{:en}JAEGER-LECOULTRE PRESENTS THE{:}{:ar}جيجر- لوكولتر تقدّم ساعة “ريفيرسو وان كوردينيه جولري”{:} REVERSO ONE CORDONNET JEWELLERY

{:en}

JAEGER-LECOULTRE PRESENTS THE

REVERSO ONE CORDONNET JEWELLERY

 SHINING THE SPOTLIGHT ON THE EXCEPTIONAL GEM-SETTING SKILLS OF THE ATELIER DES MÉTIERS RARES®

When the Reverso was born in 1931, the feminine appeal of its elegant Art Deco lines became immediately apparent and new versions of the design were soon created, especially for women. Over the decades since then, Jaeger-LeCoultre has continued to explore the Reverso’s feminine side, uniting the codes of fine watchmaking with the decorative crafts.

As a canvas for artistic expression, the double-sided case of the Reverso is unique in watchmaking, providing an opportunity for the artisans of Jaeger-LeCoultre’s Atelier des Métiers Rares® (Rare Handcrafts™ workshop) to unleash their skills in the decorative arts.

For the Reverso One Cordonnet Jewellery, La Grande Maison unites the talents of its gem-setters with its mastery of watchmaking complications, bringing a new and exuberantly feminine expression of glamour to the Reverso collection.

Jaeger-LeCoultre featured the cordonnet bracelet (the word means ‘fine braid’) on several women’s watches during the 1930s. This simple black cord – the ‘little black dress’ of watch bracelets – epitomised the refined elegance of the Art Deco period, and perhaps never more so than when paired with the Reverso for the first time, in 1933.

For 2021, the Reverso One Cordonnet Jewellery reinterprets this exquisite pairing in radiant style, transforming the simple cord bracelet into a supple braid of gold and diamonds and uniting it with a fully diamond-set Duetto case.{:en}JAEGER-LECOULTRE PRESENTS THE{:}{:ar}جيجر- لوكولتر تقدّم ساعة “ريفيرسو وان كوردينيه جولري”{:}

Designed especially for women, the double-sided Duetto offers two dials, each with a different expression of the time. The ingenuity of the movement – the manually-wound Jaeger-LeCoultre Calibre 844 – lies in its ability to turn the hands simultaneously in opposite directions on each dial.

The front dial of the Reverso One Cordonnet Jewellery is constructed of multiple layers: fine golden Arabic numerals are applied to a white mother-of-pearl base and framed by diamond-set brackets; in the centre, framed by a fine filet of gold, a geometric cut-out reveals a glittering field of pavé-set diamonds. The reverse-side dial offers a rich contrast: set onto a background of onyx, diamond-set golden ‘sunbeams’ radiate out from the centre to form the hour markers.

The entire case and bracelet attachment, the bracelet itself and both dials are fully set with diamonds, while the winding crown is adorned with a reverse-set diamond. (1,104 diamonds for a total of 7.84 carats). For the case, Jaeger-LeCoultre chose the grain-setting technique, whereby the diamonds are held in place by beads of gold so tiny that they are almost invisible, keeping the stones very close together, so that the watch case appears to be encrusted in a solid mass of diamonds.

Conceived as an ode to 21st-Century femininity, the new Reverso One Cordonnet Jewellery attests to the horological savoir-faire, artistic craftsmanship and jewellery-making skills of La Grande Maison, while paying homage to the women who inspire Jaeger-LeCoultre every day.

TECHNICAL SPECIFICATIONS

REVERSO ONE CORDONNET JEWELLERY

Case material: pink gold fully set with diamonds

Case dimensions: 36.3 x 18mm

Movement: Jaeger-LeCoultre Calibre 844 – manually wound with 38-hour power reserve

Functions: Hours and minutes (indicating the same time on both dials)

Front dial: Mother-of-pearl, diamonds, applied numerals

Back dial: Onyx, diamond-set indexes

Bracelet: Pink gold fully set with diamonds

Diamonds: 1,104 diamonds for 7.84 carats

Reference: Q3372301

ABOUT THE REVERSO

In 1931, Jaeger-LeCoultre launched a timepiece that was destined to become a classic of 20th-century design: the Reverso. Created to withstand the rigours of polo matches, its sleek, Art Deco lines and unique reversible case make it one of the most immediately recognisable watches of all time. Through nine decades the Reverso has continually reinvented itself without ever compromising its identity: it has housed more than 50 different calibres, while its blank metal flip side has become a canvas for creative expression, decorated with enamel, engravings or gemstones. Today, 90 years after the Reverso was born, it continues to epitomise the spirit of modernity that inspired its creation.

{:}{:ar}جيجر- لوكولتر تقدّم ساعة “ريفيرسو وان كوردينيه جولري”

التي تسلّط الضوء على المهارة الاستثنائية لورشة الحرف النادرة® (®Atelier Des Métiers Rares) في مجال الترصيع بالأحجار الكريمة

عند ابتكار ساعة “ريفيرسو” في عام 1931، اتضح الجمال الأنثوي الآسر لخطوطها الأنيقة المستوحاة من فن “آرت ديكو الزخرفي” على الفور وسرعان ما ابتُكرت نسخ أخرى من هذا التصميم، ولا سيما للنساء. ومنذ ذلك الحين، استمرت جيجر- لوكولتر في استكشاف الجانب الأنثوي لساعة “ريفيرسو” وأخذت تجمع بين رموز صناعة الساعات الراقية والحرف الزخرفية.

يتسم قفص “ريفيرسو” ذو الوجهين بطابع فريد ويشبه خلفية جاهزة من أجل لوحة غنيةٍ بأشكال التعبير الفني، مما يتيح إطلاق عنان مهارات حرفيي ®Atelier des Métiers Rares (ورشة الحرف اليدوية النادرة™) لدى جيجر- لوكولتر في مجال الفنون الزخرفية.

