{:en}OPPO debuts new RAM expansion technology for smartphones in MEA{:}{:ar}أوبو تُطلق تقنية مبتكرة لزيادة ذاكرة الوصول العشوائي  RAMللهواتف الذكية{:}

{:en}

OPPO debuts new RAM expansion technology for smartphones in MEA

  • RAM expansion technology (RAM+) on OPPO’s Reno5 series converts read-only memory (ROM) into virtual random-access memory (RAM)
  • The enhanced memory improves data processing capacity, allowing the phone to be used to its fullest potential and operate at maximum efficiency
  • RAM+ offers up to 7GB additional memory for Reno5 series users at the click of a button

Global technology brand OPPO has introduced RAM expansion technology to MEA users for the first time on its Reno5 series of smartphones from June 2021. The innovative technology, RAM+, operates as an auxiliary function that allows OPPO Reno5 series users to temporarily convert a small portion of their smartphone’s read-only memory (ROM) into virtual random-access memory (RAM), maximising the phone’s effeciency and processing capabilities.

Designed with simplicity and convenience in mind, users can easily enjoy up to 7GB of expanded RAM memory with a single click in the smartphone’s settings. Depend on the phones memory specifics, the RAM storage on Reno5 series phones can be expanded up to 7GB. Users will experience optimised performance through the enlarged RAM that supports increased data processing capability and reduces frame loss rate and fragmentation. RAM+ ensures smoother switching between apps that are running simultaneously in the background, allowing the phone’s configuration to be used to its fullest. In addition, OPPO supports three levels of adjustments in this function, providing users the flexibility to temporarily adjust the size of their RAM according to their needs.

“Smartphones today are a constant companion in our ultra-connected lives, used for everything from communication and photography to intense gaming, social media and web browsing. They are expected to cope with varying usage patterns across a wide range of consumers and provide a seamless experience at all times. Users get easily frustrated when their smartphone slows down. RAM+ can aleviate the issue by temporarily increasing RAM during data-heavy tasks such as sharing images or gaming, ensuring a smoother and more stable system running, supporting the phone’s capability.” said Tarek Zaki, Senior Product Manager at OPPO Middle East and Africa.أوبو تُطلق تقنية مبتكرة لزيادة ذاكرة الوصول العشوائي  RAMللهواتف الذكية

The RAM expansion function can be located in the ‘About Phone’ section within the Settings app, after updating the software to the latest version. Users need to simply select the amount of virtual RAM to be added and restart the phone to experience enhanced data processing capability.

About OPPO

OPPO is a leading global technology brand since 2004, dedicated to providing products that seamlessly combines art and innovative technology.

OPPO is on a mission to building a multiple-access smart device ecosystem for the era of intelligent connectivity. The smartphone devices have simply been a gateway for OPPO to deliver a diverse portfolio of smart and frontier technologies in hardware, software and system. In 2019, OPPO launched a $7 Billion US Dollar three-year investment plan in R&D to develop core technologies furthering design through technology.

OPPO is firmly pursuing the creation of the best technology products and technological artistry for global users. Based on the brand elements of leading, young and beautiful, OPPO dedicates to the mission of letting the extraordinary users enjoy the beauty of technology.

For the last 10 years, OPPO has focused on manufacturing smartphones with camera capabilities that are second to none. OPPO launched the first mobile phone, the Smile Phone, in 2008, which marked the launch of the brand’s epic journey in exploring and pioneering extraordinary technology. Over the years, OPPO has built a tradition of being number one, which became a reality through inventing the world’s first rotating camera smartphone way back in 2013, launching the world’s then thinnest smartphone in 2014, being the first to introduce 5X Zoom ‘Periscope’ camera technology and developing the first 5G commercial smartphone in Europe.

Today, OPPO was ranked as the number four smartphone brand globally. OPPO brings the aesthetics of technology of global consumers through the ColorOS system Experience, and Internet service like OPPO Cloud and OPPO+.

