{:en}Consulate General of the Republic of Azerbaijan in Dubai: The Azerbaijan Democratic Republic, based on the principles of people’s power and equality of people, has eliminated racial, national, religious and class inequality{:}{:ar}في تصريح بمناسبة اليوم الوطني لبلاده : القنصل العام لجمهورية أذربيجان في دبي يؤكد: أذربيجان دولة ديمقراطية قائمة على المساواة قضت على التفرقة العرقية والقومية والدينية{:}

{:en}

27th May, 2021: Tomorrow marks one hundred and three years since the establishment of the Azerbaijan Democratic Republic. This is a great historic event for the Azerbaijani people, who were looking to build an independent, free and democratic republic. Especially since the Azerbaijan Democratic Republic has regained the national consciousness of the people and demonstrated its ability to determine its own destiny in just 23 months of its activity. As can be seen from the Declaration of Independence – the Treaty adopted on May 28, 1918.

{:en}Consulate General of the Republic of Azerbaijan in Dubai:   The Azerbaijan Democratic Republic, based on the principles of people’s power and equality of people, has eliminated racial, national, religious and class inequality{:}{:ar}في تصريح بمناسبة اليوم الوطني لبلاده :  القنصل العام لجمهورية أذربيجان في دبي يؤكد: أذربيجان دولة ديمقراطية قائمة على المساواة قضت على التفرقة العرقية والقومية والدينية{:}

H.E. Javidan Huseynov, the Consul General of The Republic of Azerbaijan in Dubai, commemorated the event stating that, “The newly established Azerbaijan Democratic Republic has honorably fulfilled its difficult historical task. The first Parliament and Government of Azerbaijan, the state apparatus were organized, the country’s borders were defined, the flag, anthem and coat of arms were created, the mother tongue was declared the state language, serious measures were taken in the field of army building, special attention was paid to education and culture. The first university of Azerbaijan was established, education was nationalized, and in the following years, exceptionally important work was done in terms of the history of public opinion, preparing the ground for the cultural development of the people.

“From the first days of its existence, the Azerbaijan Democratic Republic, based on the principles of people’s power and equality of people, has eliminated racial, national, religious and class inequality by giving equal rights to all citizens of the country. Thanks to the activities of the People’s Republic recognized by the world community, the fact that our country is a subject of international law prevented the erasure of Azerbaijan as a state from the political map of the world after the Bolshevik occupation in April 1920”. H.E added.

Azerbaijan regained its independence at the end of the 20th century and managed to preserve its sovereignty. Returning to power, national leader Heydar Aliyev took decisive measures to protect the statehood of Azerbaijan and established lasting socio-political stability in the country. Thus, the modern independent Azerbaijani state, a masterpiece of Heydar Aliyev, was established and embarked on a path of rapid development.

“Our great leader has repeatedly stated that if we build and build a democratic Azerbaijani state today, we are indebted to the Democratic Republic. Highly appreciating the place and role of the Azerbaijan Democratic Republic in our history, Heydar Aliyev said: “We cherished the day of the establishment of the first Democratic Republic and declared it the Day of State Independence of Azerbaijan – Republic Day, and this is our national holiday.””. He elaborated.

He praised the policy of the President Ilham Aliyev continued by saying, “After liberating almost 30 years occupied territories of Azerbaijan President Ilham Aliyev has shown the power of the country to all of the world. The Nagorno-Karabakh conflict has been resolved primarily by Azerbaijan, under leadership President Ilham Aliyev through a trilateral statement of November 10, 2020 after 44 days of war”.

“Despite 30 years of occupation and large-scale destruction and devastation on the liberated territories, Azerbaijan is ready to look to the future – to plan its future as part of an integrated South Caucasus region”. He concluded.

As the President Ilham Aliyev said in one of his speech: “We hope that the time will come that we will indeed talk about active cooperation in the South Caucasus and integration. We already made significant proposals and initiatives, which are reflected in the trilateral statement of November 10, 2020, particularly with respect to the opening of communications and opening new transportation corridors.” This shows once again that Azerbaijan planning and looking for new development prospectives and cooperation in the South Caucasus region.

{:}{:ar}دبي – في 27 مايو 2021:  تحتفي جمهورية أذربيجان الديمقراطية يوم غد بمرور مئة وثلاث أعوام على تأسيسها. ويعد ذلك حدثًا تاريخيًا عظيمًا بالنسبة للشعب الأذربيجاني الذي كان يتطلع لبناء جمهورية مستقلة وحرة وديمقراطية. لا سيما أن جمهورية أذربيجان الديمقراطية تمكنت من إستعادة الوعي الوطني الشعبي وأثبتت قدرتها على تقرير مصيرها في غضون 23 شهرًا فقط من إنطلاقها. ويبدو ذلك جليًا في وثيقة إعلان الاستقلال – المعاهدة التي تم إعتمادها في تاريخ 28 مايو 1918.

