{:en}SHIFT TO REMOTE AND HYBRID WORKING SEES TWO THIRDS{:}{:ar}حسب دراسة جديدة لشركة “دينابوك يوروب”{:} OF EUROPEAN BUSINESSES

{:en}

SHIFT TO REMOTE AND HYBRID WORKING SEES TWO THIRDS OF EUROPEAN BUSINESSES INCREASE IT SPEND IN 2021

  • Remote IT support, cloud-based solutions and cybersecurity infrastructure among top IT investment priorities across all sectors
  • Increased importance placed on laptop device purchasing decisions as 67% of employees expected to adopt a work-from-anywhere model
  • Security highlighted as a key thread throughout findings as 81% of organisations consider security to be an important device feature

Dubai, United Arab Emirates, 26 May 2021 – Dynabook Europe GmbH reveals the results of its new research report, ‘The Hybrid Shift: Managing an increasingly remote workforce’,  which shows that 65% of European IT decision makers have access to increased IT budgets this year both to accommodate more widespread remote and hybrid working, as well as to support business continuity.

The research, commissioned by Dynabook in partnership with Walnut Unlimited, surveyed more than 1,000 senior IT decision makers at medium to large enterprises across a range of industry sectors within the UK, France, Germany, Spain and the Netherlands to reveal IT spending, new working patterns and device priorities for the next 12 months.

While all regions surveyed indicated an increase in IT spend, Spain noted the most change, with 71% of organisations demonstrating a rise in technology investments in the next year, closely followed by 70% of businesses in the Netherlands. Over three quarters (76%) of financial services organisations revealed increased budgets, while 73% of manufacturing businesses said the same. Enterprises operating in the retail sector were the least likely to up IT budgets, although over half (54%) still indicated increased IT expenditure.حسب دراسة جديدة لشركة “دينابوك يوروب”

Remote working here to stay

Changing work patterns and locations are a clear driver for this growth in IT spend. The study found that over two thirds (67%) of employees are expected to either work from home or from no fixed location following the pandemic, which has increased from 53% before COVID-19.

When asked about ensuring the productivity of their growing remote workforce, over half (51%) of organisations surveyed indicated they will prioritise providing remote support/assistance for staff. When compared to similar research conducted by Dynabook in 2018, this has increased from 29%. Secure communication and collaboration tools were also regarded as important for employee productivity – 41% of IT decision makers noted both as key for supporting good employee performance, while 37% indicated IT training as an important factor here

Shifting business priorities

The research also found that European businesses are continuing to accelerate digital transformation and equip themselves with a robust IT infrastructure to support a new remote and hybrid workforce. Cloud solutions and remote IT assistance were highlighted as top priorities for organisations across all markets and sectors, as 50% of respondents ranked both technologies top respectively. UK businesses were found to be prioritising remote IT support the most, with nearly two thirds (63%) naming this as a key focus.

Cybersecurity infrastructure (48%) is also expected to be a key technology investment priority in the next year, followed by IT training for staff (40%) and equipping employees with devices coming in fifth (37%).

When comparing the importance placed on these technologies to pre-pandemic times, 77% of organisations now regarded security software as more important, while 73% said collaboration tools are now more significant. At the same time, 70% indicated cloud platforms as more valuable, and 62% regard device accessories with heightened importance going into the new normal.

Devices in demand

The research also highlighted an increased value placed on laptops – the unsung heroes of the pandemic – as nearly three quarters (74%) of businesses now regard purchasing decisions around such devices as more important than before COVID-19. The UK saw the highest disparity between laptops and desktops usage, with 90% of UK companies using laptops and only a third (33%) using desktops for remote working. Desktops popularity remains higher in other parts of Europe – Spain (52%), France (47%), Netherlands (46%).

What’s more, two thirds (66%) of organisations are now planning to integrate more laptops into their remote working infrastructure over the next 12 months, demonstrating that the reliance on notebooks will remain strong for the rest of 2021.

When it comes to key device features, European businesses appear to be taking heed of warnings of increased cyber-attacks, with 81% of businesses considering security to be an important feature when purchasing a laptop. Other key priority features include connectivity (80%), performance (76%), battery life (72%) and portability (70%). That said, 28% consider performance to be the most important feature, compared to 20% for security.

“The last year has seen unprecedented change in the way we work, and it’s clear from our research that European businesses are still racing to ensure their IT infrastructure meets the demands of an increased remote and hybrid workforce,” said Damian Jaume, President,  Dynabook Europe GmbH. “Armed with increased budgets, it’s evident that the role of the device has grown in importance as organisations realise the vital role hardware plays – alongside the right software – in keeping employees secure, connected and productive in this new world

About Dynabook Inc.

Formerly operating as Toshiba Client Solutions Co. Ltd, Dynabook Inc is now wholly owned by Sharp Corporation. With over three decades of engineering excellence, Dynabook Inc continues to deliver products and solutions of the highest quality and reliability to support our partners and customers in achieving their goals.

