{:en}OPPO Stands Out from Competition on World Music Day{:}{:ar}أوبو تحتفل باليوم العالمي للموسيقى باستعراض إمكانات هاتفها “فايند إكس 3 برو” Find X3 Pro{:} with Dolby Atmos®-Powered Find X3 Pro Smartphone

{:en}

OPPO Stands Out from Competition on World Music Day with Dolby Atmos®-Powered Find X3 Pro Smartphone

  • Dolby Atmos® enables users to ‘move’ sounds across a three-dimensional space with the introduction of audio objects
  • Through the Dolby Atmos® feature in the OPPO Find X3 Pro, the smartphone can adapt sound effects for optimum usage

OPPO’s top-of-the-line, flagship Find X3 Pro invites users to celebrate World Music Day today on June 21, by enjoying the performance of its Dolby Atmos®-powered stereo speakers, complete with Ambient Sound Detection. Synonymous with surround-sound technology that comes alive with every beat, Dolby Atmos® brings concert-worthy, quality beats to Find X3 Pro users – who can now Hear the Difference.

Offering superior precision in comparison to traditional sound capabilities typically found in smartphones, Dolby Atmos® enables users to ‘move’ sounds across a three-dimensional space with the introduction of audio objects. Overhead speakers create an immersive sound stage, transporting listeners to a sensory realm of the highest level.

With its spirit of human-centric innovation and exploration, the Find X3 Pro maximizes the unique and deep relationship between humans and music. OPPO demonstrated this empecible attention to detail and premium quality with two ringtones and an orchestra of system sounds designed by the Grammy- and Academy Award-winning composer Hans Zimmer. Hence, there is no better device for users to enjoy their favorite tunes on World Music Day and everyday with the unmatched Dolby Atmos®.

“No matter how faint the sounds are, no matter the intensity or strength, the Dolby Atmos®-powered Find X3 Pro smartphone enlivens the listening and watching experience. From a scientific perspective, our ears have nerve endings that transform vibrations into electrical impulses, which travel along the auditory nerve to the brain; the brain is constantly making decisions on what to hear and what not to hear. Dolby Atmos® works with this interplay to ensure that every beat, every instrument is heard as it should be,” said Tarek Zaki, Senior Product Manager at OPPO Middle East and Africa.{:en}OPPO Stands Out from Competition on World Music Day{:}{:ar}أوبو تحتفل باليوم العالمي للموسيقى باستعراض إمكانات هاتفها “فايند إكس 3 برو” Find X3 Pro{:}

The Dolby Atmos® capability in the OPPO Find X3 Pro enables the smartphone to adapt sound effects for optimum usage, providing users with unmatched real 3D sound and spot-on bass levels for movies, gaming and – of course – music.

“On World Music Day, we would like to encourage Find X3 Pro users to explore this captivating sound technology,” added Tarek. “Dolby Atmos® speakers offer a full-on experience for an enhanced ambience. Users will feel as though they are attending a live concert, watching their favourite band, which has become even more of a necessity in the wake of the pandemic. With automatic optimisation, picture and audio quality adapt to the device’s display and speakers – or headphones – to create the desired mood.”

Find X3 Pro offers entire libraries created for Dolby Atmos®, comprising content that perfectly syncs with the unique offering. As for battery woes, users can rest assured – there is no running out: Dolby Atmos® is a saver!

The OPPO Find X3 Pro offers a host of other features including a 10-bit Colour Management System, True Billion Colour Display, Qualcomm® power and best-in-class VOOC Flash Charging within a comfortable, expansive 6.7-inch screen embedded within a super-slim, lightweight device.

Dolby Atmos® is also available in other OPPO devices – within the OPPO Reno series, such as the Reno5 Pro 5G smartphone; users can enable the capability with a simple toggle under the Sound and Vibration section in Settings.

With the OPPO Find X3 Pro smartphone, the power of music and Dolby Atmos® come together this World Music Day, entrancing users with beats that inspire, connect and evoke the sweetest of memories. OPPO invites users to step into the world of music and lose themselves in melodies and symphonies from the past and present, leaping into the future with a device like no other, and unbeatable sound technology.

