{:en}King Abdullah Economic City praised by energy experts{:}{:ar}أبرز خبراء الطاقة في العالم يشيدون بمدينة الملك عبدلله الاقتصادية{:}

{:en}

 King Abdullah Economic City praised by energy experts

  • Reducing energy consumption through the use of green buildings and smart cities topped the agenda on the opening day of Energy Consumption & Management sector focus week
  • Decoupling, decarbonising, decentralising, digitalisation, disruption and desirability crucial in addressing the challenges within the energy industry

 A panel of energy industry experts have underscored the importance of green buildings and smart cities in reducing energy consumption during day one of Middle East Energy’s (MEE) Energy Consumption & Management sector focus week, which is now live and online until tomorrow, 9 June 2021.

The stellar line up of clean and smart city experts included Benoit Lebot, a senior policy adviser in the French government’s Ministry for the Energy Transition; Amr Salah, Senior Director – Head of Utilities, Emaar – The Economic City; and Ahmed Samer Elbermbali, Managing Director, MENA Clean Energy Business Council.

They were participating in the opening session Reducing consumption through green buildings and smart cities, by addressing hot topics within the industry, including managing energy demand and carbon emissions, developing renewables in buildings and infrastructure, and integrating sustainable planning and technology to deliver smart cities.{:en}King Abdullah Economic City praised by energy experts{:}{:ar}أبرز خبراء الطاقة في العالم يشيدون بمدينة الملك عبدلله الاقتصادية{:}

According to Lebot, challenges within the energy sector can be overcome by adopting a series of initiatives related to decoupling, decarbonising, decentralising, digitalisation, disruption through innovation and desirability to achieve the end goal.

“Frankly, I couldn’t dream of a better illustration than King Abdullah Economic City. It has demonstrated decoupling, decentralisation of energy, has digitalisation at the very heart of the design, it is innovative, and there is clearly a desire to achieve this beautiful case study,” said Lebot.

He also highlighted the four steps of a decarbonised economy, including energy efficiency, net-zero energy solution, lifestyle and behavioural changes, motivation and education, while underscoring governments’ role in the process.

Elsewhere on the agenda on the opening day were presentations by Andrea Di Gregorio, Executive Director, Energy Efficiency and Renewables Office (Reem), Ras Al Khaimah Municipality, who discussed the Emirate’s energy management program.

The big debate rounding out day one came courtesy of Stephane Le Gentil, COO, Abu Dhabi Energy Services (ADES); Vikas Kanungo, Senior Consultant, The World Bank; Aleksandar Dukovski, Energy Expert & Consultant, UNECE; and Akin Adamson, Director – Middle East, Ricardo Energy & Environment who all provided insights into reducing energy consumption of buildings in the region.

Other key highlights during the final virtual focus week come courtesy of a series of discussions and interviews taking place today, including topics covering Using Artificial Intelligence to streamline, optimise and innovate the functioning of buildings; Waste to Energy – The New Way Forward to Energy Efficiency and Conservation; and Introducing demand-side management programs to save energy.

KONČAR Group will also showcase their latest smart consumption management system designed for more energy-efficient industrial companies.

Tomorrow, an industry masterclass will be presented by Mohammad Asfour, Head, MENA & Africa Regional Networks, World Green Building Council outlining the role of green building councils in promoting smart cities. In association with Women in Sustainability, Environment and Renewable Energy Forum (WISER), the final session of the day will address the role of young women in the energy sector accelerating the sustainability agenda.

Claudia Konieczna, Exhibition Director, Middle East Energy, said: “The Consumption & Management sector week is geared towards connecting users with the expertise and solutions to manage energy demand, which is increasingly becoming more innovative and more efficient.

“A range of experts will discuss a myriad of topics, including everything from smart buildings and automation, data and energy efficiency, and transformative lighting systems. There has been a distinct shift in recent years towards building smarter ecosystems and energy management systems, and we want to be able to provide a platform that showcases insights and promotes discussion.”

Concluding the week will be The Energy Startup Hub, run in partnership with Green Climate Ventures and sponsored by Schneider Electric. Throughout Middle East Energy’s four virtual weeks, energy startups have utilised the hub as a platform to showcase their innovations to a panel of investors and industry experts. The winner will be announced on 9 June.