{:}{:ar}حسب دراسة جديدة لشركة “دينابوك يوروب”

التحول إلى أساليب العمل عن بُعد والعمل الهجين يدفع بثلثي الشركات الأوروبية إلى زيادة إنفاقها على تكنولوجيا المعلومات في عام 2021

  • دعم أدوات تكنولوجيا المعلومات للعمل عن بُعد وحلول الحوسبة السحابية والبنية التحتية للأمن السيبراني على رأس أولويات الاستثمار في تكنولوجيا المعلومات عبر جميع القطاعات
  • أهمية أكبر تُمنح لقرارات شراء الحواسيب المحمولة مع توقع 67% من الموظفين اعتماد نموذج العمل من أي مكان
  • دراسة “دينابوك” تظهر أهمية عامل الأمان في العمل عن بُعد مع اختياره من قبل 81% من المؤسسات كميزة هامة في الحاسوب

دبي، الإمارات العربية المتحدة؛ 26 مايو 2021: كشفت شركة “دينابوك يوروب ذ.م.م” عن نتائج تقرير دراستها الجديدة بعنوان “التحول إلى العمل الهجين: التعامل مع تنامي أعداد العاملين عن بُعد“، والذي أظهر أن 65% من صناع القرار الأوروبيين في مجال تكنولوجيا المعلومات سيحظون هذا العام بميزانيات أكبر لدعم هذا المجال، والتي ستمكنهم من استيعاب اتساع نطاق توجه العمل عن بُعد وأسلوب العمل الهجين، فضلاً عن ضمان استمرارية الأعمال.

وشملت الدراسة، التي أجرتها “دينابوك” بالتعاون مع وكالة الأبحاث “والنت أنليميتيد”، ما يزيد على 1000 من صانعي القرار في مجال تكنولوجيا المعلومات من مؤسسات متوسطة وكبيرة الحجم عبر مجموعة واسعة من قطاعات الصناعة في كل من المملكة المتحدة، وفرنسا، وألمانيا، وإسبانيا، وهولندا. وهدفت الدراسة إلى استكشاف مستويات الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات، وأساليب العمل الجديدة، وأهم المزايا المطلوبة في الأجهزة خلال الأشهر الـ 12 القادمة.

وفي حين أشارت جميع المناطق التي شملتها الدراسة إلى زيادة مستوى الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات، إلا أن التغيير الأكبر تركز في إسبانيا؛ حيث زادت 71% من المؤسسات استثماراتها في مجال تكنولوجيا المعلومات في العام المقبل، تليها هولندا مع نسبة 70% من المؤسسات. وكشف أكثر من ثلاثة أرباع مؤسسات الخدمات المالية (76%) عن زيادة ميزانياتها المخصصة لهذا المجال، وعلى خطاها 73% من شركات التصنيع. وقد بدت شركات قطاع التجزئة الأقل ميلاً لزيادة ميزانيات تكنولوجيا المعلومات، رغم أن أكثر من نصفها (54%) ما زالت تشهد ارتفاعاً في نفقاتها في هذا المجال.

حسب دراسة جديدة لشركة “دينابوك يوروب”
Young businesswoman using laptop while sitting on steps. Full length of female professional working on staircase. She is wearing long winter coat.

العمل عن بُعد يتحول إلى أسلوب حياة

إن تغير أنماط ومواقع العمل يعد من أبرز دوافع نمو الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات. وكشفت الدراسة توقعات بتوجه أكثر من ثلثي الموظفين (67%) إلى العمل إمّا من المنزل أو من أي مكان غير محدد بعد جائحة “كوفيد- 19″، بعد أن كانت نسبتهم 53% قبلها.

وعند سؤال المؤسسات المشاركة في الدراسة عن كيفية ضمان إنتاجية الأعداد المتزايدة للعاملين لديها عن بُعد، أشار أكثر من نصفها (51%) إلى أنها ستعطي الأولوية لدعم/ مساندة العاملين عن بُعد، وذلك قياساً بنسبة 29% في دراسة مماثلة أجرتها “دينابوك” عام 2018. وأشار المشاركون في الدراسة هذا العام إلى أهمية أدوات الاتصال والتعاون الآمنة باعتبارها عوامل مهمة تعزز إنتاجية الموظفين- فاعتبر 41% من صانعي القرار في مجال تكنولوجيا المعلومات أنها تمثل عنصر أساسي لرفع مستوى أداء الموظفين، في حين شدد 37% منهم على ضرورة تدريبهم لاستخدام أدوات تكنولوجيا المعلومات.

تغير أولويات الأعمال

وجدت الدراسة أيضاً أن الشركات الأوروبية تواظب على تسريع وتيرة تحولها الرقمي وتعزيز بنيتها التحتية الخاصة بتكنولوجيا المعلومات لدعم أساليب العمل عن بُعد والعمل الهجين. وركزت المؤسسات عبر مختلف الأسواق والقطاعات أولوياتها على حلول الحوسبة السحابية ودعم أدوات تكنولوجيا المعلومات الخاصة بالعمل عن بُعد، حيث صنف 50% من المشاركين كلا التقنيتين على رأس أولوياتهما. في حين أعطت الشركات الأوروبية الأولوية لدعم أدوات تكنولوجيا المعلومات الخاصة بالعمل عن بُعد، حيث أشار نحو ثلثي المشاركين منها (63%) إلى توجيه تركيزها نحو هذه الأدوات.

