{:en}Lumen Metabolic Health Device Now Peer-reviewed{:}{:ar}جهاز الصحة الأيضية من لومن يخضع لمراجعة رسمية من الأقران{:}

{:en}

NEW YORK–(BUSINESS WIRE/AETOSWire)Lumen , a health tech company and the creators of the world’s first portable metabolism measurement device, has officially been peer-reviewed and published in the Interactive Journal of Medical Research (I-JMR). In collaboration with San Francisco State University, Lumen has validated an ongoing study launched in 2020, which shows the validity of Lumen® to detect changes in metabolic fuel utilization in a comparable manner with a laboratory standard metabolic cart, providing the ability for real-time metabolic information for users under any circumstances.

Developed through years of scientific testing and validation, Lumen is the first handheld, portable device and app that measures your metabolism in real-time with just your breath.

{:en}Lumen Metabolic Health Device Now Peer-reviewed{:}{:ar}جهاز الصحة الأيضية من لومن يخضع لمراجعة رسمية من الأقران{:}

The methodology behind the peer-reviewed validation of Lumen

The study compares the metabolic fuel measurement capabilities of the Lumen device to the gold standard measurement of metabolic carts. These measure the carbon dioxide and oxygen produced from the breath in order to assess metabolic fuel usage (carbohydrates vs. fats). Metabolic carts are known to be costly and only available to the public in laboratory settings.

Lumen has made metabolic testing accessible as the only handheld device available to measure your metabolism from home via the CO2 exhaled from the breath.

“We are thrilled the scientific community recognizes Lumen’s ability to measure metabolic fuel utilization as effectively as the metabolic cart. This is groundbreaking because now metabolism measurement is accessible to all from home, rather than relying on solutions that are costly or time-consuming,” says Dr. Shlomo Yeshurun , Head of Research at Lumen.

Results using Lumen and the metabolic cart with young, healthy participants

Participants were young and healthy adults that measured their metabolism at a resting state and in two conditions: fasted and after consuming 150 grams of glucose.

Together with the values obtained from the metabolic cart and data from the Lumen device, changes in metabolic fuel usage were identified.

Both the RER and Lumen CO2 percentage increased significantly after glucose was consumed compared to the fasting state.

Another impactful result indicated that Lumen is in agreement with the gold-standard metabolic cart.

Conclusions

Lumen has the capability to provide accurate information regarding the metabolic state of individuals in agreement with results from the metabolic cart. For the first time, metabolic measurements can be performed from home without the constraints of a laboratory. What was once available only to athletes and medical professionals is now available to all consumers choosing the path to metabolic health.

Lumen plans to continue pioneering metabolic technology, data and knowledge through groundbreaking research and innovative technology to help people achieve optimal health.

The research behind metabolic flexibility

Research (Calcada et al, Gormsen et al) finds that having a flexible metabolism has a profound role in assessing a person’s long-term health. People with good metabolic flexibility:

  • Are at lower risk of developing obesity, diabetes and metabolic disorders.
  • Are in a better position to gain muscle and perform better during workouts;
  • Find it easier to lose weight and maintain it
  • *Source: AETOSWire

{:}{:ar}نيويورك – (بزنيس واير/”ايتوس واير”): خضع جهاز شركة “لومن”، وهي شركة متخصصة في التكنولوجيا الصحية ابتكرت أول جهاز محمول لقياس مستويات الأيض في العالم، رسمياً لمراجعة الأقران وتمّ نشرها في المجلة التفاعلية للأبحاث الطبية. وبالتعاون مع جامعة ولاية سان فرانسيسكو، تحققت “لومن” من صحة دراسة جارية تم إطلاقها عام 2020، والتي تُظهر صلاحية جهاز “لومن” في الكشف عن التغييرات في استخدام الوقود الأيضي بطريقة قابلة للمقارنة مع سلة الأيض القياسية في المختبر، ما يُتيح للمستخدمين الوصول إلى معلومات الصحة الأيضية في الوقت الفعلي وفي مختلف الظروف.

