{:en}Bodour Al Qasimi reflects on IPA’s 125-year history{:}{:ar}بدور القاسمي تحتفي بمنجزات “الاتحاد الدولي للناشرين”{:} of contributions to global publishing and shares future plans

{:en}

Bodour Al Qasimi reflects on IPA’s 125-year history of contributions to global publishing and shares future plans

Among these plans is the establishment of the IPA Academy which will offer multilingual training to publishing professionals in online selling, social media marketing, and e-book & audiobook production   

Bodour Al Qasimi, President of International Publishers Association (IPA), shared her belief in the   indispensable value of the publishing industry for cultural, social, economic, and educational progress around the world, during the inaugural edition of BolognaBookPlus.

A new initiative, running in parallel with the Bologna Children’s Book Fair (BCBF) from June 14 – 17, in its fully online format this year, BolognaBookPlus aims to reach a wider professional audience across the global publishing industry.  Co-chairing the event with Richard Charkin, founder of Mensch Publishing, the IPA President addressed the occasion of the IPA’s 125th anniversary as a major milestone to the publishers, leaders and professionals attending the conference, adding that publishing predates the IPA by several centuries, a reminder of how long the business has been around.{:en}Bodour Al Qasimi reflects on IPA’s 125-year history{:}{:ar}بدور القاسمي تحتفي بمنجزات “الاتحاد الدولي للناشرين”{:}

At the full day conference titled ‘Forging forward: The pandemic an interruption, or an opportunity to rethink’, designed by BCBF to cater to the wider publishing sector, not just children’s publishing, Bodour noted that despite undergoing many periods of disruption, publishing has always adapted and evolved to remain a cornerstone of humanity’s cultural progress.  She stressed the need to bolster and build the industry’s resistance to pressure and turn challenges into opportunities with the right mindset, skillset and toolset.

Early in the day’s programme, Bodour held a spotlight conversation with multi-literary award winner, academic and public speaker, Elif Shafak, exploring key themes surrounding the speed and complexity of change in the global publishing industry and pathways to forging its secure future. Touching on often sensitive narrative regarding the state of the industry and its ability to tackle difficult subjects in the digital era, the overwhelming sense was that the pandemic has brought about a sense of solidarity in publishing and that present challenges can be converted to opportunities through cooperation and synergistic mutual support.

A key strategy for the IPA, as it celebrates 125 years of serving, shaping and upskilling the industry, remains to be the continuous development of publishing knowhow to meet emerging trends and to upskill the global publishing ecosystem. The IPA plans to achieve this objective through its International Sustainable Publishing and Industry Resilience plan, known as InSPIRe, developed following findings from a major study conducted by the entity of publishers’ experiences of the effects of the pandemic on their industry across the world, revealed in its From Response to Recovery report.

InSPIRe aims to help industry players better adapt to shifts caused by the pandemic and technology advancement, and to foster dialogue and cooperation along the publishing industry chain, from authors and illustrators to printers, distributors, libraries, and booksellers. This, Bodour noted, would give industry professionals more leverage to engage governmental and non-governmental actors on the issues exerting the greatest pulls on the industry: digital piracy, reading and literacy policies and taxation.

Another major IPA endeavour being planned for publishing professionals worldwide is the IPA Academy – an online learning portal which aims to bridge the gaps in learning identified by the From Response to Recovery report.  The IPA Academy will offer training in multiple languages to provide publishers with the tools they need to upskill in areas such as digitisation, e-book and audio book production, online selling, digital and social media marketing.

Diversity, inclusion, sustainability and accessibility, Bodour said, were not lofty ideals but key business objectives that needed to be fulfilled to ensure that the global publishing industry continued to innovate, grow and remain relevant to their target audience amid rising competition from other media.

{:}{:ar}خلال مشاركتها في مبادرة “بولونيا بوك بلاس” بالتزامن مع “معرض بولونيا الدولي لكتاب الطفل” بنسخته الافتراضية

بدور القاسمي تحتفي بمنجزات “الاتحاد الدولي للناشرين” على مدار 125 عاماً وتعلن عن خططه المستقبلية

  • تأسيس “أكاديمية الاتحاد الدولي للناشرين” التي تقدم دورات تدريبية للناشرين بعدة لغات حول التسويق الإلكتروني وإنتاج الكتب الرقمية والصوتية

أكدت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة الاتحاد الدولي للناشرين، أهمية صناعة النشر في مسيرة التنمية الثقافية والاجتماعية والاقتصادية والتعليمية عالمياً، مشيرة إلى أن هذه الصناعة لها قدرة كبيرة على التكيّف والتطور بالرغم من تعرضها للكثير من التحديات والأزمات، داعيةً إلى ضرورة تعزيز قدرة الناشرين على مقاومة الضغوطات وتحويل التحديات إلى فرص عن طريق استخدام آليات تفكير جديدة ومهارات وأدوات صحيحة.