وتوقع المشاركون في الدراسة أيضاً أن تغدو البنية التحتية للأمن السيبراني (48%) من أبرز أولويات الاستثمارات التكنولوجية العام القادم، يليها تدريب الموظفين على استخدام أدوات تكنولوجيا المعلومات (40%)، في حين حلّ تزويد الموظفين بالأجهزة اللازمة في المرتبة الخامسة (37%).

ولدى مقارنة مستوى الاهتمام بهذه التقنيات قبل ظهور الجائحة، أشارت 77% من المؤسسات إلى أن برامج الأمان هي الأكثر أهمية حالياً، بينما اعتبرت 73% منها أن أدوات التعاون هي الأهم في الوقت الراهن. وفي الوقت ذاته، أعطى 70% من المشاركين في الدراسة الأهمية الأكبر إلى المنصات السحابية، بينما اعتبر 62% أن ملحقات الأجهزة تزداد أهميةً في ظل الوضع الطبيعي الجديد.

الطلب على الأجهزة

سلطت الدراسة الضوء أيضاً على تنامي قيمة أجهزة الحاسوب المحمولة- التي لعبت دوراً حاسماً خلال الجائحة- حيث يعتبر نحو ثلاثة أرباع الشركات (74%) أن شراء هذه الأجهزة بات أكثر أهمية مما كان عليه قبل “كوفيد- 19”. وشهدت المملكة المتحدة أعلى نسبة تفاوت بين استخدام الحواسيب المحمولة والحواسيب المكتبية، حيث تستخدم 90% من الشركات البريطانية الحواسيب المحمولة وثلثها فقط (33%) يعتمد على الحواسيب المكتبية للعمل عن بُعد. وحافظت الحواسيب المكتبية على شعبيتها أعلى من الحواسيب المحمولة في أجزاء أخرى من أوروبا- إسبانيا (52%) وفرنسا (47%) وهولندا (46%).

علاوةً على ذلك، يخطط ثلثا المؤسسات حالياً (66%) إلى إدخال المزيد من الحواسيب المحمولة إلى بنيتها التحتية الخاصة بالعمل عن بُعد خلال الأشهر الـ 12 القادمة، مما يعكس استمرار توجه الاعتماد على هذه الأجهزة قوياً لما تبقى من العام 2021.

وفيما يخص المزايا الرئيسية في الأجهزة، كشفت الدراسة اهتمام الشركات الأوروبية بالتحذيرات من زيادة الهجمات السيبرانية، حيث تضع 81% من هذه الشركات بعين الاعتبار الأمان كميزة مهمة عند شراء حاسوب محمول. ومن المزايا الرئيسية الأخرى التي تركز عليها الشركات الاتصال (80%)، والأداء (76%)، وعمر البطارية (72%)، وإمكانية النقل (70%). ومع ذلك، اختارت 28% من الشركات الأداء باعتباره الميزة الأهم، مقارنة بـ 20% اختارت الأمان.

وقال داميان جاومي، رئيس شركة “دينابوك يوروب ذ.م.م”: “شهدنا العام الفائت ظهور أساليب غير مسبوقة في العمل، وقد كشفت دراستنا أن الشركات الأوروبية ما تزال تتسابق لتضمن قدرة بنيتها التحتية الخاصة بتكنولوجيا المعلومات على مواكبة متطلبات الأعداد المتزايدة من موظفيها العاملين عن بُعد أو بأسلوب العمل الهجين. ويعكس إقبال المؤسسات على زيادة حجم ميزانياتها المخصصة لتكنولوجيا المعلومات زيادة إدراكها لأهمية الأجهزة ودورها الحيوي- مدعومة بالبرمجيات المناسبة- في الحفاظ على آمان الموظفين وضمان بقائهم بنفس مستوى الاتصال والإنتاجية في الواقع الجديد”.

أجرت وكالة “والنت أنليميتيد” 1005 مقابلات مع كوكبة من كبار مسؤولي صنع القرار في مجال تكنولوجيا المعلومات من مؤسسات متوسطة وكبيرة الحجم عبر عدة دول هي: المملكة المتحدة (200)، وفرنسا (202)، وألمانيا (202)، وإسبانيا (201)، وهولندا (200). وجرى العمل الميداني في الفترة بين 18 مارس و13 أبريل 2021.

حول شركة “دينابوك إنك”

باتت شركة “دينابوك إنك”، التي عملت سابقاً تحت اسم “توشيبا كلاينت سوليوشنز المحدودة”، اليوم مملوكة بالكامل لشركة “شارب”. وبعد أكثر من 3 عقود من تحقيق التميز الهندسي، تواصل “دينابوك إنك” توفير حلول ومنتج%A{:}