About OPPO

OPPO is a leading global technology brand since 2004, dedicated to providing products that seamlessly combines art and innovative technology.

OPPO is on a mission to building a multiple-access smart device ecosystem for the era of intelligent connectivity. The smartphone devices have simply been a gateway for OPPO to deliver a diverse portfolio of smart and frontier technologies in hardware, software and system. In 2019, OPPO launched a $7 Billion US Dollar three-year investment plan in R&D to develop core technologies furthering design through technology.

OPPO is firmly pursuing the creation of the best technology products and technological artistry for global users. Based on the brand elements of leading, young and beautiful, OPPO dedicates to the mission of letting the extraordinary users enjoy the beauty of technology.

For the last 10 years, OPPO has focused on manufacturing smartphones with camera capabilities that are second to none. OPPO launched the first mobile phone, the Smile Phone, in 2008, which marked the launch of the brand’s epic journey in exploring and pioneering extraordinary technology. Over the years, OPPO has built a tradition of being number one, which became a reality through inventing the world’s first rotating camera smartphone way back in 2013, launching the world’s then thinnest smartphone in 2014, being the first to introduce 5X Zoom ‘Periscope’ camera technology and developing the first 5G commercial smartphone in Europe.

Today, OPPO was ranked as the number four smartphone brand globally. OPPO brings the aesthetics of technology of global consumers through the ColorOS system Experience, and Internet service like OPPO Cloud and OPPO+.

OPPO’s business covers 40 countries with over six research institutes and five R&D centers across the world, from San Francisco to Shenzhen. OPPO also opened an International Design Centre headquartered in London, driving cutting edge technology that will shape the future not only for smartphones but for intelligent connectivity.

About OPPO MEA

OPPO started its journey in the Middle East and Africa (MEA) region in 2015 after setting up its regional office in Egypt. Following the immense success of the brand’s sales centre in Cairo in the first year, OPPO accelerated its expansion plan across the MEA region and inaugurated its country operations in the UAE in 2019. Now OPPO is physically present in more than 13 markets across the region, including Egypt, Algeria, Tunisia, Morocco, Bahrain, Saudi Arabia, Oman, Kuwait, Qatar, Kenya, Nigeria, South Africa and the Levant.

To empower its presence in the region in line with its product localisation strategy, OPPO further invested in MENA and set up its very own factory in Algeria in 2017, thus, becoming the first Chinese brand to build a manufacturing premises in North Africa. Based on insights of local consumers in each country, OPPO has evolved the progress of product localisation, taking into consideration several perspectives towards each market, including product localisation, to further meet the core needs of users; marketing localisation, to better communicate with local young customers; and talent localisation, to understand local consumers further and provide an optimum customer service.

Within the last year, OPPO has started to adjust its product line in the Middle East region specifically. This has included the launch of its flagship OPPO Find X Series and the introduction of the OPPO Reno Series. OPPO will continue to evolve its local product line to offer more premium series to consumers in the region.

A forward-thinking international technology company, OPPO strives to be a sustainable company that contributes to a better world and have enacted positive change in every way possible through activating local community initiatives and humanitarian, charity campaigns.

{:}{:ar}أوبو تحتفل باليوم العالمي للموسيقى باستعراض إمكانات هاتفها “فايند إكس 3 برو” Find X3 Pro المدعوم بتقنية دولبي أتموس” Dolby Atmos® المُبتكرة

  • تقنية “دولبي أتموس” Dolby Atmos® تتيح للمستخدمين نقل الأصوات عبر مساحة ثلاثية الأبعاد مع إدخال عناصر صوتية مميزة
  • هاتف “أوبو فايند إكس 3 برو” Find X3 Pro من أوبو يقدم ميزة إعادة تكيَف الأصوات بفضل تقنية “دولبي أتموس” Dolby Atmos® المبتكرة