سعيًا إلى ابتكار ساعة “ريفيرسو وان كوردينيه جولري”، جمعت الدار العريقة بين مهارة حرفيي الترصيع العاملين لديها وبراعتها في إتقان الوظائف الساعاتية المعقّدة، مما أضفى على مجموعة “ريفيرسو” شكلاً جديدًا من أشكال التعبير الأنثوي والفاخر عن الجمال.

في حقبة الثلاثينيات، زوّدت جيجر- لوكولتر العديد من الساعات النسائية بسوار “كوردينيه” (أي “الضفيرة الرفيعة”). وجسّد هذا الرباط الأسود البسيط أو “الفستان الأسود القصير” لأساور الساعات الأناقة الراقية لحقبة “آرت ديكو” ولربما لم يسبق له مثيل عندما اقترن بساعة “ريفيرسو” للمرة الأولى في عام 1933.

تغتنم ساعة “ريفيرسو وان كوردينيه جولري” حلول عام 2021 لإعادة النظر في هذا التآلف الرائع بأسلوب متألق وتحويل هذا الحزام ذي الرباط البسيط إلى ضفيرة مرنة من الذهب والماس وتزويده بقفص “دويتو” مرصّع بالكامل بالماس.

صُمّمت ساعة “دويتو” ذات الوجهين خصّيصًا للنساء وزُوّدت بميناءين يحمل كل منهما تعبيرًا مختلفًا. وتكمن براعة آلية الحركة ذات التعبئة اليدوية، جيجر- لوكولتر كاليبر 844، في قدرتها على تدوير العقارب في الوقت نفسه وفي اتجاهين مختلفين على كل ميناء.

يتألف الميناء الأمامي لساعة “ريفيرسو وان كوردينيه جولري” من عدّة طبقات: أرقام عربية رفيعة من الذهب مثبّتة على خلفية من عرق اللؤلؤ الأبيض ومطوّقة بأقواس مرصّعة بالماس، ويرد في منتصفه رسم هندسي مقتطع يحيط به خيط ذهبي رفيع ليكشف عن حقل متلألئ بالماس المرصوف. ويتميّز الميناء الخلفي بتباين أخّاذ، فيزدان بزخرفة “أشعة الشمس” من الذهب المرصّع بالماس المتلألئ في منتصفه لتشكيل علامات الساعات على خلفية من الأونيكس.{:en}JAEGER-LECOULTRE PRESENTS THE{:}{:ar}جيجر- لوكولتر تقدّم ساعة “ريفيرسو وان كوردينيه جولري”{:}

ورُصّع كل القفص وعروات تثبيت السوار والسوار ذاته والميناءين بالماس في حين رُصّع تاج التعبئة بماسة مقلوبة. (1104 ماسات تزن معًا 7.84 قيراط). أما القفص، فاختارت جيجر- لوكولتر تقنية الترصيع الخرزي التي تُبقي الماسات في مكانها باستخدام حبيبات ذهبية بالغة الصغر بالكاد تمكن رؤيتها، مما يتيح إبقاء الأحجار قريبة من بعضها بعضًا حتى يبدو قفص الساعة وكأنه مغلّف بكتلة صلبة من الماس.

تتغنى ساعة “ريفيرسو وان كوردينيه جولري” الجديدة بأنوثة القرن الواحد والعشرين وتشهد على مهارة الدار العريقة في صناعة الساعات وحرفها الفنية وبراعتها في صياغة المجوهرات، وتشيد بالنساء اللواتي يلهمن جيجر- لوكولتر كل يوم

المواصفات التقنية

ريفيرسو وان كوردينيه جولري

مادة القفص: ذهب وردي مرصّع بالكامل بالماس

أبعاد العلبة: 36.3 × 18 مم

الحركة: جيجر- لوكولتر كاليبر 844 – ذات تعبئة يدوية باحتياطي طاقة يكفي 38 ساعة

الوظائف: الساعات والدقائق (تشير إلى الوقت نفسه على الميناءين)

الميناء الأمامي: عرق لؤلؤ، ماس، أرقام مثبّتة

الميناء الخلفي: أونيكس، مؤشرات مرصّعة بالماس

السوار: ذهب وردي مرصّع بالكامل بالماس

الماسات: 1104 ماسات تزن 7.84 قيراط

الرقم المرجعي: Q3372301

نبذة عن ساعة “ريفيرسو”

في عام 1931، أطلقت جيجر- لوكولتر ساعة أصبحت تصميمًا كلاسيكيًّا في القرن العشرين، وهي ساعة “ريفيرسو” التي ابتُكرت لتقاوم ظروف ميادين رياضة البولو القاسية والتي جعلتها معالمها الأنيقة المستوحاة من طراز “آرت ديكو” الزخرفي وقفصها الذي يمكن قلبه على وجهه الآخر إحدى أكثر الساعات التي يسهل تمييزها فورًا على مرّ الزمن. وما فتئت ساعة “ريفيرسو” تتجدّد طوال هذه العقود التسعة الماضية دون أن تفقد هويتها أبدًا، فاحتوت على أكثر من 50 آلية حركة مختلفة، بينما أصبح وجهها الآخر المصنوع من المعدن خلفية تعبير إبداعي حيث يمكن أن تُزيَّن بطلاء المينا أو النقوش أو الأحجار الكريمة. وفي هذه السنة تحتفل ساعة “ريفيرسو” بمرور 90 عامًا على ابتكارها، وتستمر في تجسيد الروح العصرية التي ألهمت إبداعها.{:}