جاء ذلك خلال كلمة ألقتها ضمن مشاركتها في مؤتمر “الطريق إلى الأمام: الوباء أزمة أم فرصة لإعادة التفكير” ضمن فعاليات الدورة الأولى من مبادرة “بولونيا بوك بلاس” المنعقدة بالتزامن مع “معرض بولونيا الدولي لكتاب الطفل”، الذي ينظم افتراضياً خلال الفترة من 14 – 17 يونيو الجاري.{:en}Bodour Al Qasimi reflects on IPA’s 125-year history{:}{:ar}بدور القاسمي تحتفي بمنجزات “الاتحاد الدولي للناشرين”{:}

واستعرضت الشيخة بدور القاسمي خلال المؤتمر، الذي ترأسته بمشاركة ريتشارد تشاركن، مؤسس شركة “مينش ببليشنغ”، الاستراتيجية الجديدة للاتحاد الدولي للناشرين، والتي جاءت استكمالاً لمنجزات حققها على امتداد 125 عاماً بهدف دعم وتطوير قدرات القطاع في مواكبة الاتجاهات الناشئة، والارتقاء بمهارات منظومة النشر من خلال “الخطة العالمية لتعزيز استدامة صناعة النشر ومرونتها” (إنسباير)، التي تم تطويرها بناءً على نتائج دراسة تناولت تجارب ناشرين من جميع أنحاء العالم في مواجهة تداعيات وباء كورونا على صناعتهم، ونُشرت في تقرير بعنوان “من الاستجابة إلى التعافي”.

وأشارت رئيسة الاتحاد الدولي للناشرين إلى أن خطة “إنسباير” تهدف إلى مساعدة العاملين في قطاع النشر على التكيف مع التحولات التي سببها الوباء بالاستفادة من التطور التكنولوجي، كما تسهم في تعزيز الحوار والتعاون مع الكتّاب والرسامين، والمتخصصين في الطباعة والتوزيع، والمكتبات ومتاجر الكتب، لافتة إلى أن هذه الخطة تلعب دوراً فاعلاً في حشد جهود المؤسسات الحكومية وغير الحكومية لمعالجة أبرز تحديات صناعة النشر مثل القرصنة الإلكترونية، وسياسات تعزيز ثقافة القراءة، والضرائب.

وكشفت الشيخة بدور القاسمي عن تأسيس “أكاديمية الاتحاد الدولي للناشرين” التي تعد الأولى من نوعها من حيث المحتوى والآثار الإيجابية المتوقعة على قطاع النشر، حيث تقدم الأكاديمية سلسلة دورات تدريبية بعدة لغات لتزويد الناشرين بالأدوات اللاّزمة لتعزيز مهاراتهم في القطاع الرقمي، مثل إنتاج الكتب الإلكترونية والصوتية، والمبيعات الإلكترونية واستثمار منصات التواصل الاجتماعي للترويج للكتب وتسويقها.

وتندرج الأكاديمية ضمن الخطط الرئيسة التي يعدها الاتحاد لدعم متخصصي صناعة النشر في جميع أنحاء العالم، حيث  تُعدّ بوابة تعليمية افتراضية تهدف إلى سد الفجوات القائمة في عملية التعلّم التي حددها تقرير “من الاستجابة إلى التعافي”.

واختتمت الشيخة بدور القاسمي حديثها بالتأكيد على أن مبادئ التنوع والشمولية والاستدامة ليست مُثلاً عليا فحسب، وإنما أهداف رئيسة يتوجب تحقيقها لضمان استمرار صناعة النشر العالمية وتعزيز سبل الابتكار والنمو والتواصل مع جماهيرها في ظلّ التنامي الكبير الذي تشهده وسائل الإعلام المختلفة.

وخلال فعاليات المؤتمر، التقت الشيخة بدور القاسمي الروائية والأكاديمية إليف شافاك، الحائزة على عدة جوائز أدبية، حيث جرى مناقشة العديد من المحاور المتعلقة بصناعة النشر والتحديات التي تواجهها خاصة في ظلّ انتشار جائحة كورونا، إلى جانب الحديث عن قدرة القطاع على مواكبة التطورات الرقمية المتسارعة والاستفادة من مقوماتها المتنوعة.{:}