{:en}The Majority of UAE Professionals Want Virtual Working Environments{:}{:ar}غالبية القوى العاملة بالإمارات تفضل الاستمرار في العمل عن بُعد{:} To Remain In Post-Pandemic Era

{:en}

The Majority of UAE Professionals Want Virtual Working Environments To Remain In Post-Pandemic Era

New BCG and Bayt.com report also identifies other worker preferences and expectations concerning full-time office returns, career progression drivers, and personal values

COVID-19 has had a positive impact on work practices in the United Arab Emirates (UAE) overall, and a large percentage of professionals across various sectors hope to continue working remotely, at least to some extent, when the ongoing pandemic has reached its conclusion. A new study conducted by Boston Consulting Group (BCG) and Bayt.com has shed light on worker preferences in the post-pandemic landscape, with 86 percent of people insisting they would like to work completely virtually or see remote and on-site working come together – almost aligned to the 89% global average.

The joint report, ‘Decoding Global Ways of Working,’ assesses the pandemic’s impact on worker preferences and expectations, with the findings based on the inputs of 707 people nationwide.

“The transformational workplace changes that transpired when the outbreak first emerged have been well-documented, with workforces suddenly forced to transition practices and processes to digital for continuity purposes,” said Dr. Christopher Daniel, Managing Director and Partner, BCG Middle East. “What was unknown at this stage was how successful this would be and how well employees would adjust and become acquainted with the new reality. However, this is now much more clear following our survey with Bayt.com. The fact that the vast majority of respondents have indicated their wishes for remote working to remain to some degree illustrates their high satisfaction with the newfound flexibility and efficiency. Furthermore, other insights attained also provide clarity regarding worker attitudes across the UAE.”{:en}The Majority of UAE Professionals Want Virtual Working Environments{:}{:ar}غالبية القوى العاملة بالإمارات تفضل الاستمرار في العمل عن بُعد{:}

In terms of remote working during the crisis, the UAE is below the global average. Driven by the early restart of businesses and the majority of jobs being in the service, industrial, and retail sectors, 43 percent of respondents said they are working in some form of remote arrangement compared to the 51% worldwide.  In addition to the work models people wish for in the future landscape, the UAE workforce is somewhat more open to not returning to the office. Considering the country’s high readiness for digital capabilities to enable remote work, 31 percent indicated they would prefer to work at home on a full-time basis compared to the 24% at the global level.

“From a UAE standpoint, the pandemic has, for the most part, actually had a positive impact on work practices and processes,” continued Dr. Daniel. “Contrary to other results worldwide, the respondents did not experience any major difficulties with regard to their well-being and the vast majority embraced virtual environments. Hence, many are open to recent changes becoming permanent due to sustained positive outcomes throughout this period.”

The report by BCG and Bayt.com also casts a clear picture of other work-related preferences, with values people look for in their line of work not changing significantly in the UAE since 2018. The continued importance of building relationships and progression was highlighted. Even in remote working environments, relationships with colleagues and management remain the most important, closely followed by career development opportunities. However, job stability and security have become more important to workers in recent years, with work-life balance and training to learn new things and develop skillsets becoming somewhat lesser priorities.

At the same time, more respondents said that diversity and inclusion have become more important to them over the past year, reflecting the diverse nature of the UAE population with a high portion of expats in the workforce. Of the UAE respondents, 70 percent of young people and 77 percent of people overall confirmed that these issues now impact their job preferences, higher than the 68.7 percent globally. When asked the question of if they would refuse a role that does not align with their personal beliefs on diversity and inclusion, 50 percent of young people and 52 percent overall said they would do so, almost aligning with the 51.4 percent global average.

In terms of environmental responsibility, 72 percent said related issues have become more important over the last year, echoing the UAE leadership’s drive to prioritize sustainability as part of its long-term plans. This figure is marginally higher than the 69.6 percent globally, while 51 percent said they would exclude companies that do not match their environmental sustainability beliefs, slightly lower than the 51.7 percent average worldwide.

“Across the UAE, workforces want the flexibility associated with remote working to remain in place. What is also apparent are the reasons behind work-related preferences, stances on diversity and the environment, and how both are likely to affect professional decisions moving forward,” added Dr. Daniel. “As employers look ahead to the post-pandemic world of work and shape their operations in this new era, these insights can help them to make decisions based on what staff expects and what drives them professionally.”

