{:en}Farnek to fight climate change in Middle East{:}{:ar}فارنك توقع اتفاقية شراكة دولية لمكافحة تغير المناخ في الشرق الأوسط{:} with international partner

{:en}

Farnek to fight climate change in Middle East with international partner

  • UAE-based smart & green FM company signs agreement with Munich-headquartered ClimatePartner
  • Farnek to offer carbon management programs to environmentally-conscious companies in the UAE and wider Middle East  

Leading UAE-based smart and green facilities management (FM) company Farnek, has joined forces with Munich-based ClimatePartner, international solutions provider for corporate climate action.

The agreement allows Farnek to provide consultancy and advisory on the full range of ClimatePartner’s life cycle carbon management services to help Middle East businesses, reduce the negative impact their companies have on the environment and to secure a sustainable future for generations to come.

“Carbon offset projects help counteract the release of greenhouse gas (GHG) emissions, whilst simultaneously improving the livelihood of people around the world. By supporting carbon offset projects, companies can offset emissions that are currently unavoidable and therefore reduce their overall environmental impact.

“Carbon offsetting is crucial if we are to achieve the goals set by the Paris Agreement on climate change, as well as the UAE’s target to reduce carbon emissions by up to 25% by 2030,” said Markus Oberlin, CEO, Farnek.

Using the ClimatePartner climate action methodology, Farnek’s consultants will be designing tailor-made solutions for Middle East businesses. It starts by defining corporate and product carbon footprints followed by the implementation of a climate action strategy and a carbon offsetting plan. The final act is to communicate that to corporate stakeholders.{:en}Farnek to fight climate change in Middle East{:}{:ar}فارنك توقع اتفاقية شراكة دولية لمكافحة تغير المناخ في الشرق الأوسط{:}

ClimatePartner has been offering a wide variety of environmental solutions since 2006, ranging from carbon management strategies to enabling climate neutral products and services. They are also involved with numerous internationally-recognised carbon offset projects and in addition, the company has also developed an IT solution for calculating carbon footprints and offsetting carbon emissions in order to make products and services carbon-neutral.

Commenting on their partnership with Farnek, Moritz Lehmkuhl, Managing Director of ClimatePartner said: “Farnek will have access to hundreds of internationally-recognised and certified carbon offset projects that are currently available within our portfolio or in cooperation with our global network.”

“We decided to partner with Farnek, because the company is widely considered a market leader throughout the Middle East, providing innovative and turnkey sustainable solutions to a wide range of organisations and was instrumental in bringing some of the first carbon management solutions to the UAE,” he added.

Farnek is the preferred partner in the Middle East for Green Globe Certification, the premier worldwide sustainability management system and certification for the hospitality, travel and tourism industry. Farnek has also developed an in-house, online solution called Optimizer which can carry out and benchmark complete energy, water and waste audits for building owners and managers.

Underscoring its green credentials, most recently Farnek inaugurated a rooftop vertical garden which grows salad plants for Farnek’s staff canteen. The food waste generated, which is calculated at around 125kg per day, is composted and returned to the garden closing the loop and creating a circular economy.

About Farnek:

Farnek is the leading provider of sustainable and technology-driven Facilities Management in the United Arab Emirates. Established in the UAE since 1980, Farnek Services LLC is a Swiss-owned independent total facilities management company.

With a skilled workforce of more than 8,000 employees, Farnek delivers professional Facilities Management and security services across several sectors; Aviation, Hospitality, Banking, Retail, Shopping Malls, Telecom, Residential, Commercial, Infrastructure, Government, Education, Leisure and Entertainment.

{:}{:ar} فارنك توقع اتفاقية شراكة دولية لمكافحة تغير المناخ في الشرق الأوسط 

  • وقعت الشركة الرائدة في قطاع خدمات إدارة المرافق والابتكار والاستدامة والتي يقع مقرها في دولة الإمارات العربية المتحدة اتفاقية مع شركة كلايميت بارتنر ومقرها ميونيخ
  • ستقدم فارنك بموجب الاتفاقية برامج إدارة الكربون للشركات المهتمة بالبيئة في الإمارات العربية المتحدة والشرق الأوسط على نطاق أوسع

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 30 يونيو 2021: وقعت شركة “فارنك” الرائدة في قطاع خدمات إدارة المرافق والابتكار والاستدامة والتي يقع مقرها في دولة الإمارات العربية المتحدة، اتفاقية شراكة مع شركة كلايميت بارتنر ومقرها ميونيخ، وهي مزود الحلول الدولية للعمل المناخي للشركات.

ستقوم شركة فارنك بموجب الاتفاقية بتقديم الاستشارات لمجموعة كاملة من خدمات إدارة الكربون لدورة حياة شركة كلايميت بارتنر الألمانية لمساعدة الشركات في الشرق الأوسط وتقليل التأثير السلبي لشركاتهم على البيئة وتأمين مستقبل مستدام للأجيال القادمة.