وقال سعادة جافيدان حسينوف، القنصل العام لجمهورية أذربيجان في دبي في تصريح صحافي بهذه المناسبة: “لقد تمكنت جمهورية أذربيجان الديمقراطية حديثة العهد من إنجاز مهمتها التاريخية الصعبة بشرف وكرامة. حيث تم تنظيم أجهزة الدولة ومؤسساتها الرسمية , وتم تشكيل أول برلمان أذربيجاني وحكومة أذربيجانية، وتم تحديد حدود البلاد، وأُنشِئ العلم والنشيد الوطني وشعار النبالة، وتم إعلان اللغة الأم اللغة الرسمية للدولة وهي اللغة الأذربيجانية، واتُخذت تدابير جادة في مجال بناء الجيش، وتم إيلاء التعليم والثقافة اهتمامًا خاصًا. كما أُنشِأت أول جامعة في أذربيجان، وتم تأميم التعليم، وفي السنوات الأخيرة، تم بذل جهدٍ استثنائيٍ هام في صياغة تاريخ الرأي العام، الأمر الذي ساهم في تمهيد الطريق نحو الإنماء الثقافي لأفراد الشعب”.

 

وأكد سعادته على أنها منذ أولى أيام تأسيسها، قامت جمهورية أذربيجان الديمقراطية، على أسس سلطة الشعب والمساواة بين الناس، وعملت على القضاء على التفرقة العرقية والقومية والدينية والطبقية من خلال منح كافة مواطني البلاد حقوق متساوية. موضحًا بأنه بفضل أنشطة الجمهورية الشعبية المعترف بها من قبل المجتمع الدولي، حالت حقيقة خضوع البلاد للقانون الدولي دون محو أذربيجان كدولة من الخريطة السياسية للعالم بعد الاحتلال البلشفي في أبريل 1920.

 

ومضى يقول: “استعادت أذربيجان استقلالها في نهاية القرن العشرين وتمكنت من الحفاظ على سيادتها. وعند عودته إلى السلطة، عمل الزعيم الوطني الراحل ”  حيدر علييف ”  على اتخاذ تدابير حاسمة من شأنها حماية الدولة الأذربيجانية وإرساء الاستقرار الاجتماعي والسياسي الدائم في البلاد. وهكذا، تم تأسيس الدولة الأذربيجانية المستقلة الحديثة التحفة، وبدأت مشوارها على طريق النمو السريع”.

 

وأضاف: “لقد صرح قائدنا العظيم الراحل ” حيدر علييف ”  مرارًا وتكرارًا بأننا إن قمنا ببناء دولة أذربيجانية ديمقراطية اليوم، نكون مدينون للجمهورية الديمقراطية ، وقال أيضا مقدرًا مكانة جمهورية أذربيجان الديمقراطية ودورها على مدى تاريخنا: “نعتز اليوم بتأسيس الجمهورية الديمقراطية الأولى الذي أعلنّاه يوم إستقلال دولة أذربيجان – يوم الجمهورية، وهو عيدنا الوطني.”

 

وأشاد بسياسة القائد الوطني والنهج الذي يتبعه فخامةالرئيس ”  إلهام علييف ”  قائلًا: “بعد مرور ما يقارب 30 عاما على تحرير الأراضي الأذربيجانية المحتلة، أظهر فخامته ” قوة البلاد للعالم بأسره ،  فنزاع ناغورنو كاراباخ تم حله بفضل دولة أذربيجان تحت قيادته ، وذلك من خلال البيان الثلاثي الذي صدر في ​​العاشر من نوفمبر 2020، أي بعد 44 يومًا من الحرب”.

 

وأختتم سعادة القنصل العام الأذربيجاني في دبي تصريحه بالقول: “على الرغم من أن أذربيجان شهدت 30 عامًا من الاحتلال والدمار الشامل والخراب في أراضيها المحررة، إلا أنَّها مستعدة للتطلع نحو المستقبل – لتخطيط مستقبلها كجزء لا يتجزأ من منطقة جنوب القوقاز”.

 

 وكما قال فخامة الرئيس ” إلهام علييف  “في أحد خطاباته: “نأمل أن يأتي الوقت الذي نتحدث فيه بالفعل عن التعاون الفعال والمتكامل في منطقة جنوب القوقاز. وبالمناسبة، قد قمنا ​​جميعًا بتقديم مقترحات ومبادرات هامة في البيان الثلاثي الصادر في العاشر من نوفمبر  2020، لا سيما فيما يتعلق بفتح قنوات إتصال وممرات نقل جديدة “. الأمر الذي يشير مجددًا إلى تخطيط أذربيجان وبحثها عن أفقٍ جديدة للتنمية والتعاون في منطقة جنوب القوقاز.

 {:}