{:en}Māori tribe leader: look after the environment and ‘great business’ will follow{:}{:ar}زعيم إحدى القبائل الماورية: لنهتم بالبيئة أولا وستتدفق علينا الأعمال التجارية{:}

{:en}

Māori tribe leader: look after the environment and ‘great business’ will follow

DUBAI, 15 November 2021 – Protecting the natural world is good for business, with indigenous approaches to trade and commerce offering lessons for the rest of the world, believes the leader of one of Aotearoa New Zealand’s largest Māori’s tribes.

“We like to know the genealogy and the history of the people we are trading with,” Ngahiwi Tomoana, leader of Māori tribe (iwi) Ngāti Kahungunu and Chair of the National Iwi Chairs Forum, said after an event at the New Zealand Pavilion at Expo 2020 Dubai on Monday, 15 November.

“There’s a resonance with the Emiratis – it’s a resonance with all indigenous peoples around the world,” he added.

“This essentially gets suppressed when you talk about Wall Street-type of business. Yet we have much to contribute to the economics of the world and uplifting people and environments. Part of that cultural message is that a [good] natural environment is good for business.”

{:en}Māori tribe leader: look after the environment and ‘great business’ will follow{:}{:ar}زعيم إحدى القبائل الماورية: لنهتم بالبيئة أولا وستتدفق علينا الأعمال التجارية{:}

His comments came as Aotearoa New Zealand, together with international indigenous and tribal peoples, prepares to host ‘Te Aratini, a Festival of Indigenous & Tribal Ideas’ at Dubai Exhibition Centre from 17-19 November during Expo’s Tolerance & Inclusivity Week, which kicked off on Sunday.

Curated by Māori leaders in partnership with the New Zealand government, the three-day event will be a movement towards greater inclusion and acceptance of indigenous peoples’ knowledge systems and practical know-how across various existing and emerging trade and economic policies.

Tomoana added: “Part of that cultural message is that a good [natural] environment is good for business. At the moment, most economics is about extracting things from the environment without replacing them. We say ‘if you look after the environment first, great business will [follow]’. And that’s what we bring together as indigenous people from around the world – it seems to be a common theme and resonance.”

DUBAI, 15 November 2021. Te Aratini Indigenous Groups Showcase on Jubilee Stage, Expo 2020 Dubai. (Photo by Miaad Mahdi/Expo 2020 Dubai)

Led by the National Iwi Chairs Forum, a coalition of independent iwi (tribal) chairs, Te Aratini marks a culturally significant moment as the first indigenous festival in the history of World Expos.

New Zealand has collaborated with other nations to deliver the event, including the UAE, Australia, Canada, the United States, Malaysia, Paraguay, and Panama.

‘Care for People and Place’, the theme of the New Zealand Pavilion at Expo 2020, is inspired by the Māori environmental ethos of kaitiakitanga, and the understanding that humans and nature are inextricably connected – a deep belief that humans have a responsibility to care and protect the land, sky and water and that nature will, in turn, provide and care for humans to sustain and safeguard a future for all.

{:}{:ar}

على هامش التحضيرات لاستضافة “تي أراتيني، مهرجان أفكار الشعوب الأصلية والقبلية”

زعيم إحدى القبائل الماورية: لنهتم بالبيئة أولا وستتدفق علينا الأعمال التجارية

دبي، 16 نوفمبر 2021 يعتقد زعيم واحدة من أضخم قبائل الماوري في أوتياروا نيوزيلندا، بشكل راسخ، بأن حماية البيئة الطبيعية مفيدة للأعمال، إذ توفر مقاربات السكان الأصليين في التجارة والتبادل التجاري دروسا لسائر العالم.

وقال نغاهيوي توموانا، الزعيم القبلي لقبيلة “نغاتي كاهونغونو” الماورية ورئيس مجلس زعماء القبائل الأصلية، على هامش فعالية أُقيمت في جناح نيوزيلندا في إكسبو 2020 دبي، يوم الإثنين 15 نوفمبر: “نرغب في التعرف على أصول وتاريخ الشعوب التي تجمعنا بها علاقات تجارية.”

