{:en}The essence of Gulf for Good{:}{:ar}مؤسسة Gulf For Good تحتفل بمرور عشرين عاماً على مساهمتها في دعم الأطفال{:}

{:en}

The essence of Gulf for Good is that, by challenging yourself, not only do you help others but you yourself are empowered to be a better you: fitter, stronger and hopefully spreading more kindness in the world.

Anne Edmondson was born in Ireland and has lived in the Middle East since 1994. In 2009, Edmondson began her journey with Gulf for Good, a UAE non-profit organisation that supports sustainable charity projects for children and promotes wellbeing through life-changing experiences, when she embarked on her first challenge on the Annapurna Circuit, which included crossing the highest pass in the world through the Thorong La pass (5,416m). To date, Edmondson has completed 18 challenges, visited 16 countries, and had life-changing experiences, including climbing Everest Base Camp in 2015 when the earthquake occurred. Through these challenges, Edmondson saw first-hand the heart-breaking devastation caused to so many communities, spearheading her passion to have a further active role in the Gulf for Good organisation, which led to her appointment as the Chairperson of Gulf for Good in 2018, an accomplishment close to her heart.مؤسسة Gulf For Good تحتفل بمرور عشرين عاماً على مساهمتها في دعم الأطفال

Through Gulf for Good, Edmondson wishes to empower people to make positive changes to their lives and to improve the quality of children’s lives around the world. Celebrating Gulf for Good’s 20th Anniversary in June 2021, the past twenty years has seen the organization support numerous sustainable charity projects which have had a significant impact on underprivileged children, providing them with access to education and improved hygiene facilities. Edmondson believes the 20th anniversary is not just a milestone for Gulf for Good as a non-profit organisation, but for the whole community which has supported it through the international challenges, UAE day hikes and training, events and CSR activities, which have all contributed to the success in supporting projects around the world.

As Edmondson looks to the future for Gulf for Good, she is excited to continue to enrich communities and corporations by challenging them to take action, providing opportunities to inspire people to help, and most importantly, supporting sustainable charity projects for children. When not in the classroom, stair climbing or beach hiking, Edmondson loves cooking, baking and feeding people – after all, she is Irish.

About Gulf for Good

Established in March 2001, Gulf for Good is a UAE-registered non-profit organisation and UK-registered charity that supports sustainable charity projects for children and promotes wellbeing through life-changing experiences. Under the patronage of His Highness Sheikh Ahmed bin Saeed al Maktoum (Chairman of the Emirates Airline Group), honorary Chairman, Brian Wilkie MBE, James Berry and Paul Oliver, Gulf for Good was first inspired by the requirement to raise funds to buy an ambulance for a war-torn community in Namibia.

Gulf for Good empowers people to change their own lives and the lives of children around the world through fundraising for sustainable projects in the developing world. In 2020, during the Covid pandemic, Gulf for Good raised more than half a million Dirhams for children in need (585,000 AED) and provided emergency relief and COVID support to its charity projects when they needed it the most. Gulf for Good celebrates its 20th anniversary in 2021, having organised more than 90 challenges, with over 1,545 participants, in 27 countries, in support of 61 children’s charities; raising close to USD$ 4 million to build schools, children’s homes, hospitals and more, changing the lives of countless children around the world. Gulf for Good is also aligned with the United Nations’ Sustainable Development Goals and addresses current and long-term needs in developing countries around the world.

{:}{:ar}مؤسسة Gulf For Good تحتفل بمرور عشرين عاماً على مساهمتها في دعم الأطفال المحرومين في جميع أنحاء العالم

المنظمة الإماراتية غير الربحية ساعدت أكثر من 35 ألف طفل حول العالم من خلال 61 مشروعاً، كما جمعت تبرعات بقيمة 4 ملايين دولار أمريكي منذ تأسيسها عام 2001 تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم 

دبي، الإمارات العربية المتحدة؛ يونيو 2021: احتفلت Gulf for Good، المؤسسة الإماراتية غير الربحية والتي تلتزم بدعم المشاريع الخيرية المستدامة للأطفال وتعزيز الرفاهية من خلال التجارب الفعالة، بذكرى مرور عشرين عاماً على تأسيسها ومساهمتها في تنفيذ مشاريع مستدامة تساهم في إحداث تحسن حقيقي وملموس في حياة الأطفال المحرومين في الدول النامية. تأسست Gulf for Good في مارس 2001 برعايةٍ كريمة من رئيس مجلس إدارتها السابق سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، وبدعمٍ من برايان ويلكي، الحائز على وسام الإمبراطورية البريطانية، وجيمس بيري وبول أوليفر. وركزت المؤسسة في البداية على جمع تبرعات لشراء سيارة إسعاف لدعم المجتمع الذي مزّقته الحرب في ناميبيا. ولتحقيق هذا الهدف، نجح 49 شخصاً في تسلّق قمة جبل كليمنجارو لجمع تبرعات تكفي لشراء أربع سيارات إسعاف جديدة من طراز لاند روفر، تم توزيعها على مستشفيات في ناميبيا وتنزانيا وكينيا.