OPPO’s business covers 40 countries with over six research institutes and five R&D centers across the world, from San Francisco to Shenzhen. OPPO also opened an International Design Centre headquartered in London, driving cutting edge technology that will shape the future not only for smartphones but for intelligent connectivity.

About OPPO MEA

OPPO started its journey in the Middle East and Africa (MEA) region in 2015 after setting up its regional office in Egypt. Following the immense success of the brand’s sales centre in Cairo in the first year, OPPO accelerated its expansion plan across the MEA region and inaugurated its country operations in the UAE in 2019. Now OPPO is physically present in more than 13 markets across the region, including Egypt, Algeria, Tunisia, Morocco, Bahrain, Saudi Arabia, Oman, Kuwait, Qatar, Kenya, Nigeria, South Africa and the Levant.

To empower its presence in the region in line with its product localisation strategy, OPPO further invested in MENA and set up its very own factory in Algeria in 2017, thus, becoming the first Chinese brand to build a manufacturing premises in North Africa. Based on insights of local consumers in each country, OPPO has evolved the progress of product localisation, taking into consideration several perspectives towards each market, including product localisation, to further meet the core needs of users; marketing localisation, to better communicate with local young customers; and talent localisation, to understand local consumers further and provide an optimum customer service.

Within the last year, OPPO has started to adjust its product line in the Middle East region specifically. This has included the launch of its flagship OPPO Find X Series and the introduction of the OPPO Reno Series. OPPO will continue to evolve its local product line to offer more premium series to consumers in the region.

A forward-thinking international technology company, OPPO strives to be a sustainable company that contributes to a better world and have enacted positive change in every way possible through activating local community initiatives and humanitarian, charity campaigns.

{:}{:ar}أوبو تُطلق تقنية مبتكرة لزيادة ذاكرة الوصول العشوائي  RAMللهواتف الذكية في الشرق الأوسط وأفريقيا

  • تقنية زيادة ذاكرة الوصول العشوائي (رام +) RAM+ المبتكرة في سلسلة “أوبو رينو5”Reno5 قادرة على تحويل ذاكرة القراءة فقط (روم) ROM إلى ذاكرة وصول عشوائي افتراضية
  • تعمل ذاكرة رام المتطورة على زيادة سعة معالجة البيانات، والسماح باستخدام الهاتف بأقصى إمكاناته وتحقيق أكبر قدر من الكفاءة
  • توفر (رام +) RAM+ ذاكرة إضافية تصل إلى 7 جيجا بايت لمستخدمي سلسلة رينو5 Reno5 بنقرة زر واحدة

في خطوة تعد الأولى من نوعها في المنطقة، أعلنت أوبو، الشركة العالمية الرائدة في مجال التكنولوجيا وصناعة الأجهزة الذكيّة، عن إدخال تقنية زيادة ذاكرة الوصول العشوائي (رام) RAM لمستخدمي سلسلة هواتفها الذكية رينو5 “Reno5” في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وذلك اعتباراً من شهر يونيو الجاري 2021. وتعمل التكنولوجيا المبتكرة “رام+”  RAM+، كوظيفة مساعدة تتيح لمستخدمي سلسلة أوبو رينو5 “Reno5” تحويل جزء صغير من ذاكرة القراءة فقط (روم) ROM الخاصة بهواتفهم الذكية إلى ذاكرة الوصول العشوائي الافتراضية (رام) RAM مؤقتاً، مما يزيد من فعالية الهاتف وقدرات المعالجة بشكل ملحوظ.