About Boston Consulting Group

Boston Consulting Group partners with leaders in business and society to tackle their most important challenges and capture their greatest opportunities. BCG was the pioneer in business strategy when it was founded in 1963. Today, we help clients with total transformation—inspiring complex change, enabling organizations to grow, building competitive advantage, and driving bottom-line impact.

To succeed, organizations must blend digital and human capabilities. Our diverse, global teams bring deep industry and functional expertise and a range of perspectives to spark change. BCG delivers solutions through leading-edge management consulting along with technology and design, corporate and digital ventures—and business purpose. We work in a uniquely collaborative model across the firm and throughout all levels of the client organization, generating results that allow our clients to thrive.

About Bayt.com

Bayt.com is the leading job site in the Gulf and Middle East, connecting job seekers with employers looking to hire. Every day, thousands of new job vacancies are listed on the award-winning platform from the region’s top employers. The portal is used by over 40,000 global employers and has a database of over 39,000,000 professionals.

{:}{:ar}غالبية القوى العاملة بالإمارات تفضل الاستمرار في العمل عن بُعد حتى انتهاء الجائحة

حددت الدراسة الجديدة التي أجرتها بوسطن كونسلتينج جروب بالتعاون مع بيت.كوم تفضيلات وتوقعات القوى العاملة فيما يتعلق بالعودة للعمل من المكاتب بدوام كامل، وكذلك دوافع التطور الوظيفي والقيم الشخصية

استعرضت مجموعة بوسطن كونسلتينج جروب (BCG)، عبر استبيان أجرته مؤخراً، بالتعاون مع بيت.كوم، تأثيرات انتشار جائحة كوفيد-19، والتي أدت إلى تبديل الممارسات المهنية في الإمارات العربية المتحدة على نحو جذري. حيث أشار الاستبيان رغبة ملحوظة لدى نسبة كبيرة من العاملين في مختلف القطاعات لمواصلة العمل عن بُعد، على أقل تقدير، بعد انتهاء الجائحة. وألقى الاستبيان الجديد الضوء على تفضيلات العاملين في مشهد ما بعد الجائحة، حيث صرح 86% من المشاركين في الدراسة عن رغبتهم في مواصلة العمل بشكل افتراضي كلياً أو جزئياً، على نحو يتماشى تقريباً مع المتوسط ​​العالمي البالغ 89%.

ويقيّم التقرير المشترك بعنوان “استكشاف التغييرات الطارئة على الممارسات المهنية العالمية”، تأثير انتشار الجائحة على تفضيلات الموظفين وتوقعاتهم، عبر استطلاع رأي شارك فيه أكثر من 707 شخص على صعيد الدولة.

وصرّح الدكتور كريستوفر دانيال، العضو المنتدب والشريك في بوسطن كونسلتينج جروب الشرق الأوسط، قائلاً “فرض انتشار الجائحة لأول مرة على القوى العاملة حول العالم، ضرورة التكيف والتأقلم مع التغييرات المفاجئة والثورية، لضمان استمرارية الأعمال ونجاحها. إلا أن المشهد لم يكن واضحاً آنذاك، حيث كان من الصعب تحديد مدى فعالية التحول الرقمي بشكل دقيق، واستكشاف إمكانيات القوى العاملة وقدراتها على التكيف مع الواقع الجديد، عبر مساحات العمل الافتراضية، وإنجاز مهامها الوظيفية رقمياً، إلا أن هذا المشهد أصبح الآن أكثر وضوحًا بعد الاستبيان الذي أجريناه بالتعاون مع بيت.كوم. والذي يؤكد على الرغبة الواضحة لدى الغالبية العظمى من المشاركين في الاستبيان، في الاستمرار بإنجاز العمل عن بُعد، ويشير إلى رضاهم التام عن المرونة التي وفرتها لهم بيئة العمل الحديثة، فضلاً عن الارتقاء بمستوى الإنتاجية والكفاءة، نظراً لتوفر مجموعة واسعة من الفرص والإمكانات التي ساهمت في تعزيز قدراتهم وأدائهم المهني على نحو واضح. وعلى صعيد آخر، سلط الاستبيان الضوء على المواقف والممارسات المهنية المختلفة التي عبرت عنها القوى العاملة في الإمارات”.

