{:en}QNET Reinforces its Commitment to Sustainability with Global Reforestation Initiative{:}{:ar}«كيو نت» تعزز التزامها حيال الاستدامة بمبادرة عالمية للتشجير{:}

{:en}QNET partners with EcoMatcher to launch Green Legacy with Forests in three global locations to combat climate change  

DUBAI, UNITED ARAB EMIRATES–(AETOSWire) Reiterating its commitment towards sustainability, e-commerce based direct selling company, QNET, announced its new Green Legacy programme in partnership with Certified B Corporation, EcoMatcher with the planting of three new forests in the UAE, Kenya, and the Philippines.

The United Nations’ Sustainable Development Goals (SDGs) identify reforestation and sustainable forest management as key to combating climate change. QNET understands the critical role of forests in the livelihoods, ecology, culture, and health of the communities in which it operates. The Green Legacy initiative is QNET’s commitment to actively protect nature by planting trees that help improve local ecosystems and generate sustainable agro-forestry livelihoods for local communities.

{:en}QNET Reinforces its Commitment to Sustainability with Global Reforestation Initiative{:}{:ar}«كيو نت» تعزز التزامها حيال الاستدامة بمبادرة عالمية للتشجير{:}

The initiative is also in line with the recent commitment by more than 100 global leaders at the 2021 COP26 Climate Summit in Glasgow to end and reverse deforestation and land degradation by 2030, signaling the beginning of a coordinated global endeavor targeted at reversing climate change.

EcoMatcher, a certified social enterprise and the world’s first blockchain-enabled digital tree-planting platform, works with carefully selected and vetted environmental organisations from around the world to enable companies to incorporate tree-planting into their business. Via the EcoMatcher app, QNET can track every tree’s performance on a mobile device through ID geolocation, learn each tree’s story — its species, plant date, farmer and more, and even engage with each tree while tracking its carbon impact with easy-to-use dashboards.

Through this partnership, QNET has launched the first phase of the Green Legacy programme by planting forests comprising 1000 trees each in the UAE, Kenya, and the Philippines. The programme contributes to UN’s SDGs 10 (Reduced Inequalities), 13 (Climate Action), and 15 (Life on Land). The three QNET forests collectively support the families of 15 planters in these countries and will sequester 750 tons of CO2 over the lifetime of the trees.

In the Philippines, the forests with indigenous trees are being planted in the Sierra Madre Mountain range, in the UAE, mangrove trees are being planted along the western coast of Dubai, and in Kenya, the QNET forest is being planted in the degraded forest lands of Embu County in Eastern Kenya.

“To say we are planting trees is perfunctory,” says Malou Caluza, QNET CEO. “Our commitment to reforestation in these communities goes much deeper. We are in a long-term partnership to ensure these forests thrive long into the future while meeting the needs and desires of each community. QNET is building a Green Legacy to protect the planet for all of us. These three forests are just the beginning. We will work closely with EcoMatcher and other environmental organisations to identify the global footprint of the QNET forests over the next few years.”

Forests support more than 80% of the world’s land species and protect 75% of our freshwater. They reduce the risk of natural disasters such as floods and landslides, and more than 1.6 billion people depend on forests for their livelihood. According to the World Wildlife Fund, tropical forests are losing more than 30 football fields worth of trees every minute. To catch up with deforestation by 2050, the world would need to grow enough trees to cover an area 5 times the size of India.

QNET’s Green Legacy initiative complements the company’s long-held commitment to sustainability exemplified through its policies such as being a meat-free organisation and banning single-use plastic in all its offices. Since day one, all QNET offices and events have been meat-free to create awareness about the harmful environmental impact of animal agriculture. One of the driving forces of deforestation, especially in the Amazon, is the animal agriculture sector.

QNET is taking a future-ready stance and focusing on sustainable practices that lessen its environmental impact and protects its employees and communities through multiple avenues, such as developing products strategically and holistically, ensuring an ethical supply chain, and promoting a sustainable corporate culture.

“As a global company with nearly a thousand employees and millions of customers in approximately 100 countries, QNET is committed to being a purpose driven company that is driving change in the lives of our people, our communities, and the planet. Most recently, when Turkey was ravaged by hundreds of wildfires across 14 locations, we stepped in by donating 2000 saplings to an environmental foundation leading reforestation effort in Antalya. Our partnership with EcoMatcher is the latest manifestation of our commitment to the environment that stretches back over the past 23 years.” added Caluza.

About QNET

QNET is one of Asia’s leading e-commerce based direct selling companies offering a wide range of health, wellness and lifestyle products that enable people to lead better lives. QNET’s grassroots business model fuelled by the power of e-commerce has helped empower millions of entrepreneurs in more than 100 countries worldwide.

QNET is headquartered in Hong Kong and has a presence in more than 25 countries around the world through subsidiaries, branch offices, agency partnerships, and franchisees.

