{:en}‘PUBLIC-PRIVATE SECTOR TRUST IS KEY IN GLOBAL{:}{:ar}الثقة المتبادلة بين القطاعين العام والخاص{:} CYBERCRIME FIGHT’ ACCORDING TO EXPERTS AT GISEC 2021

{:en}

‘PUBLIC-PRIVATE SECTOR TRUST IS KEY IN GLOBAL CYBERCRIME FIGHT’ ACCORDING TO EXPERTS AT GISEC 2021

  • Regional and global industry leaders outline shared strategy to combat sophisticated cybercriminals
  • UAE’s Head of Cyber Security, INTERPOL, Dubai Police and Huawei call for greater cross-sector collaboration for a secure digital future

Dubai, UAE – 31st May 2021: Regional and global cybersecurity leaders used day one of GISEC 2021, the Middle East’s and Africa’s most influential and connected cybersecurity event, to outline the need for greater collaboration, knowledge sharing and trust building between public and private sectors to tackle increasingly innovative and sophisticated cybercriminals.

His Excellency Dr. Mohamed Al-Kuwaiti, Head of Cyber Security, UAE Government, delivered the opening keynote of the 9th edition of GISEC, which runs at Dubai World Trade Centre (DWTC) until 2nd June, and reinforced that it is a case of when, not if, governments and corporations will fall victim to a cyberattack. However, he called for collaborative efforts to identify new threats, anticipate the severity of attacks and limit reputational and operational damage.

“Cybercriminals will still find creative ways to breach our systems and platforms, and we want to be able to detect those malicious activities early, proactively, take swift action and minimise the impact,” said Dr. Al-Kuwaiti in his opening address.

“Technology is only one solution. As threats become ever more sophisticated there is a need for international collaboration to govern behaviour in cyberspace and enhance the security and trust that is essential to the functioning of a global digital economy.

“We need that collaboration to build a resilient cybersecurity platform. Global collaboration will drive the digital benefits for all, including small nations that need more support.

“We can do more. There are bad actors who are leveraging the same technologies that we are using to benefit humanity; they are leveraging them for bad means and to attack us all. We need to put our heads together to combat that.”{:en}‘PUBLIC-PRIVATE SECTOR TRUST IS KEY IN GLOBAL{:}{:ar}الثقة المتبادلة بين القطاعين العام والخاص{:}

‘Dare to share’

Dr. Al-Kuwaiti’s views were echoed by Craig Jones, Cybercrime Director, INTERPOL, who shared his experiences in an on-stage interview along with Colonel Saeed Al Hajri, Director, Cyber Crime Department, Dubai Police. Jones said that INTERPOL is working with countries to create knowledge sharing platforms in order to collaborate on best practices, and operations platforms to identify joint approaches that can monitor and eventually catch cybercriminals.

“We have to protect ourselves. We have to identify those vulnerabilities, share information, share trust in order to target criminals, impact them and prevent crime,” said Jones.

Jones gave insight into how public-private partnerships have produced positive results in Nigeria by collapsing a criminal network responsible for phishing attacks.

“We need that trust and to also work out how we change that policing model to a ‘dare to share’ approach,” added Jones.

Colonel Saeed Al Hajri, Director, Cyber Crime Department, Dubai Police, added: “We are working hard, through bilateral relations, police-to-police connections. Global connections and police-to-police intelligence sharing is key.”

“We are working closely with the private sector – protecting them from attacks. We are giving them the knowledge they need to protect their businesses, their assets, their homes.

“Of course, we need to do more. Our messages to businesses, to individuals, is to keep anticipating what is next, keep innovating, we have the competency. Let us work together.”

Meanwhile, Aloysius Cheang, Chief Security Officer, Huawei UAE, stressed the need for cross-industry collaboration to enhance systematic cybersecurity governance and unify cybersecurity standards.

