{:en}The Arab Academy for Science, Technology and Maritime Transport Branch{:}{:ar}تكريم الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري فرع الشارقة{:} n Sharjah awarded for Distinctive Contribution to Innovation in Maritime Education

{:en}

The Arab Academy for Science, Technology and Maritime Transport Branch in Sharjah awarded for Distinctive Contribution to Innovation in Maritime Education

This accolade affirms the Academy’s efforts towards reinforcing maritime education and training and qualify a generation of competent professionals

The Arab Academy for Science, Technology, and Maritime Transport Branch in Sharjah (AASTS) was awarded for its “Distinctive Contribution to Innovation in Maritime Education” at the 14th edition of the Shiptek International Awards 2021, held in Dubai, on June 7, 2021. The award was received by Dr. Ismail Abdel Ghaffar Ismail Farag, President of the Arab Academy for Science, Technology and Maritime Transport in the presence of delegates from the Academy.

The Shiptek International Maritime Awards is one of the most prestigious accolades in the maritime, offshore and oil and gas industries. The 14th edition witnessed the participation of key industry players who have contributed significantly to the growth of the sector in the UAE and the Middle East.

Playing an integral role

With its numerous unique academic offerings and its mission of shaping young minds of the nation, AASTS has played a vital role in reinforcing maritime education and training in the Middle East. The Academy has been a flagbearer in terms of infusing Emirati talent into the workforce, fulfilling the goals of the wise leadership of the nation and enhancing the UAE’s status as a leading maritime hub worldwide.{:en}The Arab Academy for Science, Technology and Maritime Transport Branch{:}{:ar}تكريم الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري فرع الشارقة{:}

H.E. Dr. Ismail Abdel Ghaffar Ismail Farag, President of the Arab Academy for Science, Technology and Maritime Transport said: “As an institution associated with the League of Arab States, we are mandated to build partnerships that develop the economic capabilities of all Arab countries and beyond, while also bringing about innovations in the field of maritime education for the generations to come. Our relationship with the UAE is special. Since our inception in Sharjah, we have received endless support from the leaders and decision-makers of the country to reinforce maritime education and training in the country and the region. Providing education that is on par with international standards, at AASTS, it is our mission to ensure the growth of this thriving sector in the UAE.”

Offering holistic education

Through their intensive teaching approach and progressive strategies, AASTS has been at the forefront when it comes to discussing and developing strategies in order to enhance the economic development of the maritime sector by utilising the potential of fresh talent. The Academy has been successfully training personnel who will add value to the industry. Additionally, through its numerous collaborations with the UAE Ministry of Energy and Infrastructure and the UAE Ministry of Climate Change and Environment, the Academy has showcased its commitment to ensuring the advancement of the maritime sector

Dr. Capt. Ahmed Youssef, Associate Dean, College of Maritime Transport and Technology, AASTS said: “The UAE’s wise leadership attaches great importance to quality education and training. Therefore, being one of the leading maritime institutions worldwide, we take ownership of qualifying future leaders. To achieve this goal, we are constantly improvising our teaching techniques by embracing technology and educating our students about the importance of digitalisation considering the fast-paced world we live in. Apart from academics, as an institution, we also give priority to our students physical and mental well-being. Through our specialised training courses, we work extensively on increasing students’ knowledge base, thus increasing their chances of securing leading positions with key organisations in the industry in the future. We have also designed specialised training programmes in various maritime administrative and technical areas that will employ our state-of-the-art facilities, and have adopted innovative education tools enabled with augmented and virtual reality technologies, which reflects our proactive approach in using modern innovations and creativity in the field of maritime education.”

Throughout the pandemic, the Academy tackled the challenges of the new world by deploying hybrid learning methods so students can continue their education process in a seamless way. Furthermore, AASTS has been spearheading the women empowerment movement in the sector by promoting gender equity in the classroom. With enrolled female students accounting for more than 43 per cent of the total number of students, the Academy has the highest percentage of females among maritime academies in the Middle East and North Africa. With state-of-the-art facilities, new improved technologies and strategic partnerships with government entities, the Academy looks forward to empowering its students with the necessary skill to excel in the field.

