{:en}European butter enhances Iftar recipes this Ramadan{:}{:ar}الزبدة الأوروبية تثري وصفات موائد الإفطار في شهر رمضان المبارك{:}

{:en}

Head Chef of leading Middle Eastern restaurant Ninive, Ahmed Ali, has developed an Iftar menu using the finest French butter

Dubai, United Arab Emirates, 5 May 2021:  French butter is lauded as one of the true flavour enhancers of the world. It is now making its way into the most important meal of the day during Ramadan as chefs look to utilise the versatile ingredient through a range of Iftar dishes.

One such chef is Ahmed Ali, Head Chef of esteemed Middle Eastern restaurant, Ninive, who has developed an entire iftar menu using the finest French butter. The menu showcases how the 100% natural ingredient can be used in traditional and local recipes to make it more flavourful and colourful, transporting a classic dish into a taste sensation.

Discussing the benefits of using French butter in cooking, Chef Ali said: “For me, it is a mainstay whenever I’m cooking. Its versatility means I can use it any dish to elevate the taste, which was particularly relevant during this challenge to take the standard Iftar menu and add a butter twist.

“Because the manufacturing principles of French butter have remained the same for centuries, I know the ingredients’ quality remains at the very highest level therefore significantly adding to all attributes of the dish.European butter enhances Iftar recipes this Ramadan

“With each dish in the menu I used a range of techniques to incorporate the butter. For the soup, I whisked in the ingredient for a creamier finish while for the spiced carrot dukkah I blended it in for a richer consistency.  I was also able to use butter to create a golden colour on the chicken birwat.”

In addition, Chef Ali created a range of flavoured butter with bread and roasted dates in butter to break the fast. Bread coated in butter and then placed in the oven accompanied a Fattoush salad. Baby gem lettuce and mujadara and sardines were given the butter treatment to add taste, colour and consistency.

For the main course, Chef Ali pan-fried all meats with butter before being placed in the oven to create a succulent mixed grill. The vegetable tagine was sauteed in butter, creating a melt-in-the-mouth sensation rounded out by a fish sayadieh, onion rice, nuts and raisins, all enhanced by butter.

And what Iftar would be complete without the staple dessert of umm Ali? Chef Ali glazed the puff pastry in French butter to add to the taste and round off the menu.

Marie-Laure Martin, International Project Manager from CNIEL, said: “We are once again shining a light on the adaptability of French butter and underscoring how it can be used in any dish, at any time of the year, to add taste, colour and consistency.

“And it’s not just restaurants and chefs who can use French butter. The results are equally as tasty when used at home!”

{:}{:ar}الزبدة الأوروبية تثري وصفات موائد الإفطار في شهر رمضان المبارك

  • قام أحمد علي، رئيس الطهاة في مطعم نينيف الرائد في الشرق الأوسط بإعداد وتحضير قائمة إفطار رمضانية كاملة باستخدام أجود أنواع الزبدة الفرنسية

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 05 مايو 2021: عززت الزبدة الفرنسية مكانتها المرموقة على المائدة باعتبارها واحدة من أهم مكونات النكهة الطبيعية والأصلية في العالم، وقد أصبحت الآن من العناصر الأساسية لأهم وجبة في اليوم خلال شهر رمضان المبارك، إذ بات الطهاة يتطلعون إلى الاستفادة القصوى من المكونات المتنوعة للزبدة الفرنسية واستخدامها من خلال مجموعة من أطباق الإفطار الرمضانية.

أحد هؤلاء الطهاة هو أحمد علي، رئيس الطهاة في مطعم نينيف الرائد على مستوى المنطقة، والذي قام بإعداد قائمة إفطار كاملة باستخدام أجود أنواع الزبدة الفرنسية، إذ كشفت قائمة الإفطار المحضرة هذه كيف يمكن إضافة المكون الطبيعي 100% إلى أي طبق لجعله طبقاً مميزاً بنكهته ولونه، وهذا ما ينقل الوجبة الكلاسيكية إلى إحساس قوي بالمذاق.

وقال الشيف أحمد في معرض حديثه عن فوائد استخدام الزبدة الفرنسية في الطهي: ” تعد الزبدة الفرنسية بالنسبة لي هي الأداة الأساسية لجميع الأطباق التي أحضرها عندما أقوم بالطهي، وتساهم تعدد استخداماتها في إثراء نكهة أي طبق أقوم بإعداده، وهذا ما كان له الدور الأكبر في نجاحي بإعداد قائمة إفطار رمضانية كاملة باستخدام أجود أنواع الزبدة الفرنسية، وبالنظر إلى أن مبادئ تصنيع الزبدة الفرنسية قد بقيت على حالها لعدة قرون، فأنا أعلم أن جودة المكونات تبقى على أعلى مستوى، وبالتالي فهي تضيف طعماً مميزاً لجميع الوصفات.European butter enhances Iftar recipes this Ramadan

وأضاف الشيف أحمد قائلاً: “استخدمت مع كل طبق في القائمة مجموعة من المهارات والتكنيك لإضافة الزبدة، فبالنسبة للحساء، فقد قمت بخلط الزبدة مع الحساء لإضافة لمسة نهائية من الدسم إليه، كما قمت بخلط الجزر المتبل مع الزبدة للحصول على تناسق أكثر ثراءً، وتمكنت أيضًا من استخدام الزبدة لإضفاء اللون الذهبي على الدجاج “.

بالإضافة إلى ذلك، فقد ابتكر الشيف أحمد مجموعة من الزبدة المنكهة مع الخبز والتمر المحمص بالزبدة للإفطار، وهو عبارة عن خبز مغطى بالزبدة ثم يوضع في الفرن يتم تقديمه مع سلطة فتوش، كما يعطي وجود الخس الصغير والمجدرة والسردين مع الزبدة الطعم واللون والاتساق لقائمة الإفطار.

أما بالنسبة للطبق الرئيسي، فقد قام الشيف أحمد بقلي جميع اللحوم بالزبدة قبل وضعها في الفرن للحصول على خلطة لذيذة، ثم قام بتقليب طاجن الخضار مع الزبدة، مما خلق إحساسًا بالذوبان في الفم يكمله سمك الصيادية والأرز والبصل والمكسرات والزبيب، وكلها منكهة وممزوجة بطعمة بالزبدة.

ولا تكتمل وجبة الإفطار بدون حلوى أم علي الأساسية في كل مائدة، لذا قام الشيف أحمد بتغطية العجين المنفوخ بطبقة من الزبدة الفرنسية لإضفاء طعم ومذاق مميزين على الطبق.

وبهذه المناسبة، قالت ماري لوري مارتن، مديرة المشروع الدولي من المركز الوطني الفرنسي لاقتصاد الألبان: “نسلط الضوء مرة أخرى على الاستخدامات المتعددة للزبدة الفرنسية في أي طبق وفي أي وقت من السنة لإضافة المذاق واللون والاتساق بآنٍ واحد، ولا يقتصر استخدام الزبدة الفرنسية في المطاعم فقط، إذ يمكن للجميع الحصول على نفس النتائج من المذاق المميز الذي تضيفه هذه الزبدة عند تحضير الأطباق في المنزل كما هي في المطاعم”.{:}