{:en}KEF Holdings Sparks a Conversation about Future Proofing Healthcare{:}{:ar}كي إي إف القابضة تطلق حواراً حول قطاع رعاية صحيّة{:} at Arab Health 2021 

{:en}

KEF Holdings Sparks a Conversation about Future Proofing Healthcare at Arab Health 2021 

KEF Holdings announces the setting up of the first Quaternary care Heart and Orthopaedics Centre in Dubai.

KEF Holdings, a privately-owned family company steeped in more than 25 years of innovation, participated in the regions highly acclaimed healthcare conference – Arab Health 2021 by hosting a session to shed light on Future-proofing Healthcare on Thursday, 10 June 2021. The aim of the webinar was to discuss the challenges and opportunities for providing cost effective, patient centric and accessible care. During the webinar, KEF also announced the setting up of the first Quaternary care Heart and Orthopaedics Centre in Dubai, due to open in October 2021.

The cardiac and orthopaedics care Centre of Excellence will have its headquarters at the Canadian Specialty Hospital, Dubai. Aimed at bringing efficient, world-class, and affordable healthcare services, it will cater to patients across five countries – UAE, Oman, Kuwait, Iraq and Qatar, looking for cardiac and orthopaedic care.

The healthcare industry has been subject to increasing strain across the value-chain. If the recent chain of events with the Covid-19 pandemic have taught us anything, it is that our healthcare systems need to be equipped to manage a crisis such as the pandemic in a more efficient manner. Right from infrastructure readiness, talent availability to financial stability, the root-cause has always been a fundamentally fragmented healthcare system, with an inability to scale in times of need.

Across the healthcare value-chain, there have been several opportunities for collaboration which have remained unexplored. At KEF Healthcare, the sole focus is to create a highly functional ecosystem that leverages technology to bring quality care closer to the patient, by seamlessly integrating all levels of care.{:en}KEF Holdings Sparks a Conversation about Future Proofing Healthcare{:}{:ar}كي إي إف القابضة تطلق حواراً حول قطاع رعاية صحيّة{:}

Faizal E Kottikollon, Founder & Chairman of KEF Holdings, Meitra Hospital and Faizal & Shabana Foundation, presented the hub-and-spoke model and commented “The journey of KEF Healthcare started in 2011 and what was revealed at the end was to shift the paradigm of care delivery system from reactive to preventative care. The recent pandemic illustrated the increasing strain across the healthcare value chain and in order to make world-class care accessible and affordable to all, we need to strengthen our healthcare system right from infrastructure readiness, talent availability to financial stability.  At present, the patient is outside the care delivery eco-system and with Meitra Hospital in collaboration with MGM Healthcare and Canadian Specialist Hospital, we aim to bring the patient at the centre of the eco-system.”

Hub-and-Spoke Model

The hub-and-spoke model is designed to access physical and digital consultation or ‘Phygital’, a term coined by Faizal E Kottikollon during the webinar. If a patient in Iraq is in need of a cardiac consultation, the patient will be able to get a real-time digital consultation from a cardiac specialist in Dubai through contacting the local care centre set up by KEF Holding in his or her country. At the centre, the patient will undergo examination of vital parameters via tele-health, digitally, which will be recorded in real-time with the centre in the UAE. The doctor can then prescribe treatment to the patient if it can be handled remotely. In case the doctor advises in-person consultation for the patient, he or she will be flown to Dubai physically rehabilitated at the hub stationed at the Centre of Excellence at the Canadian Specialty Hospital. This kind of facility will be available in all the countries under this hub-and-spoke and home model.

Dr. Ali Faizal, Director of the Board and Advisor and Senior Consultant of the Department of Cardiology, Meitra Hospital, discussed the need to change the way traditional care is delivered to patients globally and combating the geographical constraints faced in enabling access to a wider base of population. The Meitra Care Network creates an ever-expanding healthcare eco-system, bringing patients and doctors, as well as primary, secondary, tertiary and critical care service providers, under one integrated system, connected through hard and soft infrastructure – which will reduce downtime, wastage of resources and avoid unwanted hospital admissions, and result in better utilization of doctors, laboratories, operation theatres, and healthcare facilities, – to offer the best healthcare services at an affordable price. “The idea is to take primary and secondary care to the periphery and provide accessibility to a wider population without burdening the tertiary and critical care providers. The spoke clinic enables patients to receive primary care while being able to connect with the hub for advanced or critical care through a state-of-the-art device assistant equipped to provide real-time patient data to the specialist connected at the hub.” added Dr. Faizal.

