الأكاديمية والتجريبية. ويسعى رواق الفن إلى استكشاف أفكار وجوانب جديدة في عالم الفن من خلال استضافة مجموعة معارض فنية وثقافية مميزة لباقة عالمية من الفنانين والقيمين والأكاديميين. كما تمثل “مساحة المشروع” التابعة لرواق الفن منصّة مخصصةً للمعارض التي ينظمها الفنانين والقيّمين الناشئين وأفراد المجتمع الفني في الجامعة. وتضم جامعة نيويورك أبوظبي، التي تحتضن رواق الفن، مجتمع متنوع يأتي من أكثر من 115 دولة. كما وينظم رواق الفن برامج عامة ومجانية وجولات إرشادية بالتزامن مع معارضه المميزة، ويعمل على إصدار المنشورات البحثية والتي تشكل جزءاً أساسياً من إطار قيمه وتبرز دوره على الصعيد الأكاديمي، ليتيح بمساحته الرحبة التي تشمل غرفة للقراءة أيضاً، المزيد من الفرص الفنية القيمة ويطرح موضوعات ذات أهمية كبيرة على الصعيد الإقليمي والدولي.

حول جامعة نيويورك أبوظبي

تضم جامعة نيويورك أبوظبي أول حرم جامعي شامل للآداب والعلوم الإنسانية في الشرق الأوسط تتم إدارتها من الخارج من قبل جامعة بحثية أمريكية مرموقة. وتدمج الجامعة باقة مختارة من مناهج علوم الآداب والعلوم الإنسانية والهندسية والعلمية مع مركز عالمي مرموق للبعثات والبحوث الجامعية لتتيح لطلابها القدرة على تحقيق النجاح في عالم اليوم الذي يزداد ترابطاً، إلى جانب فرص التعاون والتطور لمواجهة التحديات التي تواجهها الإنسانية. وتستقطب الجامعة الطلبة المتفوقين من 115 دولة مختلفة والذين يتحدثون أكثر من 115 لغة. وتشكل جامعات نيويورك في كل من نيويورك وأبوظبي وشنغهاي المحور الأساس لجامعة عالمية فريدة من نوعها، تتيح لهيئة التدريس والطلاب على حد سواء الفرصة لتجربة بيئات تعلم متنوعة ومعرفة المزيد حول الثقافات الأخرى في واحدة أو أكثر من المؤسسات الأكاديمية التابعة لجامعة نيويورك في ست قارات.

مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون

تأسست «مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون» عام 1996، وهي بذلك تعد واحدة من أقدم المؤسسات الثقافية ذات النفع العام في منطقة الخليج العربي. وتعنى المجموعة بدعم منجز الثقافة والفنون واستدامة التنمية الثقافية، عبر احتضان الإبداع لما فيه خير المجتمع إسهاماً منها في إثراء الرؤية الثقافية لأبوظبي، وتقدّم المجموعة طيفاً واسعاً من المبادرات منها مهرجان أبوظبي والعديد من المنصات الشبابية والبرامج المجتمعية التي تستقطب جماهير متنوعة، كما ترعى الإمكانات الإبداعية داخل الإمارات وخارجها بالتعاون مع كبريات المؤسسات الثقافية المحلية والعالمية.{:}