وفيما يخص العمل عن بعد خلال الأزمة، أتت الإمارات العربية المتحدة في مرتبة أدنى من المتوسط ​​العالمي، حيث أفاد 43% من المشاركين في الاستبيان أنهم يعملون عن بُعد بطريقة أو أخرى، مقارنةً بنسبة 51% في جميع أنحاء العالم، ويعود السبب في انخفاض هذه النسبة إلى الحاجة إلى الاستئناف المبكر للأعمال التجارية، وأن غالبية القوى العاملة تعمل في قطاعات الخدمات والصناعة وتجارة التجزئة. بالإضافة إلى ذلك، استعرض الاستبيان نماذج العمل التي يتمناها الناس في المشهد المستقبلي، فأشار الاستبيان أن القوى العاملة بالإمارات أكثر انفتاحاً إلى حد ما على فكرة استمرارية العمل عن بُعد. ونظرًا للتطور الرقمي الهائل الذي تشهده الدولة الذي يتيح إمكانية نجاح ممارسات العمل عن بُعد، أشار 31% من المشاركين إلى أنهم يفضلون العمل من المنزل بدوام كامل مقارنةً بـ 24% من القوى العاملة على المستوى العالمي.{:en}The Majority of UAE Professionals Want Virtual Working Environments{:}{:ar}غالبية القوى العاملة بالإمارات تفضل الاستمرار في العمل عن بُعد{:}

وتابع الدكتور دانيال قائلاً: “كان للوباء تأثيرًا إيجابيًا على ممارسات العمل والمهام الوظيفية عبر دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد أكد المشاركون في الاستبيان عدم مواجهتهم أي صعوبات ملحوظة فيما يتعلق بالحفاظ على رفاههم الوظيفي، للتكيف مع بيئة العمل الافتراضية، على عكس ما شهدته القوى العاملة العالمية. وبالتالي، يأمل الكثيرون في استمرارية سياسات العمل عن بعد التي شهدها العالم في الآونة الأخيرة، نظراً للنتائج الإيجابية التي تمت ملاحظتها على مستوى الأداء والإنتاجية”.

كما يقدم التقرير الذي أجرته بوسطن كونسلتينج جروب بالتعاون مع بيت.كوم صورة واضحة ومفصلة حول تفضيلات العمل لدى القوى العاملة، حيث أظهرت النتائج أن القيم التي يبحث عنها الأفراد على الصعيد المهني لم تتغير إلى درجة كبيرة في الإمارات العربية المتحدة منذ عام 2018. وقد ألقى التقرير الضوء أيضًا على أهمية توسيع دائرة العلاقات المهنية وتحقيق التقدم والتطور الوظيفي. فحتى في ظل تطبيق سياسات العمل عن بُعد، ظل الحفاظ على العلاقات جيدة مع الزملاء والإدارة أمرًا في غاية الأهمية، يليه فرص التطوير المهني. على صعيد آخر، أصبح الاستقرار والأمن الوظيفيين أكثر أهمية لدى الموظفين في السنوات الأخيرة، مع تراجع الرغبة في إيجاد التوازن الأمثل بين الحياة المهنية والشخصية والحصول على فرص التدريب والتطوير المهني على سلم الأولويات، إلى حد ما.

في الوقت نفسه، أشار الكثير من المشاركين في الاستبيان إلى مدى أهمية قيم التنوع والشمول في مكان العمل، مقارنةً بالعام الماضي، على نحو يعكس تنوع المجتمع الإماراتي الذي يضم جنسيات متنوعة من كافة أرجاء العالم. وأكد 70% من المشاركين الشباب و77% من المشاركين إجمالاً، أن التنوع والشمول يعتبران من أهم القضايا التي تؤثر على اختياراتهم الوظيفية، متخطين المستوى العالمي البالغ 68.7% من حيث الاهتمام بهذه القيم. وعند سؤالهم عن احتمالية رفض دور وظيفي لا يتماشى مع القيم الشخصية التي يؤمنون بها فيما يتعلق بالتنوع والشمول، أتت ردود 50% من الشباب و52% من المشاركين بشكل عام إيجابية في هذا الصدد، الأمر الذي يتوافق تقريباً مع المتوسط ​​العالمي البالغ 51.4%.