Following this Dr Dileep Raman, Founder and Director at Cloud Physician and member of American Board of Internal Medicine, spoke about acting as force multipliers for the existing clinical bandwidth by leveraging technology for delivering efficient critical care. With the pandemic, the shortcomings of the critical care system were exposed such as workforce scalability, resource availability and lack of trainings and skill, all of which can be addressed by the Tele-ICU model of care which once implemented can help deliver critical care at scale. The model is currently being implemented in partnership with Meitra Care Network which helps address cost, accessibility, scalability and upskilling of resources enabling them to deliver the best patient-care thus raising the foundation of the healthcare network at large.

Dr. K R Balakrishnan, Chairman of Cardiac Sciences, Director of Institute of Heart & Lung Transplant & Mechanical Circulatory Support at MGM Healthcare-Meitra Hospitals, further emphasized on the need for upskilling of critical care resources. “The pandemic has brought forth an opportunity for change and improvement. The lack of investment and training programs have forced our healthcare sector to underutilize life-saving technology. By providing health personnel access to robust training program on life-saving cutting edge technology such as Extracorporeal membrane oxygenation (ECMO) – a life support machine, we are equipping them to help as many people as possible in times of adversity.”

The webinar outlined the most pressing challenges faced by the healthcare industry at large and the need to enable accelerated infrastructure development, staffing and business model innovation, and technology adoption to promote accessible and equitable care to all.

“We aim to harness the power of technology and create a sustainable model in healthcare by making specialist facilities, advance cardiac and orthopaedic care and rehabilitation accessible to all, so that we reach out to the needy patients in the region. The hub-and-spoke model is already implemented successfully at Meitra Hospital in Kerala, India and can be easily replicated anywhere in the world, wherever needed. Collaboration is the key to providing best in class patient-care right at their home in a cost effective manner. With Dubai as our base, we will be setting up the Cardiovascular and Orthopedic Centre in partnership with Canadian Specialty Hospital and developing the hub-and-spoke model in the MENA region.” said Faizal E Kottikollon as he concluded the webinar.

MORE EXCITING KEF HEALTHCARE INITIATIVES COMING SOON

A host of additional major KEF Healthcare projects are already in the advanced stages of planning and are set to be unveiled in the coming year, including the launch of a state-of-the-art wellness resort, so stay tuned to KEF Holdings across Instagram, Facebook and LinkedIn for exciting updates and announcements.

About KEF Holdings

KEF Holdings is a privately held family-owned diversified business conglomerate, founded by Faizal E. Kottikollon and headquartered in DIFC, Dubai, UAE. A true changemaker, Faizal Kottikollon, a US-educated Indian engineer, started a scrap metal company – Al Ahamadi General Trading Company in the UAE, 25 years ago, in 1995. In 1997, Faizal set up the first ever integrated foundry in the UAE, for industrial valves and steel castings, Emirates Techno Casting (ETC) in 1997. This world-class integrated facility of 100,000 square metres in Hamriyah Free Zone, was named among the world’s top three most technologically advanced foundries.

In 2012, Tyco, a $20 billion American corporation bought the company for $400 million (Dh1.46 billion). Which led to the formation of KEF Investments and later KEF Infra in 2014, which was the world’s largest integrated offsite manufacturing facility. In 2018, KEF Infra merged with Softbank-funded Silicon Valley company, Katerra. Having successfully transformed the oil, gas and infrastructure industries, KEF is now redefining healthcare in India and across the world.

In 2017, KEF Healthcare was born out of the vision to change the face of healthcare, using modern technologies and world-class services to make premium healthcare accessible to each and everyone, which led to the opening of Meitra Hospital. This 400,000 square feet hospital was manufactured in 18–months using KEF Infra’s offsite manufacturing technology, in partnership with one of the best healthcare experience designers in the world, making it the first pre-fab hospital ever in India. Meitra Hospital is now one of the most preferred healthcare partners for patients from all over the world. Over the last few years, they have been developing a network to disrupt the traditional healthcare system to make it more efficient, powered by technology.

{:}{:ar}كي إي إف القابضة تطلق حواراً حول قطاع رعاية صحيّة يواكب المتطلبات المستقبلية في مؤتمر الصحة العربي 2021

الشركة الرائدة تُعلن عن إقامة أول مركز للرعاية الرباعية لأمراض القلب وجراحة العظام في دبي

شاركت كي إي إف القابضة، الشركة العائلية الخاصة التي تتمتع بسجل حافل بالابتكار على مدى 25 عاماً، في مؤتمر الصحة العربي 2021 الذي لقي أصداءً متميّزة عبر استضافة جلسة تسلّط الضوء على قطاع رعاية صحيّة يواكب المتطلبات المستقبلية يوم الخميس 10 يونيو 2021. وتمثّلت أهداف الندوة التي انطلقت عبر الإنترنت في مناقشة التحديات والفرص لتقديم رعاية صحيّة متاحة أمام الجميع، وتتمحور حول المرضى، وفعالة من حيث التكلفة. واغتنمت كي إي إف فرصة الندوة الإلكترونية لتعلن عن إقامة أول مركز للرعاية الرباعية لأمراض القلب وجراحة العظام في دبي، والذي من المقرّر افتتاحه في أكتوبر 2021.