دعت أوبو، الشركة العالمية الرائدة في مجال التكنولوجيا وصناعة الأجهزة الذّكية، مستخدمي هاتفها الذكي “فايند إكس 3 بروFind X3 Pro، اليوم للاحتفال باليوم العالمي للموسيقى (21 يونيو) من خلال الاستمتاع بأداء مكبر الصوت التي تعمل بتقنية “دولبي أتموس”Dolby Atmos® المبتكرة، والمعززة بتقنية “أمبينت ساوند ديتيكشن” Ambient Sound Detection الخاصة بتحديد الأصوات المحيطة. ومن خلال تقنية الأصوات المحيطة التي تنبض بالحياة مع كل إيقاع ، تقدم تقنية دولبي أتموس Dolby Atmos® عبر الهاتف الذكي “فايند إكس 3 برو” Find X3 Pro من أوبو ايقاعات عالية الجودة تضع مستخدمي الهاتف في إجواء احتفالية موسيقية حية.

وتوفر دولبي أتموس Dolby Atmos® دقة فائقة مقارنة بقدرات الصوت التقليدية الموجودة في الهواتف الذكية، حيث تتيح للمستخدمين  نقل الأصوات عبر مساحة ثلاثية الأبعاد وإدماجها بعناصر صوتية خارجية. وتخلق مكبرات الصوت العلوية طبقة صوت غامرة تنقل المستمعين إلى عالم واقعي على أعلى مستوى من الدقة والحيوية.

وبفضل روح الابتكار والاستكشاف التي تضع الإنسان في مركز اهتماماتها، يعمل هاتف “فايند إكس 3 بروFind X3 Pro من أوبو على زيادة العلاقة الفريدة بين الناس والموسيقى. وأظهرت أوبو هذا الاهتمام الكبير بالتفاصيل والجودة الفائقة من خلال نغمتين وأوركسترا من أصوات موسيقية وفنية صممها الملحن العالمي “هانز زيمر” Hans Zimmer الحائز على جائزتي الأوسكار وغرامي. ولذلك، يعد الهاتف الأفضل للمستخدمين للاستمتاع بألحانهم المفضلة في يوم الموسيقى العالمي وفي كل يوم مع تقنية دولبي أتموس Dolby Atmos® الاستثنائية.{:en}OPPO Stands Out from Competition on World Music Day{:}{:ar}أوبو تحتفل باليوم العالمي للموسيقى باستعراض إمكانات هاتفها “فايند إكس 3 برو” Find X3 Pro{:}

وقال طارق زكي، مسؤول إدارة المنتج في أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا: “مهما كانت الأصوات غير واضحة، أو مدى شدة أو قوة تلك الأصوات، فإن هاتف “فايند إكس 3 برو” Find X3 Pro الذكي الذي يعمل بتقنية دولبي أتموس Dolby Atmos يعزز تجربة الاستماع والمشاهدة. ومن منظور علمي، تتمتع آذاننا بنهايات عصبية تحول الاهتزازات إلى نبضات كهربائية تنتقل على طول العصب السمعي وصولاً إلى الدماغ، الذي بدوره يتخذ قرارات بشأن ما يسمعه وما لا يسمعه. وتعمل تقنية دولبي أتموس Dolby Atmos® على ضمان سماع كل نبضة وكل آلة بأعلى جودة استماع ممكنة”.

وتتيح تقنية دولبي أتموس Dolby Atmos® في هاتف “فايند إكس 3 برو” Find X3 Pro إعادة تكيف المؤثرات الصوتية لتحقيق الاستخدام الأمثل والفعال لها، مما يوفر للمستخدمين صوتاً ثلاثي الأبعاد وأكثر واقعية، ذلك بجانب توفير مستويات الأصوات ذات التردد العميق للأفلام والألعاب والموسيقى.