وبالنظر إلى تصميم الميزة الجديدة مع مراعاة تطبيق أعلى معايير البساطة والراحة للمستخدمين، يمكن الاستمتاع بسعة تصل إلى 7 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي الموسعة بنقرة واحدة في إعدادات الهاتف الذكي. واعتماداً على خصائص ذاكرة الهاتف، يمكن توسيع مساحة تخزين ذاكرة الوصول العشوائي في سلسلة هواتف رينو5 “Reno5” حتى 7 جيجابايت. وسيختبر المستخدمون أداءً محسناً من خلال ذاكرة الوصول العشوائي التي تمت زيادتها، حيث تدعم قدرة معالجة البيانات وتقلل من معدل فقدان البيانات أو تجزئتها. وتضمن ميزة (رام+) التبديل بشكل أكثر سلاسة بين التطبيقات التي تعمل في وقت واحد في الخلفية ، مما يسمح باستخدام الهاتف على أكمل وجه. و بالإضافة إلى ذلك، تدعم أوبو ثلاثة مستويات من التعديلات في هذه الوظيفة، مما يوفر للمستخدمين المرونة لضبط حجم ذاكرة الوصول العشوائي مؤقتاً وفقاً لاحتياجاتهم.

وتعليقاً على هذه الخطوة الهامة، قال طارق زكي، مسؤول إدارة المنتج في أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا: “لا غنى اليوم عن الهواتف الذكية في حياتنا التي أصبحت مبنية على التواصل بشكل مستمر، حيث نستخدمها في كل شيء بدءاً من الاتصالات والتصوير وحتى الألعاب ووسائل التواصل الاجتماعي وتصفح الانترنت وغير ذلك. ومن المتوقع أن تتعامل الهواتف مع أنماط الاستخدام المختلفة لمجموعة واسعة من المستهلكين وتوفر تجربة سلسة في جميع الأوقات. ولتفادي شعور المستخدمين بالإحباط أحياناً لبطء هواتفهم الذكية، تٌمكن ميزة ذاكرة الوصول العشوائي (رام+) المستخدمين زيادة ذاكرة الوصول العشوائي مؤقتًا أثناء أداء المهام كثيفة البيانات، مثل مشاركة الصور أو الألعاب، مما يضمن تشغيل نظام أكثر سلاسة وراحة، وبما يدعم أيضاً قدرات وفعالية الهاتف”.

ويمكن الوصول الي ميزة توسيع ذاكرة الوصول العشوائي من خلال قسم “حول الهاتف” داخل تطبيق الإعدادات. وبعد تحديث البرنامج إلى أحدث إصدار، سيحتاج المستخدمون ببساطة إلى تحديد مقدار ذاكرة الوصول العشوائي الافتراضية المراد إضافتها وإعادة تشغيل الهاتف لتجربة قدرة معالجة البيانات المحسنة.

وستتوفر ميزة (رام+) على سلسلة هواتف رينو5 “Reno5”  وأوبو إيه “OPPO A94” وأوبو أيه “OPPO A74” وذلك بدءاً من شهر يونيو 2021 بعد إشعار تحديث نظام التشغيل.

لمحة عن أوبو

تأسست أوبو في عام 2004، وتعد من أبرز الأسماء الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، حيث تشتهر بتركيزها على التقنيات المبتكرة واللمسات الفنية المتميزة في التصميم.

وتهدف أوبو إلى بناء منظومة متعددة المستويات من الأجهزة الذكية، تواكب من خلالها عصر الاتصالات الذكية الذي نعيشه. وتعتبر الهواتف الذكية التي تنتجها أوبو منصةً لتقديم محفظة متنوعة من الحلول الذكية والرائدة، على مستوى الأجهزة والنظام والبرمجيات. ولتحقيق هذا الهدف، أطلقت أوبو في عام 2019 خطة على

مدى ثلاثة أعوام، لاستثمار 7 مليار دولار أمريكي في مجال الأبحاث والتطوير، لابتكار تقنيات تسهم في تعزيز إمكانيات التصميم.

وتبذل أوبو جهوداً دائمة لوضع منتجات تتميز بأعلى مستويات التطور التكنولوجي ضمن تصاميم جمالية مميزة وفريدة في متناول المستخدمين في مختلف أرجاء العالم، وذلك انسجاماً مع فلسفة العلامة التي تتمحور حول الريادة والشباب والقيم الجمالية، حيث تلتزم أوبو بتحقيق هدفها في منح المستخدمين الاستثنائيين إمكانية الإحساس بجمال التكنولوجيا.