Connecting businesses for over 40 years, Middle East Energy, an Informa Markets event, has been an essential part of the economic expansion of the Middle East, introducing new energy solutions to the region to support the build of infrastructure, real estate and commerce. It is now helping governments, organisations and SME’s diversify the generation and supply of energy and build a sustainable future.

Informa’s global energy portfolio will in 2021 bring together the entire spectrum of the industry in sector-focused virtual weeks, from May to June and year-round through its sister publication, Energy & Utilities.

{:}{:ar} أبرز خبراء الطاقة في العالم يشيدون بمدينة الملك عبدلله الاقتصادية

  • يتصدر خفض استهلاك الطاقة من خلال استخدام المباني الخضراء والمدن الذكية جدول الأعمال في اليوم الافتتاحي لأسبوع التركيز على قطاع استهلاك وإدارة الطاقة
  • اعتماد سلسلة من المبادرات المتعلقة بالفصل وتخفيض انبعاثات الكربون واللامركزية والرقمنة والتعطيل من خلال الابتكار والرغبة في تحقيق الهدف النهائي هي أمور مفصلية وحاسمة في مواجهة التحديات في صناعة الطاقة

دبي، الإمارات العربية المتحدة،08 يونيو 2021: شددت نخبة من أبرز خبراء صناعة الطاقة على أهمية المباني الخضراء والمدن الذكية ودورها الكبير في تقليل استهلاك الطاقة خلال اليوم الأول من أسبوع التركيز على قطاع استهلاك وإدارة الطاقة لمعرض الشرق الأوسط للطاقة الذي يتم انعقاده مباشرة عبر الانترنت من يوم أمس وحتى 9 يونيو 2021.

وقد ضمت الجلسة وجود نخبة من أبرز خبراء المدن النظيفة والذكية على مستوى العالم بما فيهم كلاً من: بينوا ليبوت، كبير مستشاري السياسة في وزارة الحكومة الفرنسية لانتقال الطاقة وعمرو صلاح، مدير أول ورئيس المرافق لدى شركة إعمار المدينة الاقتصادية وأحمد سامر البرمبالي، العضو المنتدب لمجلس أعمال الطاقة النظيفة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث شاركوا في الجلسة الافتتاحية التي تم انعقادها أمس للحد من الاستهلاك من خلال المباني الخضراء والمدن الذكية ومناقشة الموضوعات الساخنة في الصناعة بما في ذلك إدارة الطلب على الطاقة وانبعاثات الكربون  وتطوير مصادر الطاقة المتجددة في المباني والبنية التحتية ودمج التخطيط المستدام والتكنولوجيا لإنشاء المدن الذكية.

وقد قال ليبوت خلال الجلسة بأنه يمكن التغلب على التحديات التي تواجه قطاع صناعة الطاقة من خلال اعتماد سلسلة من المبادرات المتعلقة بالفصل وإزالة الكربون واللامركزية والرقمنة والتعطيل من خلال الابتكار والرغبة في تحقيق الهدف النهائي.{:en}King Abdullah Economic City praised by energy experts{:}{:ar}أبرز خبراء الطاقة في العالم يشيدون بمدينة الملك عبدلله الاقتصادية{:}

وأضاف ليبوت قائلاً: بصراحة، لم أستطع أن أحلم بتصور أفضل من مدينة الملك عبد الله الاقتصادية فلقد أظهرت الفصل واللامركزية في الطاقة وتحتوي على الرقمنة في جوهر التصميم وهي مدينة مبتكرة، ومن الواضح أن هناك رغبة كبيرة منها في الوصول إلى هذه الحالة المثالية”.

كما سلط ليبوت الضوء على الخطوات الأربع اللازمة للوصول إلى الاقتصاد الخالي من الكربون بما في ذلك كفاءة الطاقة وحل صافي الطاقة الصفري ونمط الحياة والتغييرات السلوكية والتحفيز والتعليم مع التأكيد على دور الحكومات في هذه العملية.

وفي مكان آخر على جدول الأعمال في يوم الافتتاح، قدمت أندريا دي غريغوريو، المدير التنفيذي لمكتب كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة في بلدية رأس الخيمة التي ناقشت برنامج إدارة الطاقة في الإمارة.