“The topic of building a trusted digital oasis has been a key theme for today and as mentioned by His Excellency Dr. Al-Kuwaiti, a joint approach is needed to protect our digital ecosystems. As societies have become increasingly dependent on the internet, new cybersecurity vulnerabilities have emerged. Companies, government entities and individuals can all fall prey to cyber threats. Collaboration between governments and private enterprises is key to address today’s cybersecurity challenges.”

GISEC 2021 runs until 2nd June amid strict COVID prevention protocols, which have enabled DWTC to prove its capability to curate the safest in-person business environment and deliver world-class events with the highest safety protocols. In February, DWTC welcomed tens of thousands of visitors at Gulfood 2021 – the first live global food trade event for 12 months, where 98% of visitors recorded a ‘safe’ or ‘very safe’ experience.

About GISEC: GISEC is the largest cybersecurity exhibition and conference in the Middle East and Africa and is organised in partnership with the UAE’s most influential cyber entities to curate regional cybersecurity agendas, including the UAE Cyber Security Council, Dubai Electronic Security Centre, Dubai Police, Telecommunications Regulatory Authority (TRA), Smart Dubai, Investment Corporation of Dubai, ADNOC Refining and aeCERT.

About Dubai World Trade Centre (DWTC): DWTC brings more than 40 years’ experience delivering world-class events in the Middle East and provides local, regional, and international exhibitors with unmatched expertise and in-depth market knowledge. Our team organises more than 20 of the largest and most successful international and regional shows in Middle East, providing an ideal platform for business development in the region. Our commitment to on-going innovation within the exhibition industry has supported the rapid growth and development of a wide range of business-to-business and business-to-consumer shows and delivered consistent satisfaction to exhibitors and visitors. DWTC works with the leading trade bodies and industry associations to ensure that all exhibitions deliver full value and are built upon the real needs of their specific sector.

{:}{:ar}الثقة المتبادلة بين القطاعين العام والخاص من أهم عوامل إنجاح المساعي العالمية لمكافحة الجرائم الإلكترونية

  • القادة الإقليميون والعالميون للقطاع يجتمعون في جيسيك 2021 لرسم الخطوط العريضة للاستراتيجية المشتركة لمكافحة المجرمين الإلكترونيين المتمرسين
  • إجماع قوي من قبل رئيس الأمن السيبراني في الدولة ، والإنتربول ، وشرطة دبي ، وهواوي على أهمية تفعيل التعاون عبر القطاعات المختلفة من أجل مستقبل رقمي آمن

دعا قادة قطاع الأمن الإلكتروني في المنطقة ومن جميع أنحاء العالم خلال اليوم الأول المشاركون في فعاليات معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات (جيسيك) 2021، الفعالية الأكثر تأثيرا في قطاع الأمن السيبراني في الشرق الأوسط وأفريقيا، إلى أهمية التعاون وتبادل المعارف وتعزيز الثقة بين القطاعين العام والخاص لدعم الجهود الرامية لمواجهة المجرمين الإلكترونيين الذين تزداد أساليبهم ابتكاراً وتعقيداً يوماً بعد يوم.

وألقى سعادة الدكتور محمد الكويتي، رئيس الأمن السيبراني لحكومة الإمارات، الكلمة الافتتاحية للنسخة التاسعة من الفعالية، التي تنعقد في مركز دبي التجاري العالمي لغاية 2 يونيو، وسلّط خلال كلمته الضوء على أنّ تعرض الحكومات والشركات للهجمات السيبرانية لم يعد محلاً للتكهنات وإنّما مسألة وقت فحسب. ومع ذلك، شدّد سعادته على دور التعاون بين مختلف الأطراف المعنية في تحديد التهديدات الجديدة وتوقع مدى خطورة الهجمات والعمل على الحد من الأضرار التي تُلحقها بسُمعة الجهة المستهدفة وقدراتها التشغيلية.

وقال الكويتي في كلمته: “سيكتشف المجرمون الإلكترونيون طرقاً جديدة لاختراق أنظمتنا ومنصاتنا، ونحن نسعى من جهتنا إلى تعزيز قدرتنا على رصد هذه الأنشطة الخبيثة بشكل مبكر واستباقي للتحرك سريعاً لمواجهتها والحد من آثارها.