وسيتخذ مركز التميز لرعاية أمراض القلب وجراحة العظام من المستشفى الكندي التخصّصي بدبي مقرّاً له، لتلبية احتياجات المرضى في الرعاية الخاصة بأمراض القلب وجراحة العظام في خمس دول هي الإمارات وعُمان والكويت والعراق وقطر، بما يقدمه من خدماته صحيّة عالمية المستوى وعالية الكفاءة بتكلفة مدروسة.

ويتعرّض قطاع الرعاية الصحية بجميع مجالاته المولدة للقيمة لضغوطات متزايدة، حيث أظهرت سلسلة الأحداث الأخيرة التي رافقت أزمة كوفيد-19 الصحيّة، الحاجة إلى تعزيز تجهيزات نظم الرعاية الصحية لإدارة الأزمات المماثلة بأسلوب أكثر كفاءة. وتمثل الضعف الأساسي في نظام الرعاية الصحية في تشتته، ابتداءً من جاهزية البنية التحتيّة وتوفر الكفاءات ووصولاً إلى الاستقرار المالي، بالإضافة إلى عدم القدرة على التوسّع في أوقات الضرورة.

وبرزت العديد من فرص التعاون غير المستثمرة على امتداد سلسلة القيمة في قطاع الرعاية الصحية. وينصبّ اهتمام كي إي إف هيلث كير على إقامة منظومة فعالة تستفيد من أحدث التقنيات لتزويد المرضى بخدمات الرعاية الصحية عالية الجودة عبر تحقيق التكامل السلس مع جميع مستويات الرعاية الصحية.{:en}KEF Holdings Sparks a Conversation about Future Proofing Healthcare{:}{:ar}كي إي إف القابضة تطلق حواراً حول قطاع رعاية صحيّة{:}

وتعليقاً على هذا الموضوع، وفي سياق عرضه لنموذج التوزيع المحوري، قال فيصل كوتيكولون، مؤسس ورئيس مجلس إدارة كي إي إف القابضة، ومستشفى ميترا ومؤسسة فيصل وشبانة: “انطلقت مسيرة كي إي إف هيلث كير في مجال الرعاية الصحية عام 2011، حيث عملت خلال هذه الفترة على تحويل نموذج نظام تقديم الرعاية من الرعاية التفاعلية إلى الرعاية الوقائية. وأظهرت الأزمة الصحيّة مدى الضغوطات المتزايدة على سلسلة قيمة الرعاية الصحية، إذ يتطلب توفير خدمات الرعاية الصحية ذات المستوى العالمي لجميع المرضى، تعزيز نظام الرعاية الصحية ابتداءً من جاهزية البنية التحتيّة وتوفر الكفاءات، ووصولاً إلى الاستقرار المالي. ونهدف حالياً، من خلال التعاون بين مستشفى ميترا ووحدة إم جي إم هيلث كير والمستشفى الكندي التخصّصي، إلى بناء منظومة رعاية صحية تتمحور حول المرضى”.

نموذج التوزيع المحوري

صُمّم نموذج التوزيع المحوري لمنح المرضى فرصة الحصول على الاستشارة الطبية بشكل شخصي أو رقمي، وهو مصطلح طرحه فيصل كوتيكولون في الندوة الإلكترونية. ويتيح هذا النموذج لمريض في العراق، مثلاً، الحصول على استشارة رقمية في الوقت الفعلي من أحد متخصّصي القلب في دبي عبر الاتصال بمركز الرعاية المحلّي الذي أقامته كي إي إف القابضة في دولته. وسيخضع المريض في المركز لفحص المؤشرات الحيوية عبر تقنية التطبيب عن بُعد وفق آلية رقمية، ويتم تسجيل النتائج في الوقت الفعلي مع المركز في الإمارات، ليتمكن الطبيب من وصف العلاج المناسب عن بُعد إذا سمحت الحالة بذلك. وفي حال نصح الطبيب باستشارة شخصية، يُنقل المريض إلى دبي لتتم إعادة تأهيله بدنياً في القسم المخصص ضمن مركز التميّز في المستشفى الكندي التخصّصي. وسيوفر نموذج التوزيع المحوري هذا النوع من المرافق في الدول الخمس.

