{:en}GET READY TO RUN FOR THE OCEANS AT THE POINTE, PALM JUMEIRAH{:}{:ar}استعدوا للركض للمحيطات في “ذي بوينت” في “نخلة جميرا”{:}

{:en}

GET READY TO RUN FOR THE OCEANS AT THE POINTE, PALM JUMEIRAH

 On May 28, adidas x Parley Run for the Oceans returned for a fourth year, continuing its commitment to urgently address the potentially devastating levels of marine plastic pollution in the oceans.

In support of this global campaign, adidas unveiled on Friday, May 28th a floating walkway on the waters at The Pointe, an iconic waterfront dining and entertainment destination on Palm Jumeirah. The floating track stretches 250m across the waters, and is accessible from the eastern side of The Pointe, with the entrance in front of LadBurger.

To access the walkway, passers-by are invited to scan a QR code displayed at the sign- up station located at the entrance to the walkway which will direct them to the adidas Running app https://adirun.app/Pirn allowing them to join the Run For The Oceans challenge and kickstart it at The Pointe. Early sign-ups are encouraged to get the chance to win a free Run for the Oceans t-shirt, as stocks are limited.

Educational touchpoints are positioned along the walkway where passers-by can learn more about adidas and the Parley movement.  In addition, the touchpoints will help them to better understand the importance of uniting together to end plastic waste pollution and the kind of impact each kilometer ran can make.

The walkway will be open to the public daily from 6 PM to 12 AM, and if you are lucky enough you will be able to catch The Palm Fountain show from close range. To make your experience exceptional, every hour after the musical fountain, there is an adidas announcement with a spectacular custom show.{:en}GET READY TO RUN FOR THE OCEANS AT THE POINTE, PALM JUMEIRAH{:}{:ar}استعدوا للركض للمحيطات في “ذي بوينت” في “نخلة جميرا”{:}

adidas and Nakheel are no strangers to promoting sustainability, with Nakheel committed to a wide range of sustainability initiatives across its developments. Since 2015, adidas has made more than 30 million pairs of shoes with Parley Ocean Plastic – plastic waste intercepted on beaches and coastal communities, preventing it from polluting the oceans. The walkway constructed further emphasizes, adidas and Nakheel’s efforts in working closely for a more sustainable Dubai.

Commenting on this initiative, Gail Sangster, Assets Director at Nakheel, stated “We are extremely excited to host this incredible initiative at The Pointe to help raise awareness of marine plastic pollution and to inspire residents to become active changemakers in this space. In line with our ongoing sustainability efforts, Run for the Oceans marks another great addition to an exciting line-up of sustainable initiatives such as the monthly beach clean-ups at The Pointe, Nakheel’s community clean-ups at parks and natural sites and our unwavering efforts in the preservation of marine life across our oceans and sanctuaries.”

ABOUT ADIDAS & PARLEY

In April 2015, adidas announced a partnership with Parley for the Oceans, an organization that raises awareness about the beauty and fragility of the oceans. As a founding member, adidas supports Parley for the Oceans in its education and communication efforts, as well as its comprehensive Ocean Plastic Program (led by the AIR strategy: Avoid, Intercept, and Redesign) that intends to end plastic pollution of the oceans.

Thanks to runners worldwide, adidas has repurposed plastic waste from the land and oceans into over 30 million pairs of shoes, driving towards the brands’ bold ambition of using only recycled polyester in its products by 2024. Last year (2020), more than half of the polyester used in adidas products will came from recycled plastic waste.

adidas recently launched PRIMEBLUE – a 100% recycled performance yarn made in part with Parley Ocean Plastic. Helping runners make more sustainable choices, adidas x Parley’s new collection of PRIMEBLUE products use yarn made with 50% Parley Ocean Plastic, allowing them to lace up in sportswear which is good for performance, and the planet.

{:}{:ar}دبي، 30 مايو 2021 – استعادت حملة “الركض للمحيطات” التي تنظمها “أديداس وبارلي” زخمها للعام الرابع على التوالي اعتباراً من 28 مايو الجاري، لتواصل بذلك التزامها بالتصدي على نحو السرعة للمستويات المدمرة جراء التلوث البلاستيكي للمحيطات.

ودعماً لهذه الحملة العالمية، كشفت “أديداس” يوم الجمعة، 28 مايو، النقاب عن ممر مائي في “ذي بوينت”، الوجهة الشهيرة لتناول الطعام والترفيه في “نخلة جميرا”. ويمتد هذا المسار العائم إلى مسافة 250 متراً عبر المياه ويمكن الوصول إليه من الجهة الشرقية لـ”ذي بوينت” مع المدخل المقابل لـ”لادز برجر”.

وللوصول إلى هذا الممر، يتوجب على العابرين مسح رمز الإستجابة السريعة (QR code) المعروض في محطة التسجيل الموجودة عند مدخله والذي سوف يوجههم إلى تطبيق “adidas Running” https://adirun.app/Pirn، ما يتيح لهم الانضمام إلى تحدي الركض للمحيطات (Run For The Oceans) والبدء بالتباري بعد ذلك في “ذي بوينت”. ويُستحسن القيام بالتسجيل المبكر للتمكن من الحصول على فرصة للفوز بقميص Run for the Oceans ، كون الكمية محدودة.