وتُمثل التكنولوجيا جانباً واحداً من جوانب الحل، إذ تبرز الحاجة، بالتزامن مع ازدياد تعقيد التهديدات، للتوصل إلى إطار تعاون دولي لضبط السلوكيات في الفضاء الإلكتروني وتعزيز الأمن والثقة بوصفهما العاملين الأهم لتطور أنشطة الاقتصاد الرقمي العالمي”.

وتابع قائلاً: “ولا بد أن يُسهم هذا التعاون في بناء منصة أمن إلكتروني تتسم بالمرونة، بحيث يعود هذا التعاون الدولي بالفوائد الرقمية على الجميع، بما في ذلك الدول الصغيرة التي ما زالت تحتاج للمزيد من الدعم”.{:en}‘PUBLIC-PRIVATE SECTOR TRUST IS KEY IN GLOBAL{:}{:ar}الثقة المتبادلة بين القطاعين العام والخاص{:}

وتابع سعادته: “ما زال بوسعنا اتخاذ المزيد من الخطوات، حيث تعمل العديد من الأطراف ذات النوايا الخبيثة على استثمار الحلول التكنولوجية التي تهدف إلى خدمة البشرية من أجل غاياتها السيئة وفي سبيل مهاجمتنا جميعاً. ويتوجب علينا جميعاً العمل يداً بيد لمواجهة هذه الهجمات”.

الارتقاء بآفاق مشاركة المعلومات

ولقيت آراء الدكتور الكويتي صدى إيجابياً لدى السيد كريج جونز، مدير مكافحة الجريمة السيبرانية في الإنتربول، والذي قام بدوره بمشاركة تجاربه الخاصة أثناء مقابلة أجريت معه إلى جانب العقيد سعيد الهاجري مدير إدارة الجرائم الالكترونية بشرطة دبي. وأوضح جونز بأنّ الإنتربول تعمل إلى جانب مختلف الدول لإنشاء منصات تبادل معرفي ومنصات عملياتية للتعاون على وضع أفضل الممارسات وتحديد المنهجيات المشتركة الكفيلة برصد أنشطة المجرمين الإلكترونيين وإلقاء القبض عليهم في نهاية المطاف.

وقال جونز: “يتوجب علينا حماية أنفسنا. لا بد من تحديد نقاط الضعف هذه وتبادل المعلومات وبناء الثقة المتبادلة لاستهداف المجرمين وإيقاف هجماتهم”.

ومن جهة أخرى، تناول جونز الشراكات بين القطاعين العام والخاص والنتائج الإيجابية التي أسفرت عنها في نيجيريا، لا سيما فيما يتعلق بتفكيك شبكة إجرامية كانت مسؤولة عن العديد من هجمات التصيد الاحتيالي.

وأضاف قائلاً: “نحتاج لتعزيز الثقة واكتشاف السُبل الكفيلة بتغيير نموذج الرقابة الأمنية وإتاحة المجال لمشاركة مزيد من المعلومات”.

وبدوره، قال العقيد سعيد الهاجري، مدير إدارة الجرائم الإلكترونية بشرطة دبي: “نبذل قصارى جهدنا من خلال العلاقات الثنائية واتصالاتنا مع مُختلف أجهزة الشرطة حول العالم، إذ أدركنا بأنّ تبادل المعلومات بين الجهات المعنية هو العامل الأهم في هذا الصدد”.

وقال: “كما نعمل عن كثب مع القطاع الخاص لحمايتهم من الهجمات؛ إذ نزودهم بالمعارف الضرورية لحماية أنشطتهم التجارية وأصولهم ومنازلهم على حد سواء”.

واختتم الهاجري بالقول: “لا شك بأنّه ما زال علينا بذل المزيد من الجهود. ونؤكد للشركات والأفراد على حد سواء بأنّه لا بد من توقع الخطوات المقبلة ومواصلة الابتكار، لا سيما وأنّنا نملك القدرات اللازمة لذلك. لذا أدعوكم جميعاً للعمل يداً بيد لضمان نجاح هذه الجهود”.