وتمّ تطوير “لومن” على مدى أعوام من الاختبارات العلمية وعمليات التحقق، وهو أول جهاز محمول وتطبيق يقيس مستويات الأيض في الوقت الفعلي باستخدام التنفس بالجهاز فحسب.

{:en}Lumen Metabolic Health Device Now Peer-reviewed{:}{:ar}جهاز الصحة الأيضية من لومن يخضع لمراجعة رسمية من الأقران{:}

المنهجية المستخدمة لعملية التحقق التي أُجريت وفق مراجعة الأقران لجهاز “لومن”
تقارن الدراسة إمكانات جهاز “لومن” لقياس الوقود الأيضي مع قياسات المعيار الذهبي لسلة الأيض؛ إذ تقيس مستويات ثاني أكسيد الكربون والأكسجين الناتج عن التنفس لتقييم استخدام الوقود الأيضي (الكربوهيدرات مقابل الدهون). وتُعرف سلات الأيض بكونها مكلفة ومتاحة فقط للجمهور في بيئات المختبر.

وأتاح جهاز “لومن” اختبار مستويات الأيض باعتباره الجهاز المحمول الوحيد المتاح لقياس مستويات الأيض الخاص بكم من راحة منازلكم عبر زفير ثاني أكسيد الكربون من التنفس.

وقال الدكتور شلومو يشورون، رئيس قسم الأبحاث في “لومن”: “نُعرب عن سعادتنا بإدراك المجتمع العلمي لقدرة ’لومن‘ على قياس استخدام الوقود الأيضي بشكل فعال على غرار سلة الأيض. ويُمثل ذلك ابتكاراً ثورياً، إذ بات قياس الأيض في متناول الجميع من المنزل، عوضاً عن الاعتماد على الحلول المكلفة أو التي يستغرق تطبيقها وقتاً طويلاً”.

النتائج باستخدام “لومن” وسلة الأيض مع المشاركين الأصحاء من فئة الشباب
كان المشاركون من الشباب والبالغين الأصحاء الذين قاموا بقياس الأيض في حالة الراحة وفي وضعين: الصيام وبعد تناول 150 جرام من الجلوكوز.

وتمّ تحديد التغييرات في استخدام الوقود الأيضي من خلال القيم التي تم الحصول عليها من سلة الأيض بالإضافة إلى بيانات جهاز “لومن”.

وارتفعت نسب التبادل التنفسي وثاني أكسيد الكربون باستخدام جهاز “لومن” بشكل ملحوظ بعد استهلاك الجلوكوز مقارنة بحالة الصيام.

وأشارت نتيجة أخرى مؤثرة إلى أن جهاز “لومن” يتوافق مع المعيار الذهبي لسلة الأيض.

الخلاصة
يتمتّع جهاز “لومن” بالقدرة على توفير معلومات دقيقة حول حالة الأيض لدى لأفراد بما يتماشى مع نتائج سلة الأيض. وللمرة الأولى على الإطلاق، يُمكن إجراء قياسات الأيض من المنزل دون قيود المختبر. وبات الآن ما كان في السابق متاحاً فقط للرياضيين والمهنيين الطبيين، متوفّراً لجميع المستهلكين الذين يختارون الطريق إلى الصحة الأيضية.

وتُخطط “لومن” لمواصلة صدارتها في مجال تكنولوجيا الأيض والبيانات والمعرفة من خلال الأبحاث الرائدة والتكنولوجيا المبتكرة لمساعدة الأشخاص على تحقيق الصحة المُثلى.

البحث الكامن خلف المرونة الأيضية
وجدت الأبحاث (كالكادا وآخرون، وجورمسين وآخرون) أن التمتّع بعملية أيضية مرنة يضطلع بدور عميق في تقييم صحة الشخص على المدى الطويل. ويتميّز الأشخاص ذوو المرونة الأيضية الجيدة بأنّهم:
• أقل عرضة للإصابة بالسمنة والسكري واضطرابات الأيض.
• في وضع أفضل لاكتساب العضلات وتحقيق أداء أفضل خلال التدريبات؛
• يجدون أنّ إنقاص الوزن والمحافظة عليه أمرٌ أسهل.

* المصدر: “ايتوس واير”{:}