وتحدّث الدكتور علي فيصل، مدير مجلس الإدارة والمستشار الأول في قسم أمراض القلب بمستشفى ميترا، عن الحاجة إلى تغيير الأساليب التقليدية في تقديم الرعاية الصحيّة للمرضى حول العالم، والتغلب على القيود الجغرافية التي تواجه تمكين الوصول إلى قاعدة أوسع من السكان. وتعمل شبكة ميترا للرعاية على إنشاء منظومة رعاية صحيّة دائمة التوسّع تجمع بين المرضى والأطباء ومزوّدي خدمات الرعاية الصحيّة الأولية والثانوية والثالثية والحرجة في إطار نظام متكامل واحد ومتصل عبر بنية تحتية ملموسة وغير ملموسة تحدّ من هدر الوقت والموارد، مع تجنّب حالات الدخول غير الضرورية إلى المستشفيات، ما يحقق أقصى استفادة من قدرات الأطباء والمختبرات وغرف العمليات ومرافق الرعاية الصحية، وتوفير أفضل الخدمات مقابل أسعار مدروسة. وقال الدكتور علي فيصل: “تتمثل الفكرة في نقل خدمات الرعاية الأولية والثانوية إلى الأطراف مع توفير إمكانية الوصول إلى عدد أكبر من المرضى دون زيادة العبء على مزودي خدمات الرعاية الصحية الثالثية والحرجة. ويتلقّى المرضى الرعاية الصحية الأولية في العيادات الفرعية، مع إمكانية الاتصال بالمحور للحصول على الرعاية المتقدّمة أو الحرجة عبر جهاز مساعدة حديث ومجهّز لتزويد الأخصّائي في المحور ببيانات المريض في الوقت الفعلي”.

وتحدث الدكتور ديليب رامان، مؤسس ومدير منصة كلاود فيزيشن، وعضو البورد الأمريكي للطب الباطني، عن مضاعفة فعالية المعاينات السريرية من خلال الاستفادة من التكنولوجيا لتقديم خدمات رعاية حرجة فعالة. وكشفت الأزمة الصحيّة العالمية جوانب القصور في نظام الرعاية الصحية الحرجة، مثل قابلية القوى العاملة للتوسّع، وتوفر الموارد ونقص التدريبات والمهارات، والتي يمكن معالجتها عبر نموذج التطبيب بوحدة العناية المركزية عن بُعد، والذي يساعد تطبيقه على تقديم خدمات الرعاية الصحية الحرجة على نطاق واسع. ويجري تنفيذ النموذج حالياً بالشراكة مع شبكة ميترا للرعاية التي تساعد في معالجة المشاكل المتعلقة بالتكلفة وإمكانية الوصول وقابلية التوسع وتنمية الموارد، ما يتيح تقديم أفضل رعاية صحية للمرضى، والنهوض بالسوية العامة لشبكة الرعاية الصحية.

ومن جانبه، أكّد الدكتور كيه آر بالاكريشنان، رئيس قسم علوم القلب ومدير معهد زراعة القلب والرئتين والدعم الميكانيكي للدورة الدموية في مستشفيات إم جي إم هيلث كير – ميترا، على الحاجة لتطوير موارد الرعاية الحرجة، وقال: “أتاحت الأزمة الصحيّة العالمية فرصة للتغيير والتحسين. وتسبب تراجع الاستثمار وبرامج التدريب قطاع الرعاية الصحية للحد من استخدام تقنيات ضرورية لإنقاذ الحياة. ويتيح لنا توفير برنامج تدريبي قوي على أحدث التقنيات الضرورية لإنقاذ الحياة للعاملين في المجال الصحي، أن نؤهلهم لتقديم المساعدة لأكبر عدد من الأشخاص في الأوقات العصيبة، ويشمل ذلك التدريب على استخدام آلة الأكسجة الغشائية خارج الجسم كوسيلة لإبقاء المرضى على قيد الحياة”.

واستعرضت الندوة عبر الإنترنت أكثر التحديات الملحة التي تواجه قطاع الرعاية الصحية عموماً، والحاجة إلى تمكين التطوير المتسارع للبنية التحتية، وابتكار نماذج العمل واختيار الموظفين، واعتماد التكنولوجيا لتوفير الرعاية العادلة والميسّرة للجميع.