QNET is a member of the Direct Selling Association in several countries, as well as the Hong Kong Health Food Association and the Health Supplements Industry Association of Singapore, among others.

QNET is also active in sports sponsorships around the world. Some of the more prominent partnerships include being the Direct Selling Partner of Manchester City Football Club and the African Club League Championships of CAF.

For more information, please visit QNET’s website at www.qnet.net.

About EcoMatcher

EcoMatcher helps companies through transparent tree adoption to become visibly more sustainable, attain talents and improve the bottom line and at the same time, address deforestation and regeneration.

EcoMatcher is the world’s first technology platform that enables businesses to increase customer and employee engagement on sustainability through SMART tree planting.

What is SMART tree planting? It means that companies can adopt trees through the platform planted by foundations fully vetted by EcoMatcher in a range of countries. The platform also gives access to data about those trees, such as the exact location of each tree and information about the farmer caring for the tree.

Find out more about EcoMatcher at www.ecomatcher.com.

*Source: AETOSWire{:}{:ar}

دبي، الإمارات العربية المتحدة، ( “ايتوس واير”)

تأكيدا من جانبها على التزامها حيال الاستدامة، أعلنت «كيونت»، الشركة الرائدة عالمياً في المبيعات المباشرة المُعتمدة على التجارة الإلكترونية، عن برنامجها الجديد بعنوان «التراث الأخضر»، بالشراكة مع شركة «إيكوماتشر» الحاصلة على «شهادة المؤسسة بي» لتحقيق التوافق بين الربحية والغرض، وذلك للتخطيط لثلاث غابات جديدة في الإمارات، كينيا والفلبين.

لقد حددت «أهداف التنمية المستدامة» التي تتبناها الأمم المتحدة التشجير والإدارة المستدامة للغابات كحل رئيسي لمكافحة التغير المناخي. وتتفهم «كيونت» الدور الحيوي للغابات في توفير مصادر الرزق، وكذلك في بيئة، ثقافة وصحة المجتمعات التي تتواجد بها. تُجسد مبادرة «التراث الأخضر» التزام «كيو نت» بالانخراط النشط في حماية البيئة، وذلك بزراعة الأشجار التي تساعد في تحسين الأنظمة البيئية المحلية وتزويد المجتمعات المحلية بمصادر رزق مستدامة تعتمد على الغابات والزراعة.

{:en}QNET Reinforces its Commitment to Sustainability with Global Reforestation Initiative{:}{:ar}«كيو نت» تعزز التزامها حيال الاستدامة بمبادرة عالمية للتشجير{:}

وتتسق المبادرة أيضا مع الالتزام الذي أعلن عنه حديثا أكثر من 100 شخصية من قيادات العالم في قمة المناخ، والمعروفة أيضا باسم «مؤتمر الأطراف 26»، المنعقدة حاليا بجلاسجو، اسكتلندا، بإنهاء عمليات إزالة الغابات وتدهور الأراضي الزراعية والرجوع عنها بحلول عام 2030، فيما يعد إشارة لبدء مسعى عالمي مُنسّق يستهدف إبطال التغير المناخي.

وتعمل «إيكوماتشر»، وهي مشروع اجتماعي مُعتَمَد والمنصة الأولى عالميا المدعومة بتقنية سلسلة الكتل «بلوك تشين» لزراعة الأشجار، مع منظمات بيئية معروفة ومنتقاة بعناية من كافة أنحاء العالم لتمكين الشركات من إدراج زراعة الأشجار في أعمالها التجارية. وباستخدام «تطبيق إيكوماتشر»، تستطيع «كيو نت» أن تتبع أداء كل شجرة عبر جهاز هاتف نقّال من خلال تحديد هوية الموقع الجغرافي، معرفة قصة كل شجرة- أنواعها، تاريخ زراعتها، اسم المُزارٍع الذي غرسها، وغيرها من المعلومات المتعلقة بها، بل وحتى التعهد بالمسؤولية عن كل شجرة مع متابعة تأثيرها الكربوني عن طريق لوحات بيانات سهلة الاستخدام.

ومن خلال هذه الشراكة، أطلقت «كيونت» المرحلة الأولى من برنامج «التراث الأخضر» بزراعة غابات تشمل 1000 شجرة في كلٍ من الإمارات، كينيا والفلبين. يساهم البرنامج في تحقيق الهدف العاشر من «أهداف التنمية المستدامة» التي تتبناها الأمم المتحدة، وهو «خفض حالة انعدام المساواة»، الهدف الــ 13 وهو «التحرك المناخي»، والهدف الــ 15 وهو «الحياة على الأرض». وتدعم غابات «كيونت» الثلاث مُجتمعة عائلات 15 مُزارع في هذه البلدان الثلاثة وستحتجز 750 طن من غاز ثاني أكسيد الكربون على مدى حياة أشجارها.