About the Arab Academy for Science, Technology and Maritime Transport Branch in Sharjah:

His Highness Sheikh Dr. Sultan bin Muhammad Al Qasimi, Supreme Council Member and Ruler of Sharjah, has signed a Memorandum of Understanding between the Government of Sharjah and the Arab Academy for Science, Technology and Maritime Transport subsidiary of the Arab States University, headquartered in Egypt, to establish a branch of the Academy in Khorfakkan, Sharjah. Dr. Ismail Abdul Ghaffar Ismail President of the Academy has signed the MOU at the headquarters of the Sharjah Research Academy. In its future plans, the new academy in the Emirate of Sharjah will graduate students specializing in various maritime science and technology majors, international maritime logistics and international maritime law, which will provide modern specialized quality studies and provide the market with specialists in all fields of maritime work.

{:}{:ar}تكريم الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري فرع الشارقة لإسهاماتها المتميزة في الابتكار في التعليم البحري

الجائزة تأكيد على جهود الأكاديمية في تعزيز التعليم والتدريب البحري وإعداد جيل من الكوادر المهنية المتميزة

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 10 يونيو 2021: تقديراً لإسهاماتها المميزة في الابتكار في التعليم البحري، تم تكريم الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري فرع الشارقة ضمن حفل جوائز “شيب تيك” العالمية في نسختها الرابعة عشرة التي تم تنظيمها في دبي يوم الاثنين، 7 يونيو 2021. تسلم الجائزة سعادة الأستاذ الدكتور إسماعيل عبدالغفار إسماعيل فرج، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، بحضور عدد من مسؤولي الأكاديمية.

تعد جوائز “شيب تيك” البحرية العالمية من الجوائز المرموقة في قطاعات النقل البحري والنفط والغاز، وشهدت النسخة الرابعة عشرة مشاركة عدد من أبرز الشركات العاملة في القطاع البحري التي لها إسهامات متميزة في نمو القطاع في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام.

دور رئيس في تعزيز التعليم والتدريب البحري

تلعب الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري فرع الشارقة دوراً أساسياً في تعزيز التعليم والتدريب البحري في منطقة الشرق الأوسط والعالم، من خلال الفرص الأكاديمية الفريدة التي توفرها في ضوء رسالتها لإعداد وتأهيل القدرات والكفاءات الشابة في دولة الإمارات، حيث ترفد السوق الإماراتي بالكفاءات الوطنية المتميزة، انسجاماً مع رؤية القيادة الرشيدة لدولة الإمارات في تعزيز مكانة الدولة كمركز بحري رائد على مستوى العالم.

وبهذه المناسبة، قال سعادة الأستاذ الدكتور إسماعيل عبدالغفار إسماعيل فرج، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري: “باعتبارنا إحدى مؤسسات جامعة الدول العربية، نحن مكلفون ببناء الشراكات التي تعمل على تطوير القدرات الاقتصادية للدول العربية كافة، إضافة إلى تطوير ابتكارات جديدة في مجال التعليم البحري للأجيال القادمة. وتتسم علاقتنا مع دولة الإمارات بخصوصية اسثنائية، إذ لمسنا اهتماماً ودعماً غير محدود من القيادة الرشيدة وأصحاب القرار في الدولة منذ تأسيس فرع الأكاديمية في الشارقة، بهدف تعزيز التعليم والتدريب البحري في دولة الإمارات والمنطقة بشكل عام، وتلتزم الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري فرع الشارقة برسالتها في توفير تعليم متميز وفق أعلى المعايير العالمية لضمان نمو هذا القطاع المزدهر في دولة الإمارات.”