وركزت أوبو، خلال العقد الماضي، على تصنيع هواتف ذكية تتميز بإمكانيات تصوير غير مسبوقة، حيث أطلقت أول هواتفها في 2008، وأطلقت عليه اسم سمايل فون، وكان بداية انطلاقها في سعيها الدائم نحو الريادة والابتكار. ووجهت العلامة اهتمامها على الدوام على احتلال مركز الصدارة، وهو ما نجحت في تحقيقه عبر تقديم أول هاتف ذكي مزود بكاميرا دوارة في عام 2013، فضلاً عن إطلاق أنحف هاتف ذكي في عام 2014، كما كانت أول شركة تقدم تكنولوجيا بيريسكوب في كاميرا الموبايل، أتاحت لها تقديم خاصية التقريب خمس مرات وتطوير أو هاتف ذكي تجاري متوافق مع شبكات اتصالات الجيل الخامس في أوروبا.

وتحتل أوبو اليوم المرتبة الخامسة بين علامات الهواتف الذكية، عبر الأجهزة الذكية وواجهة المستخدم ColorOS وخدماتها الإلكترونية مثل أوبو كلاود وأوبو+.

وتقدم أوبو خدماتها ومنتجاتها في أكثر من 40 دولة، كما تدير ستة معاهد للأبحاث وخمسة مراكز للبحث والتطوير موزعة في مختلف أنحاء العالم، من سان فرانسيسكو غرباً وصولاً إلى شنجن شرقاً. كما افتتحت الشركة مركزاً دولياً للتصميم في لندن، وتلعب هذه المراكز كافة دوراً محورياً في ابتكار أحدث الحلول التقنية التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الهواتف الذكية وقطاع الاتصالات الذكية.

لمحة عن أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا

دخلت أوبو سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2015، عبر تأسيس مكتب إقليمي لها في العاصمة المصرية، القاهرة. وبعد النجاح الكبير الذي حققته مبيعات الشركة خلال عامها الأول من وجودها في القاهرة، أطلقت أوبو خطط توسع طموحة في المنطقة، حيث أطلقت عملياتها في الإمارات العربية المتحدة في عام 2019. تتمتع أوبو حالياً بحضور فعلي في أكثر من 12 سوقاً في المنطقة، بما فيها مصر، والجزائر، وتونس، والمغرب، وسلطنة عُمان، والمملكة العربية السعودية، والبحرين، والكويت، وكينيا، ونيجيريا، وشرق المتوسط.

وسعياً لتعزيز حضورها في المنطقة وتماشياً مع استراتيجيتها لتكييف منتجاتها مع متطلبات الأسواق المحلية، زادت أوبو من استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر تأسيس معمل في الجزائر في عام 2017. وأصبحت الشركة بذلك أول علامة تجارية صينية تؤسس منشأة صناعية في منطقة شمال أفريقيا. وعملت أوبو على تطوير وتحسين منتجاتها بناء على متطلبات الجمهور المستهدف وآرائه في كل منطقة، كما حرصت دوماً على تخصيص حملاتها الترويجية وفقاً للثقافة المحلية، وما يناسب فئة المستهلكين الشباب في كل دولة. كما تحرص الشركة على الدوام على العمل مع فرق محلية للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات على أعلى مستوى من الجودة.

وبدأت أوبو خلال العام الماضي بتعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديداً، حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد ضمن سلسلة أوبو فايند X وطرحت سلسلة هواتف أوبو رينو. وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة.

وتعمل أوبو، انطلاقاً من مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والتكنولوجيا، على اتباع أعلى معايير الاستدامة للحفاظ على البيئة لأجيال المستقبل، وسعت إلى إحداث تغييرات إيجابية عبر إطلاق مبادرات اجتماعية وإنسانية محلية، فضلاً عن الحملات الخيرية.{:}