وخلال مسيرة عملها في الإمارات، والممتدة لعشرين عاماً، نظمت Gulf for Good أكثر من 91 تحدياً في 27 دولة بمشاركة ما يزيد عن 1585 شخص، بهدف دعم 61 جمعية خيرية مهتمة بالأطفال. وأثمر ذلك عن جمع حوالي 4 ملايين دولار أمريكي لبناء المدارس والمنازل والمستشفيات وغيرها من المرافق التي أحدثت أثراً إيجابياً في حياة عددٍ لا يحصى من الأطفال حول العالم. وخلال عام 2020، وفي ظل تفشي كوفيد-19، نجحت Gulf for Good في جمع حوالي 585 ألف درهم إماراتي لدعم الأطفال المحتاجين والمحرومين، كما قدمت من خلال مشاريعها الخيرية الإغاثة الطارئة وخدمات الدعم إلى الأشخاص الأكثر حاجة إليها أثناء تفشي المرض. كما التزمت جلف فور جود بتنويع خدماتها خلال الأزمة عبر إطلاق متجر التجزئة الخيري ثريفت فور فود، وإعادة بيع السلع المستعملة والتبرع بالأرباح لدعم مشاريعها الخيرية.مؤسسة Gulf For Good تحتفل بمرور عشرين عاماً على مساهمتها في دعم الأطفال

وبمناسبة مرور 20 عاماً على تأسيسها، تستضيف Gulf for Good معرضاً خاصاً بين منتصف أكتوبر إلى منتصف نوفمبر لتقدم لمحة عن أبرز مشاريع المؤسسة خلال العقدين الماضيين، إضافة إلى تسليط الضوء على الجمعيات الخيرية والجهات الداعمة للمؤسسة خلال مسيرتها الطويلة.

وتعليقاً على الموضوع، قالت آن ادموندسون، رئيسة مجلس إدارة Gulf for Good، والمشاركة لـ 18 مرة في التحديات التي أطلقتها المؤسسة:

“تواصل Gulf for Good دعم مختلف فئات المجتمع ومساعدتهم على إحداث تغييرات إيجابية في حياتهم بالإضافة إلى الارتقاء بمعيشة الأطفال في جميع أنحاء العالم. والتزمنا خلال العشرين عام الماضية بدعم العديد من المشاريع الخيرية المستدامة التي أحدثت تأثيرات إيجابية بارزة في حياة الأطفال المحرومين، مما أتاح لهم الحصول على التعليم وساهم في تحسين نظافة المرافق المخصصة لهم. وتمثل الذكرى العشرين لتأسيس جلف فور جود علامة فارقة بالنسبة لنا كمنظمة غير ربحية، ولكافة المجتمعات التي التزمنا بدعمها خلال التحديات التي واجهتنا في مختلف مناطق العالم، ومن ضمنها مشاركتنا في فعاليات المسير والتدريب في الإمارات، والفعاليات وأنشطة المسؤولية الاجتماعية للشركات، والتي ساهمت بمجملها في دعم مشاريعنا في جميع أنحاء العالم. ونتطلع بتفاؤل نحو المستقبل، ونلتزم بمواصلة دعم المجتمعات والشركات عبر تشجيعها على اتخاذ إجراءات فعالة، وتوفير فرص تُلهم الناس على تقديم المساعدة، والأهم من ذلك دعم المشاريع الخيرية المستدامة للأطفال المحرومين”.

وتماشياً مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، تُركز Gulf for Good على تلبية الاحتياجات الحالية وعلى المدى الطويل في الدول النامية حول العالم، وخاصة فيما يتعلق بتوفير التعليم الأساسي وعالي الجودة لعدد أكبر من الأطفال المحرومين من التعليم، مع التركيز بشكل خاص على تعليم الفتيات، وتوفير خدمات الرعاية الصحية الأساسية أو الضرورية، وتأمين الإمدادات الطبية، بالإضافة إلى توفير منازل للأطفال المُهجّرين، وترسيخ قيم المساواة والعدالة.

About Gulf for Good

Established in March 2001, Gulf for Good is a UAE-registered non-profit organisation and UK-registered charity that supports sustainable charity projects for children and promotes wellbeing through life-changing experiences. Under the patronage of His Highness Sheikh Ahmed bin Saeed al Maktoum (Chairman of the Emirates Airline Group), honorary Chairman, Brian Wilkie MBE, James Berry and Paul Oliver, Gulf for Good was first inspired by the requirement to raise funds to buy an ambulance for a war-torn community in Namibia.

Gulf for Good empowers people to change their own lives and the lives of children around the world through fundraising for sustainable projects in the developing world. In 2020, during the Covid pandemic, Gulf for Good raised more than half a million Dirhams for children in need (585,000 AED) and provided emergency relief and COVID support to its charity projects when they needed it the most. Gulf for Good celebrates its 20th anniversary in 2021, having organised more than 90 challenges, with over 1,545 participants, in 27 countries, in support of 61 children’s charities; raising close to USD$ 4 million to build schools, children’s homes, hospitals and more, changing the lives of countless children around the world. Gulf for Good is also aligned with the United Nations’ Sustainable Development Goals and addresses current and long-term needs in developing countries around the world.

{:}