من جانبه شدّد ألويسيوس تشيانغ، كبير مسؤولي الأمن لدى هواوي في الإمارات العربية المتحدة على أهمية تفعيل وتعزيز التعاون عبر قطاعات الصناعة  في سبيل تعزيز الحوكمة المنهجية للأمن السيبراني وتوحيد معاييره.

وأضاف:” عنوان النقاش الرئيسي لهذا اليوم حول بناء واحة رقمية موثوقة مثير للاهتمام كما أكّد سعادة الدكتور الكويتي في مداخلته. هناك حاجة ملحة لتبني نهج مشترك لحماية الأنظمة البيئية الرقمية. ومع تزايد الاعتماد العالمي على الإنترنت، تبرز نقاط ضعف جديدة وبعض الثغرات في الأمن السيبراني، ما يمهد لوقوع العديد من الشركات والهيئات الحكومية والأفراد فريسة للتهديدات السيبرانية. ولا بد من توثيق أطر التعاون بين الحكومات والمؤسسات لمواجهة تحديات الأمن السيبراني”.

ويُقام جيسيك لعام 2021 وسط بروتوكولات وقائية صارمة، والتي مكنّت مركز دبي التجاري العالمي من إثبات قدرته على تقديم بيئة تتميز بأفضل مستويات السلامة لاستضافة الفعاليات التجارية المباشرة، وتنظيم المعارض العالمية بالتوافق مع أعلى معايير السلامة. واستقبل مركز دبي التجاري العالمي في شهر فبراير عشرات الآلاف من الزوار في معرض جلفود 2021، الفعالية المباشرة الأولى عالمياً في قطاع الأغذية والمشروبات بعد 12 شهراً، والتي عبّر خلالها 98% من الزوار باستمتاعهم بتجربة آمنة أو آمنة للغاية.

لا يمكن التسجيل في موقع انعقاد جيسيك 2021؛ ويتم استقبال الزوار المسجلين إلكترونياً مسبقاً فقط عن طريق الموقع الإلكتروني: www.gisec.ae

لمحة حول جيسيك تعتبر فعالية جيسيك أكبر معرض ومؤتمر للأمن الإلكتروني في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا؛ وتقام بتنظيم استراتيجيّ وبشراكة وثيقة مع أكثر الهيئات الإلكترونية تأثيراً في الإمارات؛ بما فيها مجلس الأمن السيبراني في الإمارات، ومركز دبي للأمن الإلكتروني، وشرطة دبي، وهيئة تنظيم الاتصالات، ودبي الذكية، ودبي للاستثمار، وأدنوك للتكرير، والفريق الوطني للاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

لمحة حول مركز دبي التجاري العالمي يحمل مركز دبي التجاري العالمي في جعبته خبرة 40 عاماً في تقديم الفعاليات العالمية في الشرق الأوسط، ويقدّم خبرات لا تُضاهى ومعرفةً عميقةً بالأسواق للعارضين المحليين والإقليميين والدوليين. ويعمل فريقنا على تنظيم أكثر من 20 من أكبر وأنجح المعارض الدولية والإقليمية في منطقة الشرق الأوسط، مقدّمين بذلك المنصة المثالية لتطوير الأعمال في المنطقة. وقد أسهم التزامنا بالابتكار المستمر في صناعة المعارض في تقديم الدعم للنمو والتطوير المتسارعين لمجموعة واسعة من معارض التبادل التجاري والمعارض الموجهة للمستهلكين، كما ساعدنا في ضمان رضا العارضين والزوار على نحوٍ متواصل. ويعمل مركز دبي التجاري العالمي مع أشهر المؤسسات التجارية والجمعيات الصناعية للتأكد من تقديم جميع المعارض للقيمة الكاملة المرجوة منها وبنائها وفق الاحتياجات الحقيقية لقطاعاتها المحددة.{:}