وقد ضم النقاش الكبير الذي دار في اليوم الأول كلاً من: ستيفان لو جنتيل، رئيس العمليات والرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة أبوظبي لخدمات الطاقة وفيكاس كانونغو، كبير المستشارين لدى البنك الدولي وألكسندر دوكوفسكي، خبير ومستشار في مجال الطاقة للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا وآكين آدامسون، مدير منطقة الشرق الأوسط لدى شركة ريكاردو للطاقة والبيئة الذين قدموا جميعًا رؤى حول تقليل استهلاك الطاقة في المباني في المنطقة.

هذا وتأتي النقاط البارزة الأخرى خلال أسبوع التركيز الافتراضي الأخير استمراراً لسلسلة من المناقشات والمقابلات في اليوم الثاني، بما في ذلك الموضوعات التي تغطي استخدام الذكاء الاصطناعي لتبسيط وتحسين وابتكار أداء المباني وتحويل النفايات إلى طاقة هو الطريق الجديد للمضي قدمًا نحو كفاءة الطاقة والحفاظ عليها وإدخال برامج إدارة جانب الطلب لتوفير الطاقة.

كما ستعرض مجموعة كونكر أيضًا أحدث نظام ذكي لإدارة الاستهلاك مصمم للشركات الصناعية الأكثر كفاءة في استخدام الطاقة.

في اليوم الثالث، سيقدم محمد عصفور، رئيس الشبكات الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأفريقيا في المجلس العالمي للأبنية الخضراء محاضرة رئيسية في مجال الصناعة تحدد من خلالها دور مجالس الأبنية الخضراء في الترويج للمدن الذكية، وستتناول الجلسة الأخيرة من اليوم دور الشابات العاملات بقطاع الطاقة في تسريع أجندة الاستدامة بالاشتراك مع منتدى المرأة في الاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة.

وبهذه المناسبة، قالت كلوديا كونيتشنا، مديرة معرض الشرق الأوسط للطاقة:” إن أسبوع قطاع الاستهلاك والإدارة موجه نحو ربط المستخدمين بالخبرات والحلول لإدارة الطلب على الطاقة، والذي أصبح أكثر ابتكارًا وكفاءة على نحو متزايد، حيث سيناقش مجموعة من الخبراء عددًا لا يحصى من الموضوعات المتعلقة بالمباني الذكية والأتمتة والبيانات وكفاءة الطاقة وأنظمة الإضاءة التحويلية لأن هناك توجهاً واضحاً في السنوات الأخيرة نحو بناء أنظمة إيكولوجية أكثر ذكاءً وأنظمة لإدارة الطاقة، ولهذا نريد أن نكون قادرين على توفير منصة توفر رؤى غنية بالمعلومات ومنصة مثالية للمناقشة”.

ويستمر مركز بدء التشغيل للطاقة، الذي يتم إدارته بالشراكة مع جرين كلايميت فينتشرز وبرعاية شنايدر إلكتريك للأسبوع الثالث على التوالي، حيث يوفر المركز للشركات الناشئة العالمية في مجال الطاقة منصة مثالية لعرض ابتكاراتها أمام لجنة من المستثمرين وخبراء الصناعة، كما سيتم الإعلان عن الفائز خلال الأسبوع الأخير من الحدث الافتراضي للمعرض الذي بدأ يوم أمس 7 يونيو 2021.

نبذة حول معرض الشرق الأوسط للطاقة:

يتمتع معرض الشرق الأوسط للطاقة (MEE) بإرث يمتد لـ 45 عامًا كحدث عالمي رائد في صناعة الطاقة، وذلك من خلال تلبية احتياجات مجموعة المنتجات الكاملة لصناعة الطاقة، من الطاقة الحرجة والاحتياطية إلى تخزين الطاقة وإدارتها، عامًا بعد عام، يجذب الحدث جمهورًا أكثر تنوعًا من المهنيين الذين يسعون إلى الحصول على منتجات من قطاعات متعددة، وزيادة الفعالية من حيث التكلفة والكفاءة، والمضي قدماً في المشاريع.

لقد كان معرض الشرق الأوسط للطاقة جزءًا أساسيًا من التوسع الاقتصادي في الشرق الأوسط، وربط الأعمال التجارية وتقديم منتجات جديدة إلى المنطقة لبناء البنية التحتية والعقارات والتجارة.

يساعد معرض الشرق الأوسط للطاقة الآن الحكومات والمنظمات والشركات الصغيرة والمتوسطة على تنويع توليد الطاقة وإمداداتها وبناء مستقبل مستدام.{:}