وقد تم تثبيت نقاط تواصل تثقيفية على طول الممر بحيث يتمكن المارة من معرفة المزيد عن مبادرة “أديداس وبارلي”. وبالإضافة إلى ذلك، سوف تساعدهم نقاط التواصل تلك على فهم أهمية الاتحاد معاً بشكل أفضل، في إطار جهود القضاء على التلوث الناتج عن النفايات البلاستيكية ومدى التأثير الذي يمكن أن يُحدثه كل كيلومتر من الركض.

وسوف يكون هذا الممر مفتوحاً أمام الجمهور يوميًا من الساعة 6 مساءً إلى12 صباحًا ، وإذا حالفكم الحظ بما يكفي، فسوف تتمكنون من مشاهدة عرض “نافورة النخلة” من مسافة قريبة. و لجعل تجربتك استثنائية ، سيكون هناك إعلان لأديداس مع عرض مخصص مذهل كل ساعة بعد النافورة الموسيقية.

ولطالما عُرفت “أديداس” و”نخيل” بجهودهما الهادفة إلى نشر الاستدامة، حيث خططت “نخيل” ونفّذت مجموعة من مبادرات الاستدامة عبر مشاريعها. ومن جهتها، صنعت “أديداس” منذ العام 2015 أكثر من 30 مليون زوج أحذية من النفايات البلاستيكية التي تم التقاطها من الشواطئ والمجمعات الساحلية، وذلك بالتعاون مع “Parley Ocean Plastic”، وهو ما أسهم في الحدّ من تلويث المحيطات. ومن هذا المنطلق، فإن الممر المائي الذي تم تشييده خصيصاً لهذه الغاية، يؤكد على جهود “أديداس” و”نخيل” للعمل عن كثب من أجل دبي أكثر استدامة.

وقالت غايل سانجستر، مديرة إدارة الأصول في “نخيل” في معرض تعليقها على هذا الحدث: “نحن متحمّسون للغاية لاستضافة هذه المبادرة الرائعة في ذي بوينت للمساعدة في زيادة الوعي في شأن التلوث البحري بالنفايات البلاستيكية، وأيضاً من أجل إلهام السكان لكي يصبحوا صنّاع تغيير فاعلين في هذا المجال. كما أن مبادرة الركض للمحيطات تشكل إضافة متميزة أخرى إلى مجموعة مهمة من المبادرات المستدامة مثل حملة التنظيف الشهرية للشاطئ في ذي بوينت وتنظيف مجمعات الحدائق والمواقع الطبيعية، وهو ما يتماشى مع جهود الاستدامة المتواصلة التي تبذلها نخيل في إطار سعيها الحثيث للمحافظة على الحياة البحرية عبر محيطاتنا ومحمياتنا”.

اتحدوا واركضو للمحيطات من 28 مايو الجاري ولغاية 8 يونيو المقبل من خلال التسجيل وتتبع الركض الخاص بكم عبر تطبيق “adidas Running”https://adirun.app/Pirn.  وسوف تقوم “أديداس” بتنظيف ما يعادل وزن 10 عبوات بلاستيك مقابل كل كيلومتر، وبحد أقصى يصل إلى 500 ألف رطلy.

نبذة حول “أديداس وبارلي”

أعلنت “أديداس” في العام 2015، عن شراكة مع “بارلي للمحيطات” (Parley for the Oceans)، وهي منظمة تعمل على زيادة التوعية بجمال ورهافة المحيطات. وبصفتها عضواً مؤسساً، فإن “أديداس” تدعم “بارلي للمحيطات” في جهودها التعليمية والتواصلية، بالإضافة إلى برنامج المحيطات البلاستيكي – Ocean Plastic Program – (باعتماد استراتيجية تقوم على: التجنّب والاعتراض وإعادة التصميم)، والذي يهدف إلى القضاء على التلوث البلاستيكي للمحيطات.

وبفضل عدّائين من مختلف أنحاء العالم، فقد أعادت “أديداس” استخدام النفايات البلاستيكية من الأرض والمحيطات في أكثر 30 مليون زوج من الأحذية، وهو ما دفع نحو طموح العلامات التجارية الجريء باستخدام البوليستر المُعاد تدويره فقط في منتجاتها بحلول العام 2024.

أطلقت “أديداس” مؤخراً، PRIMEBLUE – وهي خيوط مُعاد تدويرها بنسبة 100% مصنوعة جزئياً من “Parley Ocean Plastic”. ولمساعدة العدّائين على اتخاذ خيارات أكثر استدامة، تستخدم مجموعة “adidas x Parley” الجديدة من منتجات “PRIMEBLUE”، خيوطاً مصنوعة من 50% من “Parley Ocean Plastic”، وه ما يسمح لهم بارتداء الملابس الرياضية التي تُعد مفيدة للأداء ولكوكب الأرض.{:}