{:en}Amit Roy appointed to Spearhead Newly Launched Global Phosphorus Institute{:}{:ar}تعيين أميت روي لقيادة المعهد العالمي للفوسفور الذي تمّ إطلاقه مؤخراً{:}

{:en}Benguerir, Morocco : The newly launched Global Phosphorus Institute (GPI) announced today the appointment of Dr. Amit Roy as Executive director to develop and lead the Institute. His initial focus will be creating the Consortium for cutting-edge phosphorus research projects, building global coalitions, and establishing research hubs around the world.

{:en}Amit Roy appointed to Spearhead Newly Launched Global Phosphorus Institute{:}{:ar}تعيين أميت روي لقيادة المعهد العالمي للفوسفور الذي تمّ إطلاقه مؤخراً{:}

“We are pleased that Amit joins GPI to direct this new global initiative,” said Hicham El Habti, the President of Mohammed VI Polytechnic University, Morocco (UM6P) and President of the GPI. “His vast experience combined with his enormous breath of knowledge, research work and experience in managing the International Fertilizer Development Center are valuable assets to GPI. I am confident that his qualifications will make him succeed in building out this Institute”

Amit Roy has been involved in phosphorus research for more than four decades beginning with his graduate work for a doctoral degree.  At the International Fertilizer Development Center (IFDC) he developed new products and processes for conversion of newly discovered phosphate rock into fertilizers along with other activities related to food production and agricultural development.

As CEO of IFDC, he oversaw a number of major publications including Fertilizer Raw Material Resources of Africa, World Phosphate Rock Reserves and Resources and Sustainable Phosphorus Management, A Global Transdisciplinary Roadmap. These publications helped raise global awareness about phosphorus and inspired similar initiatives around the globe. He also launched more than 20 international IFDC branch offices to establish collaborative global research programs and spearheaded the 2006 Africa Fertilizer Summit held in Abuja, Nigeria.

“I am honored and excited to develop GPI into the global convener of all things phosphorus,” said Roy. This platform will be available to anyone from the local dairy farmer to the climate scientist to the chemistry student to the food manufacturer interested industries because we must ensure that phosphorus, a non-substitutable vital element is responsibly managed and available for future generations,” said Roy.

*Source: AETOSWire{:}{:ar}

بن جرير، المملكة المغربية، : أعلن اليوم المعهد العالمي للفوسفور “جي بيه آي” الذي تمّ إطلاقه مؤخراً عن تعيين الدكتور أميت روي بمنصب المدير التنفيذي لتطوير وقيادة المعهد. وسيتمحور تركيزه الأولي على إنشاء اتحاد لمشاريع أبحاث الفوسفور المتطورة، وبناء تحالفات عالمية، وإنشاء مراكز بحثية حول العالم.

{:en}Amit Roy appointed to Spearhead Newly Launched Global Phosphorus Institute{:}{:ar}تعيين أميت روي لقيادة المعهد العالمي للفوسفور الذي تمّ إطلاقه مؤخراً{:}

وفي هذا السياق، قال هشام الهبطي ، رئيس جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، ورئيس المعهد العالمي للفوسفور: “نُعرب عن سعادتنا بانضمام أميت إلى المعهد العالمي للفوسفور لإدارة هذه المبادرة العالمية الجديدة. وتُعدّ خبراته ومعارفه الواسعة وأعماله البحثية وتجاربه في إدارة المركز الدولي لتطوير الأسمدة، أصول قيمة للمعهد العالمي للفوسفور. ونحن على يقين أنّه سيتمكّن بفضل مؤهلاته هذه من النجاح في تطوير المعهد”.

شارك أميت روي على مدى أكثر من أربعة عقود في أبحاث الفوسفور، ابتداءً من عمله في المرحلة الجامعية لنيل درجة الدكتوراه. وفي المركز الدولي لتطوير الأسمدة، طور أميت منتجات وإجراءات جديدة لتحويل صخور الفوسفات المكتشفة حديثاً إلى أسمدة، إضافةً إلى أنشطة أخرى ذات صلة بإنتاج الأغذية والتنمية الزراعية.

وخلال فترة توليه لمنصب الرئيس التنفيذي للمركز الدولي لتطوير الأسمدة، أشرف على عدد من المنشورات الرئيسية، منها احتياطيات وموارد صخور الفوسفات في العالم، والإدارة المستدامة للفوسفور: خارطة طريق عالمية متعددة التخصصات. وساهمت هذه المنشورات في زيادة الوعي العالمي بالفوسفور وألهمت مبادرات مماثلة في جميع أنحاء العالم. وأطلق أميت أيضاً أكثر من 20 مكتباً فرعياً دولياً تابعاً للمركز الدولي لتطوير الأسمدة لإنشاء برامج بحث عالمية مشتركة، كما قاد مؤتمر القمة الأفريقية للأسمدة لعام 2006 الذي انعقد بمدينة أبوجا في نيجيريا.

ومن جانبه، قال روي: “أُعرب عن فخري وحماسي بتطوير المعهد العالمي للفوسفور ليغدو الداعم العالمي لكل ما يتعلق بالفوسفور. وستكون هذه المنصة متاحةً للجميع ابتداءً مزارعي الألبان المحليين وعلماء المناخ وطلاب الكيمياء ووصولاً إلى القطاعات المهتمة بصناعة الأغذية، لأنه يجب علينا ضمان إدارة الفوسفور، الذي يُعدّ عنصراً حيوياً لا يُمكن استبداله، بشكل مسؤول وضمان توافره للأجيال المُقبلة”.

{:}