وأضاف طارق: “في اليوم العالمي للموسيقى، نود أن نشجع مستخدمي هاتف “فايند إكس 3 بروFind X3 Pro على استكشاف تقنية الصوت المثالية ذات التأثير الكبير على مسامعنا، حيث تقدم مكبرات صوت دولبي أتموس Dolby Atmos® تجربة كاملة لتوفير أجواء ترتكز على تأثير الصوت. وسيشعر المستخدمون كما لو أنهم يحضرون حفلة موسيقية حية، أو يشاهدون فرقتهم الموسيقية المفضلة، وهو الشعور الذي أصبح أكثر حاجة في الوقت الراهن حول العالم. ومن خلال خاصية التحسين التلقائي، تتكيف جودة الصورة والصوت مع شاشة الجهاز ومكبرات الصوت أو سماعات الرأس، وذلك لخلق أجواء موسيقية خاصة”.

ويوفر هاتف “فايند إكس 3 برو” Find X3 Pro مكتبات كاملة تم إنشاؤها لـتعمل على تقنية دولبي أتموس Dolby Atmos®، والتي تشتمل على محتوى يتزامن تماماً مع بقية المميزات الفريدة. وبالنسبة إلى أداء البطارية، يمكن للمستخدمين أن يطمئنوا لأن تقنية دولبي أتموس Dolby Atmos موفرة جداً لاستهلاك الطاقة.

ويوفر هاتف “فايند إكس 3 برو” Find X3 Pro مجموعة من الميزات الأخرى، بما في ذلك “نظام إدارة الألوان 10 بت”، وشاشة “ترو بليون كولور” True Billion Color ، وقوة معالج الهواتف من “كوالكوم”  Qualcomm®، ونظام تقنية الشحن السريع (فوك فلاش شارجينج) VOOC Flash Charging  الأفضل في فئته، بالإضافة إلى شاشة مريحة بحجم 6.7 بوصة مدمجة في جهاز أنيق نحيف وخفيف الوزن.

وتتوافر تقنية دولبي أتموس Dolby Atmos أيضاً في أجهزة أوبو الأخرى – مثل ” سلسلة أوبو رينو” OPPO Reno series    والتي من أبرزها هاتفReno5 Pro 5G . ويمكن للمستخدمين تعديل إعدادات الصوت من خلال تبديل بسيط ضمن قسم الصوت والاهتزاز في الإعدادات.

ومع الهاتف الذكي “فايند إكس 3 بروFind X3 Pro، تجتمع قوة الموسيقى وتقنية دولبي أتموس Dolby Atmos في اليوم العالمي للموسيقى، مما يجذب المستخدمين بالإيقاعات التي تلهم وتتواصل وتستحضر أروع الذكريات. وتدعو أوبو مستخدمي جهاز الهاتف الذكي “فايند إكس 3 برو” Find X3 Pro للدخول إلى عالم الموسيقى والاستمتاع بألحان وسيمفونيات من الماضي والحاضر، والسفر إلى المستقبل من خلال هاتف لا مثيل له وبتقنية صوت لا تضاهى.

لمحة عن أوبو

تأسست أوبو في عام 2004، وتعد من أبرز الأسماء الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، حيث تشتهر بتركيزها على التقنيات المبتكرة واللمسات الفنية المتميزة في التصميم.

وتهدف أوبو إلى بناء منظومة متعددة المستويات من الأجهزة الذكية، تواكب من خلالها عصر الاتصالات الذكية الذي نعيشه. وتعتبر الهواتف الذكية التي تنتجها أوبو منصةً لتقديم محفظة متنوعة من الحلول الذكية والرائدة، على مستوى الأجهزة والنظام والبرمجيات. ولتحقيق هذا الهدف، أطلقت أوبو في عام 2019 خطة على مدى ثلاثة أعوام، لاستثمار 7 مليار دولار أمريكي في مجال الأبحاث والتطوير، لابتكار تقنيات تسهم في تعزيز إمكانيات التصميم.

وتبذل أوبو جهوداً دائمة لوضع منتجات تتميز بأعلى مستويات التطور التكنولوجي ضمن تصاميم جمالية مميزة وفريدة في متناول المستخدمين في مختلف أرجاء العالم، وذلك انسجاماً مع فلسفة العلامة التي تتمحور حول الريادة والشباب والقيم الجمالية، حيث تلتزم أوبو بتحقيق هدفها في منح المستخدمين الاستثنائيين إمكانية الإحساس بجمال التكنولوجيا.