{:en}Māori tribe leader: look after the environment and ‘great business’ will follow{:}{:ar}زعيم إحدى القبائل الماورية: لنهتم بالبيئة أولا وستتدفق علينا الأعمال التجارية{:}
DUBAI, 15 November 2021. Te Aratini Indigenous Groups Showcase on Jubilee Stage, Expo 2020 Dubai. (Photo by Miaad Mahdi/Expo 2020 Dubai)

وأضاف: “يوجد لدينا قاسم مشترك مع الإماراتيين، وهو ذات القاسم المشترك الذي يجمع ما بين جميع الشعوب الأصلية في كافة أنحاء العالم”. 

وتابع:”يتم عادة قمع الحديث عندما يدور عن الشركات الضخمة أمثال تلك التي تتواجد في وول ستريت، لكن لدينا الكثير مما يمكن أن نقدمه للمساهمة في دعم اقتصادات العالم للنهوض بالشعوب والبيئة، ويتمثل جزء من هذه الرسالة الثقافية في أن البيئة الطبيعية الجيدة ستكون مفيدة كذلك لعالم الأعمال.”

وتأتي تعليقات الزعيم الماوري في الوقت الذي تستعد فيه أوتياروا نيوزيلندا وغيرها من الشعوب الأصلية والقبلية والدولية لاستضافة مهرجان “تي أراتيني، مهرجان أفكار الشعوب الأصلية والقبلية”، في مركز دبي للمعارض من 17 إلى 19 نوفمبر، وذلك في إطار أسبوع التسامح والتعايش في إكسبو 2020 الذي انطلقت فعالياته يوم الأحد 14 نوفمبر.

وتمثل الفعالية التي تمتد لثلاثة أيام، والتي نسقها قادة قبائل الماوري بالشراكة مع حكومة نيوزيلندا، تحركا نحو تشجيع المزيد من التعايش وإبداء القبول لنُظم الشعوب الأصلية ومعارفهم المكتسبة عبر الأساليب العملية، وذلك من خلال العمل على تعديل السياسات التجارية والاقتصادية الحالية منها والناشئة.

وأضاف توموانا  أن جزءا من الرسالة الثقافية التي يرغبون في إيصالها، تفيد بأن توفر بيئة طبيعية جيدة، هو أمر مفيد للأعمال، ففي الوقت الحالي، تستخرج معظم الاقتصادات أشياء من البيئة بدون تعويضها، يقول: “لذا فنحن نؤكد لكم بأنكم إذا ما راعيتم البيئة أولا، فسيترتب على ذلك أعمالا تجارية هائلة، وهذا ما يجمعنا معا ويعد محورا مشتركا للاهتمام بيننا، بصفتنا كشعوب أصلية من جميع أنحاء هذا العالم.”

DUBAI, 15 November 2021. Te Aratini Indigenous Groups Showcase on Jubilee Stage, Expo 2020 Dubai. (Photo by Miaad Mahdi/Expo 2020 Dubai)

بقيادة المنتدى الوطني لرؤساء إيوي، وهو ائتلاف من رؤساء إيوي (القبليين) المستقلين، يمثل «تي أراتيني»، مرحلة ثقافية مهمة، بوصفه أول مهرجان للسكان الأصليين في تاريخ إكسبو الدولي.

حيث تعاونت نيوزيلندا مع دول مُشاركة أخرى لتقديم هذا المهرجان، بالاشتراك مع دولة الإمارات، وأستراليا، وكندا، والولايات المتحدة، وماليزيا، وباراغواي، وبنما.

يمكن الحصول على المزيد من المعلومات حول مهرجان “تي أراتيني”، بما في ذلك التفاصيل الخاصة بطريقة تسجيل الحضور في الفعالية الممتدة لثلاثة أيام من هنا.

لقد استُوحِي موضوع جناح نيوزيلندا في إكسبو 2020 بعنوان “رعاية الإنسان والمكان” من القيمة الماورية المسماة “كايتياكيتانغا”، والتي تعتمد على فهم أن البشر والطبيعة متصلون معا بشكل وثيق، وهو ما يولد اعتقادهم الراسخ بأن لدى البشر مسؤولية نحو رعاية الأرض والسماء والمياه والحفاظ عليها، وأن الطبيعة في المقابل ستوفر الموارد للبشر، وترعاهم لحماية مستقبلنا جميعا والحفاظ عليه.

{:}