{:en}Meet the Expo Live grantees helping to create a society for all{:}{:ar}فرص لإجراء مقابلات صحفية مع الحاصلين على منح إكسبو لايف الذين يسهمون في بناء مجتمعات تصلح للجميع{:}

{:en}

Meet the Expo Live grantees helping to create a society for all


DUBAI, 13 November 2021 – The next of Expo’s Theme Weeks, Tolerance and Inclusivity Week, will feature a number of social enterprises that are helping to create inclusive communities, showcasing innovative ideas from upskilling and integrating migrants and refugees, to digital tools that help connect and integrate people, to breaking down barriers to employment.

The grantees are supported under the mega-event’s global innovation and partnership programme, Expo Live, and are available for interview during Tolerance and Inclusivity Week, which runs from 14-20 November. Please contact press.office@expo2020.ae for details.

Holacode provides integration programmes for migrants arriving in Mexico, offering a software engineering curriculum developed in Silicon Valley, leadership training and wellness programmes, with careers advice to help students find jobs.

Be My Eyes in Denmark is a free app that connects blind and visually-impaired users with sighted volunteers from all over the world, offering assistance through a live video call.

Argentina’s Incluyeme links people with disabilities to large companies, such as Accenture, to provide meaningful job opportunities through its online job portal – the first of its kind in Latin America.

Habaybna.net in Jordan helps children with intellectual and developmental disabilities across the Arabic-speaking world by accelerating early detection and intervention, empowering parents with useful knowledge and resources.

YNMO in the Kingdom of Saudi Arabia coordinates treatment for disabled people through its platform and app.

Australia’s Talent Beyond Boundaries creates skilled migration pathways, so refugees can rebuild their careers and lives.

WheeLog! in Japan offers an interactive map to disabled users, allowing them to review wheelchair access in a range of public spaces.

Coactus from the Republic of Korea focuses on upskilling and employing hearing-impaired people within the taxi industry.

Humans in the Loop – EOOD from Bulgaria is a social enterprise helping to integrate refugees in the Balkans.

Meet My Mama in France aims to showcase the culinary talents of migrant women.

Picha Eats, based in Malaysia, began in 2016, purchasing home-made food from refugees, then packaging, selling and delivering it to customers. The company also aims to improve the skills, consistency and professionalism of refugee chefs.

Find out more during Tolerance and Inclusivity Week by visiting the Expo Live Pavilion ‘The Good Place’, located in Expo 2020’s Opportunity District.

{:}{:ar}

فرص لإجراء مقابلات صحفية مع

الحاصلين على منح إكسبو لايف الذين يسهمون في بناء مجتمعات تصلح للجمي

دبي، 13 نوفمبر 2021 – تنطلق الأسبوع المقبل في إكسبو 2020 دبي، فعاليات أسبوع التسامح والتعايش، رابع أسابيع الموضوعات التي ينظمها الحدث الدولي خلال فترة انعقاده، وتتضمن تلك الفعاليات فرصة إجراء مقابلات صحفية مع مجموعة من المؤسسات الاجتماعية الحاصلة على الدعم من برنامج الشراكة والابتكار العالمي”إكسبو لايف” من إكسبو 2020.

تساعد هذه المؤسسات في بناء مجتمعات شاملة، وتستعرض أفكارا مبتكرة، بدءا من تطوير مهارات المهاجرين واللاجئين ودمجهم، مرورا بتوفير الأدوات الرقمية التي تدعم الاتصال ودمج الأفراد، وصولا إلى تحطيم الحواجز التي تحول دون الحصول على الوظائف.

يتلقى الحاصلون على المنح الدعم في إطار برنامج الشراكة والابتكار العالمي إكسبو لايف، ويمكن إجراء مقابلات معهم خلال أسبوع التسامح والتعايش، الذي ينعقد في الفترة من 14 إلى 20 نوفمبر الجاري، وللمزيد من التفاصيل، يرجى مراسلة مكتب إكسبو الإعلامي عبر البريد الإلكتروني التالي: press.office@expo2020.ae

توفر مؤسسة “أولا كود”، برامج لدمج المهاجرين إلى المكسيك، وتقدم منهجا لدراسة هندسة البرمجيات تم تطويره في وادي السليكون، بالإضافة إلى برامج للتدريب على القيادة والصحة، وتقديم المشورة المهنية لمساعدة الطلاب في العثور على وظائف.

وفي الدنمارك، يعمل تطبيق “بي ماي آيز” المجاني، على الربط بين المستخدمين المكفوفين وضعاف البصر ومتطوعين مبصرين من شتى أنحاء العالم، كما يقدم المساعدة عبر مكالمات الفيديو المباشرة.

مؤسسة “إنكلوييمي” في الأرجنتين، تربط ذوي الهمم بالشركات الكبرى، مثل أكسنتشر، لتوفير فرص عمل جيدة عبر بوابتها الإلكترونية للوظائف، التي تعد الأولى من نوعها في أمريكا اللاتينية.

موقع “حبايبنا” (Habaybna.net) في الأردن، يساعد الأطفال من ذوي الإعاقات الذهنية والتنموية في العالم العربي، من خلال الكشف المبكر عن حالاتهم وتسريع عملية التدخل المبكر لعلاجهم وتأهيلهم، ولتزويد الآباء بالمعرفة والموارد التي تفيدهم.

بينما تنسق شبكة “واي إن إم أو” في المملكة العربية السعودية، تَلقّي ذوي الهمم للعلاج عبر منصتها وتطبيقها الإلكتروني.

فيما تعمل مؤسسة “تالنت بيوند باوندريز” الأسترالية، على إنشاء مسارات لهجرة العمالة الماهرة، لتمكين اللاجئين من إعادة بناء حياتهم المهنية والعامة.

ويوفر مشروع “وي لوغ!” في اليابان، خريطة تفاعلية للمستخدمين من أصحاب الهمم، مما يسمح لهم بمعرفة إمكانية وصولهم بالكراسي المتحركة إلى مجموعة من الأماكن العامة.

وتركز “كواكتس”من جمهورية كوريا، على صقل مهارات الأشخاص ضعاف السمع، وتعمل على توظيفهم في مجال سيارات الأجرة.

“هيومانز إن ذا لوب – “إي أو أو دي”من بلغاريا، هي مؤسسة اجتماعية تساعد على دمج اللاجئين الموجودين في منطقة البلقان.

أما مشروع “ميت ماي ماما” في فرنسا، فيهدف إلى إبراز مواهب الطهي لدى النساء المهاجرات.

تأسست شركة “بيتشا إيتس”، ومقرها ماليزيا، في عام 2016، وتقوم بشراء الطعام منزلي الصنع من اللاجئين، ثم تغلفه وتبيعه وتسلمهه للزبائن، وتهدف الشركة أيضا إلى دعم مهارات الطهاة من اللاجئين لحثهم على المواظبة على عملهم ورفع مستواهم الاحترافي.

يمكن معرفة المزيد من المعلومات عن الفعاليات والأنشطة التي ستنعقد خلال أسبوع التسامح والتعايش، من خلال زيارة جناح إكسبو لايف “مبدعون في الخير”، الكائن في منطقة الفرص في إكسبو 2020.

{:}

 188 total views,  4 views today