وفي ختام الندوة الإلكترونية، قال فيصل كوتيكولون: “نسعى للاستفادة من قوّة التكنولوجيا وإقامة نموذج مستدام في مختلف مجالات الرعاية الصحية عبر توفير المرافق التخصصية، والرعاية الصحية المتقدمة لأمراض القلب وجراحة العظام وإعادة التأهيل، وإتاحتها أمام الجميع بحيث تصل إلى المرضى المحتاجين في المنطقة. وقد قمنا بتطبيق نموذج التوزيع المحوري بنجاح في مستشفى ميترا في كيرالا بالهند، ما يعني إمكانية تنفيذه بسهولة في مختلف أنحاء العالم. ويشكل التعاون العامل الأساسي في توفير أفضل رعاية صحية للمرضى في منازلهم بطريقة فعالة من حيث التكلفة. وانطلاقاً من دبي، سنؤسس مركز أمراض القلب والأوعية الدموية وجراحة العظام بالشراكة مع المستشفى الكندي التخصّصي، وسنطوّر نموذج التوزيع المحوري في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.

مبادرات كي إي إف هيلث كير المرتقبة

وصلت مجموعة من مشاريع كي إي إف هيلث كير الرئيسية إلى مراحل متقدمة من التخطيط، ومن المقرّر الكشف عنها العام المقبل، ومن بينها إطلاق منتجع صحّي حديث. يمكنكم متابعة أخبار كي إي إف القابضة عبر إنستاجرام وفيسبوك ولينكد إن للتعرّف على آخر المستجدات.

لمحة عن كي إي إف القابضة

تعد كي إي إف القابضة مجموعة شركات عائلية خاصة متنوّعة الأنشطة، يقع مقرها في مركز دبي المالي العالمي بدبي. وتأسست الشركة على يد فيصل كوتيكولون، المهندس الهندي وصانع التغيير الرائد الذي تلقى تعليمه في الولايات المتحدة، وبدأ مسيرته بتأسيس شركة للخردة المعدنية تحت اسم الأحمدي للتجارة العامة في الإمارات، منذ 25 عاماً. وفي عام 1997، أنشأ فيصل أول شركة متكاملة في الإمارات للصمامات الصناعية والمسبوكات الفولاذية، تحت اسم الإمارات تكنو كاستينج. وقد صُنّفت هذه الشركة المتكاملة وعالمية المستوى، والتي تمتد على مساحة 100 ألف متر مربع بالمنطقة الحرة بالحمرية، ضمن أفضل ثلاثة مسابك في العالم من حيث التقدم التقني.

وفي عام 2012، قامت شركة تايكو الأمريكية، التي تبلغ قيمتها 20 مليار دولار أمريكي، بشراء الشركة مقابل 400 مليون دولار أمريكي (1.46 مليار درهم إماراتي)، مما مهّد لإنشاء شركة كي إي إف للاستثمارات، والتي تغير اسمها في عام 2014 ليصبح كي إي إف لمشاريع البنية التحتية، بعد أن باتت أكبر شركة متخصصة بتقنيات التصنيع المتكاملة خارج الموقع في العالم. وفي عام 2018، اندمجت شركة كي إي إف لمشاريع البنية التحتية مع شركة كاتيرا الممولة من سوفت بانك، والواقعة في وادي السليكون. وبعد نجاحها في النهوض بقطاعات النفط والغاز والبنية التحتية، تُعيد كي إي إف رسم معايير قطاع الرعاية الصحية في الهند ومختلف أنحاء العالم،

ولذا أسست شركة كي إي إف هيلث كير في عام 2017 بهدف إحداث تغيير جذري في قطاع الرعاية الصحية، بالاعتماد على التقنيات الحديثة والخدمات عالمية المستوى، التي تهدف إلى تعزيز تميز خدمات الرعاية الصحية وإتاحتها للجميع. وهي خطوة أثمرت نهاية المطاف عن افتتاح مستشفى ميترا هوسبيتال. وتم إنشاء هذا المستشفى، الذي تبلغ مساحته 400 ألف قدم مربعة، على مدى 18 شهراً باستخدام تقنية التصنيع خارج الموقع الخاصة بشركة كي إي إف لمشاريع البنية التحتية، وبالشراكة مع أحد أفضل مصممي تجارب الرعاية الصحية في العالم، مما يجعله أول مستشفى مسبق الإنشاء في الهند. ويعد مستشفى ميترا هوسبيتال حالياً من أبرز شركاء الرعاية الصحية الموثوقين من قبل المرضى في جميع أنحاء العالم. ونجح المستشفى على مدى السنوات القليلة الماضية في تطوير شبكة متكاملة ساهمت في إحداث نقلة نوعية في قطاع الرعاية الصحية التقليدية عبر تعزيز مستويات الكفاءة واستخدام التكنولوجيا المتقدمة.{:}