تساعد مشاريع تعويض الكربون في مواجهة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، بينما تعمل في الوقت نفسه على تحسين سبل عيش الناس في جميع أنحاء العالم، ويمكن للشركات تعويض الانبعاثات التي لا يمكن تجنبها حاليًا وبالتالي تقليل تأثيرها البيئي الإجمالي من خلال دعم مشاريع تعويض الكربون.

وبهذه المناسبة، قال ماركوس أوبرلين، الرئيس التنفيذي لشركة فارنك: “يعد تعويض الكربون أمرًا بالغ الأهمية إذا أردنا تحقيق الأهداف التي حددتها اتفاقية باريس بشأن تغير المناخ، فضلاً عن هدف دولة الإمارات العربية المتحدة لخفض انبعاثات الكربون بنسبة تصل إلى 25% بحلول عام 2030”.{:en}Farnek to fight climate change in Middle East{:}{:ar}فارنك توقع اتفاقية شراكة دولية لمكافحة تغير المناخ في الشرق الأوسط{:}

سيعمل مستشارو فارنك باستخدام منهجية العمل المناخي لشركة كلايميت بارتنر على تصميم حلول مخصصة لشركات الشرق الأوسط، حيث يبدأ بتحديد البصمات الكربونية للشركات والمنتجات متبوعًا بتنفيذ استراتيجية العمل المناخي وخطة تعويض الكربون، أما الإجراء الأخير فهو توصيل ذلك لأصحاب المصلحة من الشركات.

تقدم شركة كلايميت بارتنر مجموعة متنوعة من الحلول البيئية منذ عام 2006، ابتداءً من استراتيجيات إدارة الكربون إلى تمكين المنتجات والخدمات المحايدة مناخياً، كما أنهم يشاركون في العديد من مشاريع تعويض الكربون المعترف بها دوليًا، وبالإضافة إلى ذلك فقد طورت الشركة أيضًا حلًا لتقنية المعلومات لحساب البصمة الكربونية وتعويض انبعاثات الكربون من أجل جعل المنتجات والخدمات خالية تماماً من الكربون.

وتعليقًا على اتفاقية الشراكة مع فارنك، قال موريتز ليمكول، المدير العام لـشركة كلايميت بارتنر: “ستتمكن فارنك بموجب هذه الاتفاقية من الوصول إلى المئات من مشاريع تعويض الكربون المعترف بها دوليًا والمتوفرة حاليًا ضمن محفظتنا أو بالتعاون مع شبكتنا العالمية.”

وأضاف ليمكول قائلاً: “قررنا الدخول في شراكة مع فارنك، لأن الشركة رائدة في السوق على نطاق واسع في جميع أنحاء الشرق الأوسط، حيث تقدم حلولاً مبتكرة ومستدامة لمجموعة واسعة من المؤسسات وكانت مفيدة في تقديم بعض حلول إدارة الكربون الأولى إلى دولة الإمارات العربية المتحدة”.

إن شركة فارنك هي الشريك المفضل في الشرق الأوسط للحصول على شهادة الاعتماد الدولية لمعايير الاستدامة والبيئة الخضراء «جرين جلوب»، كما طورت فارنك أيضًا حلاً داخليًا عبر الإنترنت يسمى “أوبتيمايزر” والذي يمكنه تنفيذ وتقييم عمليات تدقيق كاملة للطاقة والمياه والنفايات لأصحاب المباني والمدراء.

هذا وقد قامت فارنك مؤخراً بافتتاح حديقتها العمودية الموجودة على سطح سكن موظفيها، حيث تقوم بتحويل 125 كيلو غرام من نفايات الطعام يوميًا من المبنى السكني الجديد الخاص بموظفي الشركة «قرية فارنك»، ثم يتم استخدام السماد الناتج في زراعة نباتات السلطة في حديقة السطح العمودية للمبنى، مما يساعد الشركة على إنشاء مفهوم الاقتصاد الدائري.

.نبذة عن فارنك:

تعتبر “فارنك” من الشركات الرائدة في قطاع إدارة المرافق المتكاملة وحلول التكنولوجيا الذكية والاستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي شركة سويسرية ذات مسؤولية محدودة تأسست عام 1980 في دولة الإمارات.

تتميز الشركة بفريق الإدارة المتميز الذي يعمل وفق منهج احترافي راسخ، ويتجاوز عدد موظفيها اليوم أكثر من 8,000 موظف، وتوفر خدماتها المتميزة في إدارة المرافق في عدة قطاعات بما في ذلك الطيران والضيافة والخدمات المصرفية وتجارة التجزئة ومراكز التسوق والاتصالات والمشاريع السكنية والتجارية والبنية التحتية، والقطاعات الحكومية والتعليمية والترفيهية.{:}