وفيما يتعلق بالمسؤولية البيئية، أفاد 72% من المشاركين في الاستبيان أن القضايا ذات الصلة بالبيئة أصبحت أكثر أهمية خلال العام الماضي، تماشياً مع تركيز القيادة الإماراتية الرشيدة على قضايا الاستدامة كأولوية قصوى في خططها التي تستشرف المستقبل. وتتخطى هذه النسبة المتوسط العالمي ​​البالغ 69.6% في هذا الصدد، بينما أفاد 51% من المشاركين برفضهم للعمل لدى الشركات التي لا تتوافق مع قيمهم في مجال الاستدامة البيئية، وهي نسبة أدنى بقليل من المتوسط العالمي ​​البالغ 51.7%.

وختم دانيال حديثه قائلاً :” تتطلع القوى العاملة في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة، إلى الاستفادة من المرونة التي توفرها سياسات العمل عن بعد حتى بعد انتهاء الجائحة تماماً. وما يتضح جليًا من هذه الدراسة، هي الأسباب الكامنة وراء التفضيلات المتعلقة بأساليب وبيئة العمل، والقيم المتعلقة بالتنوع والبيئة، فضلاً عن مدى تأثير كلاهما على القرارات المهنية في المستقبل. وبينما يتطلع أصحاب العمل في المستقبل بعد انتهاء الجائحة، توفر لهم هذه الأفكار مجموعة من الفرص والإمكانات لاتخاذ القرارات المناسبة بناءً على توقعات الموظفين والعوامل المحفزة لتعزيز أدائهم”.

نبذة عن مجموعة بوسطن كونسلتينج جروب

تُقيم بوسطن كونسلتينج جروب شراكات مع مجموعة واسعة من المؤسسات والشركات الرائدة في مختلف قطاعات الأعمال والمجالات الاجتماعية لتقديم الدعم في معالجة أبرز التحديات القائمة واستغلال أفضل الفرص السانحة. ومنذ تأسيسها في عام 1963، حظيت المجموعة بدور ريادي في مجال استراتيجيات الأعمال، وفي الوقت الراهن، تتعاون مع عملائها لدعم مساعيهم في إحداث تحولات تستهدف تحقيق فوائد ملموسة لجميع أصحاب المصلحة، وتمكين المؤسسات من النمو، وبناء ميزات تنافسية مستدامة، وإحداث تأثير إيجابي في المجتمعات.

وأيمانًا بأن نجاح المؤسسات يعتمد على الجمع بين القدرات والإمكانات البشرة والرقمية الاستثنائية، فإن فرق العمل العالمية والمتنوعة لدى المجموعة تتمتع بخبرات واسعة في مختلف القطاعات والمجالات إضافة إلى رؤى وأفكار متقدمة مصممة لتحسين الوضع الراهن وإحداث تحولات إيجابية على الدوام. وتقدم المجموعة حلولاً متقدمة في مجالات الاستشارات الإدارية الرائدة والتكنولوجيا والتصميم إلى جانب المشاريع المؤسسية والرقمية. وتتميز المجموعة بنموذج عملها التعاوني الذي يغطي جميع المستويات والمتطلبات التي يحتاجها العملاء، ويتم تعزيز هذا النموذج بالسعي المستمر لدعم العملاء على الازدهار والنمو وتمكينهم من جعل العالم مكاناً أفضل للعيش ومزاولة الأعمال.

نبذة عن بيت.كوم:

بيت.كوم هو موقع التوظيف الرائد في منطقة الخليج والشرق الأوسط ، حيث يربط الباحثين عن عمل بأصحاب العمل. وكل يوم تُنشر الآلاف من الوظائف الشاغرة الجديدة على المنصة التي تحظى باهتمام واسع من جانب كبار أصحاب العمل في المنطقة.

حيث يستخدم البوابة أكثر من 40,000 شركة وما يزيد عن 39,000,000 باحث عن عمل من كافة قطاعات العمل والجنسيات والمستويات المهنية.{:}