وركزت أوبو، خلال العقد الماضي، على تصنيع هواتف ذكية تتميز بإمكانيات تصوير غير مسبوقة، حيث أطلقت أول هواتفها في 2008، وأطلقت عليه اسم سمايل فون، وكان بداية انطلاقها في سعيها الدائم نحو الريادة والابتكار. ووجهت العلامة اهتمامها على الدوام على احتلال مركز الصدارة، وهو ما نجحت في تحقيقه عبر تقديم أول هاتف ذكي مزود بكاميرا دوارة في عام 2013، فضلاً عن إطلاق أنحف هاتف ذكي في عام 2014، كما كانت أول شركة تقدم تكنولوجيا بيريسكوب في كاميرا الموبايل، أتاحت لها تقديم خاصية التقريب خمس مرات وتطوير أو هاتف ذكي تجاري متوافق مع شبكات اتصالات الجيل الخامس في أوروبا.

وتحتل أوبو اليوم المرتبة الخامسة بين علامات الهواتف الذكية، عبر الأجهزة الذكية وواجهة المستخدم ColorOS وخدماتها الإلكترونية مثل أوبو كلاود وأوبو+.

وتقدم أوبو خدماتها ومنتجاتها في أكثر من 40 دولة، كما تدير ستة معاهد للأبحاث وخمسة مراكز للبحث والتطوير موزعة في مختلف أنحاء العالم، من سان فرانسيسكو غرباً وصولاً إلى شنجن شرقاً. كما افتتحت الشركة مركزاً دولياً للتصميم في لندن، وتلعب هذه المراكز كافة دوراً محورياً في ابتكار أحدث الحلول التقنية التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الهواتف الذكية وقطاع الاتصالات الذكية.

لمحة عن أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا

دخلت أوبو سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2015، عبر تأسيس مكتب إقليمي لها في العاصمة المصرية، القاهرة. وبعد النجاح الكبير الذي حققته مبيعات الشركة خلال عامها الأول من وجودها في القاهرة، أطلقت أوبو خطط توسع طموحة في المنطقة، حيث أطلقت عملياتها في الإمارات العربية المتحدة في عام 2019. تتمتع أوبو حالياً بحضور فعلي في أكثر من 12 سوقاً في المنطقة، بما فيها مصر، الأردن، والجزائر، وتونس، والمغرب، والمملكة العربية السعودية، وسلطنة عُمان، والكويت، والبحرين، وكينيا، ونيجيريا، وشرق المتوسط.

وسعياً لتعزيز حضورها في المنطقة وتماشياً مع استراتيجيتها لتكييف منتجاتها مع متطلبات الأسواق المحلية، زادت أوبو من استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر تأسيس معمل في الجزائر في عام 2017. وأصبحت الشركة بذلك أول علامة تجارية صينية تؤسس منشأة صناعية في منطقة شمال أفريقيا. وعملت أوبو على تطوير وتحسين منتجاتها بناء على متطلبات الجمهور المستهدف وآرائه في كل منطقة، كما حرصت دوماً على تخصيص حملاتها الترويجية وفقاً للثقافة المحلية، وما يناسب فئة المستهلكين الشباب في كل دولة. كما تحرص الشركة على الدوام على العمل مع فرق محلية للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات على أعلى مستوى من الجودة.

وبدأت أوبو خلال العام الماضي بتعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديداً، حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد ضمن سلسلة أوبو فايند X وطرحت سلسلة هواتف أوبو رينو. وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة.

وتعمل أوبو، انطلاقاً من مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والتكنولوجيا، على اتباع أعلى معايير الاستدامة للحفاظ على البيئة لأجيال المستقبل، وسعت إلى إحداث تغييرات إيجابية عبر إطلاق مبادرات اجتماعية وإنسانية محلية، فضلاً عن الحملات الخيرية.;{:}