{:en}It’s all systems go for OMEGA’s timekeepers as Tokyo 2020 gets underway{:}{:ar}أوميغا مستعدة لبدء السباق!{:}

{:en}

Push Start!

It’s all systems go for OMEGA’s timekeepers as Tokyo 2020 gets underway     

For the 29th time in history, the Swiss brand will fulfil its role as Official Timekeeper of the Olympic Games, bringing almost 90 years of experience to Tokyo 2020.

As the team in charge of time, OMEGA will measure every race in microseconds and track entire athletic performances using state-of-the-art motion sensor technology. The brand will also bring its wealth of timekeeping experience to the new Olympic Games sports including karate, sport climbing and surfing.{:en}It’s all systems go for OMEGA’s timekeepers as Tokyo 2020 gets underway{:}{:ar}أوميغا مستعدة لبدء السباق!{:}

Recording Olympic dreams requires expert timekeepers, dedicated volunteers and a mountain of technology: 400 tonnes of timekeeping equipment, 350 sport-specific scoreboards, 85 public scoreboards and 200 kilometres of cables and optical fibre.

Clearly thrilled that Tokyo 2020 is finally underway, OMEGA President and CEO Mr. Raynald Aeschlimann described the timekeepers as “distinguished representatives of the brand” referring to the team as “ambassadors, who work tirelessly before, during and after every event, to ensure the athletes are justly served and OMEGA’s reputation for excellence is maintained and enhanced”.

As always, OMEGA’s key focus will be to serve the athletes aiming for gold. A promise the brand has made – and kept – at almost every Olympic Games since 1932. In July 2021, OMEGA is poised to push start – and proud to turn dream performances into official results.

{:}{:ar}أوميغا مستعدة لبدء السباق!

جميع الأنظمة مخصصة لأجهزة ضبط الوقت من أوميغا مع انطلاق حدث طوكيو 2020

للمرة التاسعة والعشرين في التاريخ، ستؤدي العلامة التجارية السويسرية دورها بصفتها ضابطة الوقت الرسمية للألعاب الأولمبية، مما يجلب ما يقرب من 90 عامًا من الخبرة إلى طوكيو 2020.

وبصفتها الفريق المسؤول عن الوقت سيتم قياس كل سباق بالميكروثانية وتتبع جميع العروض الرياضية باستخدام أحدث تقنيات استشعار الحركة. ستجلب العلامة التجارية أيضًا خبرتها الواسعة في ضبط الوقت إلى رياضات الألعاب الأولمبية الجديدة بما في ذلك الكاراتيه والتسلق الرياضي وركوب الأمواج.

يتطلب تسجيل الأحلام الأولمبية خبراء في ضبط الوقت، ومتطوعين متفانين وتكنولوجيا شاملة وحديثة أي 400 طن من معدات ضبط الوقت، 350 لوحة تسجيل رياضية محددة، 85 لوحة تسجيل عامة، 200 كيلومتر من الأسلاك والألياف الضوئية.{:en}It’s all systems go for OMEGA’s timekeepers as Tokyo 2020 gets underway{:}{:ar}أوميغا مستعدة لبدء السباق!{:}

وأخيراً طوكيو 2020 قيد الإنطلاق، وصف السيد راينالد إيشليمان، الرئيس والمدير التنفيذي لأوميغا بأن الجهات المشرفة في ضبط الوقت الرسمي”ممثلون رائعون للعلامة التجارية” في إشارة إلى الفريق بأنهم “سفراء يعملون بكل ما لديهم من طاقة قبل وأثناء وبعد كل حدث، لضمان تقديم الخدمات للرياضيين بإمتياز والحفاظ على صورة أوميغا المتميزة وتعزيزها”.

كما هو الحال دائمًا ، ينصب تركيز أوميغا الأساسي على خدمة الرياضيين الراغبين في الحصول على الميدالية الذهبية. إنه وعد قطعته على نفسها وحافظت عليه خلال معظم دورات الألعاب الأولومبية منذ سنة 1932. في يوليو 2021 ، تستعد أوميغا للإنطلاق- وتفخر بتحويل أداء الحلم إلى نتيجة رسمية.

 {:}