رسالة تعليمية متكاملة

تلعب الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري فرع الشارقة دوراً ريادياً في مناقشة وتطوير الاستراتيجيات التي تسهم في تعزيز التنمية الاقتصادية للقطاع البحري والاستفادة من الكفاءات الشابة، وذلك من خلال المناهج التدريسية المكثفة والاستراتيجيات المتطورة. ونجحت الأكاديمية، بمساعدة كوادرها التدريسية ذات الخبرات المتميزة،  في تأهيل وتدريب الكوادر الوطنية التي ستسهم في تطوير القطاع البحري. ومن خلال تعاونها مع وزارة الطاقة والبنية التحتية ووزارة التغير المناخي والبيئة، تؤكد الأكاديمية مواصلة التزامها بضمان النهوض بالقطاع البحري.{:en}The Arab Academy for Science, Technology and Maritime Transport Branch{:}{:ar}تكريم الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري فرع الشارقة{:}

من جهته، قال الربان الدكتور أحمد يوسف، نائب عميد كلية النقل البحري والتكنولوجيا لدى الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري فرع الشارقة: “تولي القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة أهمية كبرى للتعليم والتدريب رفيع المستوى. وباعتبارها واحدة من المؤسسات البحرية الرائدة في المنطقة، تأخذ الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري فرع الشارقة، على عاتقها إعداد جيل يتولي قيادة القطاع البحري في المستقبل. ولتحقيق هذا الهدف، نحرص على تطوير تقنيات التدريس باستمرار من خلال تبني التكنولوجيا الحديثة ورفع وعي طلابنا بأهمية التحول الرقمي لمواكبة التغيرات المتسارعة التي يشهدها العالم كل يوم. وإضافة إلى الاهتمام بالمنهج الأكاديمي، نولي أهمية كبرى لصحة طلابنا البدنية والنفسية. ومن خلال دوراتنا التدريبية المتخصصة، نعمل بشكل مكثف على توسيع معارف وقدرات الطلاب لزيادة فرصهم في تولي مناصب قيادية في أكبر المؤسسات البحرية في المستقبل. إضافة إلى ذلك، عملنا على تصميم برامج تدريبية متخصصة في مختلف المجالات الإدارية والفنية البحرية، وتبني تقنيات الواقع المدمج والافتراضي ضمن وسائل التعليم، ما يعكس منهجها الاستباقي في استخدام الابتكارات الحديثة والإبداع في مجال التعليم البحري.”

طوال فترة الجائحة، نجحت الأكاديمية مع التعامل مع التحديات الجديدة التي تواجه العالم من خلال اعتماد طرق التعلم الهجين حتى يتمكن الطلاب من مواصلة دراستهم بكل سهولة ويسر. وتقود الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري فرع الشارقة قيادة جهود تمكين المرأة في القطاع البحري من خلال تعزيز المساواة بين الجنسين في الفصول الدراسية، حيث تشكل الطالبات نسبة تزيد عن 43% من إجمالي طلاب الأكاديمية، وهي أعلى نسبة للطالبات في أي أكاديمية بحرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتسعى الأكاديمية إلى تمكين طلابها وتزويدهم المهارات اللازمة للتميز في القطاع البحري باستخدام أحدث المرافق والتقنيات المتطورة والشراكات الاستراتيجية مع الجهات الحكومية.

عن الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري فرع الشارقة:

وقع صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مذكرة تفاهم بين حكومة الشارقة والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري التابعة لجامعة الدول العربية ومقرها في جمهورية مصر العربية، لإنشاء فرع للأكاديمية في مدينة خورفكان بإمارة الشارقة، وقع المذكرة عن الأكاديمية العربية الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل رئيس الأكاديمية، وذلك في مقر أكاديمية الشارقة للبحوث. وتوفر الأكاديمية الدراسة بكُلْيَة النقل البحري  والتي بها تخصصين رئيسيْن، هما: تكنولوجيا النقل البحري الذي يحتوي على تخصصين فرعيين؛ وهما عمليات الموانئ والعمليات البحرية الداعمة “Offshore Operations” وبالتالي سيتأهل الخريجون للحصول على درجة البكالوريوس بالإضافة إلى منحهم شهادات ضابط ثان. أما التخصص الرئيس الثاني فهو قسم تكنولوجيا الهندسة البحرية، ويحصل الخريج على درجة بكالوريوس في تكنولوجيا الهندسة البحرية بالإضافة إلى شهادة مهندس ثالث بحري، وكلا التخصصين يؤهلان الطلاب للعمل على السفن التجارية وسفن الإمداد والخدمات البترولية بالإضافة إلى الخبرة اللازمة للعمل في كافة المؤسسات البحرية.{:}