يتضمن البرنامج زراعة غابة مع أشجار محلية في سلسلة جبال «سيرا مادري» بالفلبين، بينما تجري في الإمارات زراعة أشجار القرم «المانغروف» بمحاذاة الساحل الغربي لدبي، فيما تجري زراعة غابة «كيونت» في كينيا في أراضي الغابات المتدهورة بمقاطعة «إيمبو»، شرق البلاد.

وقال مالو كالوزا، الرئيس التنفيذي لدى «كيونت»: «يبدو القول بأننا نزرع أشجار غير جدي، ذلك أن التزامنا حيال التشجير في هذه المجتمعات يذهب إلى أبعد من ذلك كثيرا. إننا في شراكة طويلة الأمد لضمان ازدهار هذه الغابات لفترات طويلة في المستقبل، بينما في الوقت نفسه نلبي احتياجات ورغبات كل مجتمع. تبني «كيونت» مبادرة «التراث الأخضر» لحماية الكوكب من أجلنا جميعا. وهذه الغابات الثلاث ليست سوى مجرد البداية. وسنعمل عن كثب مع «إيكوماتشر» والمنظمات البيئية الأخرى للتعرف إلى التأثير العالمي لغابات «كيونت» على مدى السنوات القليلة المقبلة».

تدعم الغابات أكثر من 80% من أنواع الأراضي الزراعية وتحمي أكثر من 75% من المياه العذبة في العالم. وتقلل الغابات من مخاطر الكوارث الطبيعية كالفيضانات والانهيارات الأرضية، فضلا عن اعتماد أكثر من 1.6 مليار شخص عليها في توفير مصادر رزقهم. وبحسب البيانات الصادرة عن «الصندوق العالمي للطبيعة»، فإن الغابات الاستوائية تفقد في كل دقيقة أشجارا تُغطي مساحة تتجاوز المساحات الإجمالية لعدد 30 ملعب كرة قدم. ولكي يتمكن العالم من تعويض الأضرار الناجمة عن أنشطة إزالة الغابات بحلول عام 2050، يحتاج لزراعة أشجار تُغطي مساحة تعادل خمسة أضعاف مساحة الهند.

تتكامل مبادرة «التراث الأخضر» من «كيونت» مع التزامها طويل الأمد حيال الاستدامة، والذي يتجلى على نحو مثالي في السياسات التي تنتهجها كمنع اللحوم والبلاستيك ذي الاستخدام الفردي في كافة مكاتبها. ومنذ أول أيام «كيو نت»، كانت كافة مكاتبها وفعالياتها خالية من اللحوم لخلق التوعية بشأن التأثير البيئي الضار للزراعة الحيوانية. ويُعد قطاع الزراعة الحيوانية أحد القوى المحركة لعمليات إزالة الغابات، خاصة في غابات «الأمازون».

وتتبنى «كيونت» موقفا تستعد من خلاله للمستقبل وتركز فيه على الممارسات المستدامة التي تقلل من التأثيرات البيئة الناجمة عن أنشطة الشركة وتحمي موظفيها ومجتمعاتها، وذلك من خلال وسائل متعددة، كتطوير المنتجات على نحو استراتيجي وشامل، ضمان توفير سلسلة توريد تُراعي الأخلاقيات، والترويج لثقافة مؤسسية امستدامة.

وأضاف كالوز: «باعتبارها شركة عالمية لديها آلاف الموظفين وملايين العملاء في حوالي 100 دولة، تلتزم «كيو نت» بكونها شركة تتحرك وفقاً لهدف، وهو تغيير حياة الناس، مجتمعاتنا والكوكب. وخلال الفترة الأخيرة، عندما تعرضت تركيا للمئات من حرائق الغابات التي امتدت عبر 14 موقعا، تدخلنا من خلال التبرع بعدد 2000 شجيرة لمنظمة بيئية تقود جهود التشجير في مقاطعة «أنطاليا» التركية. وتعد شراكتنا مع «إيكوماتشر» بمثابة أحدث دليل على التزامنا حيال البيئة، والذي بدأ تاريخه منذ 23 عاما».

نبذة عن QNET

تعد شركة كيونت واحدة من شركات البيع المباشر القائمة على التجارة الالكترونية الرائدة في قارة آسيا، لما تقدمه من مجموعة واسعة من منتجات الصحة والرفاهية وأسلوب الحياة التي تمكن الناس من عيش حياة أفضل. وساعد نموذج الأعمال الأساسي لدى كيونت المدعوم بقوة التجارة الالكترونية في تمكين الملايين من رواد الأعمال في أكثر من 100 بلداً حول العالم.

كيونت هي عضو في رابطة البيع المباشر في العديد من البلدان، بالإضافة إلى رابطة الأغذية والصحة بهونغ كونغ ورابطة صناعة المستلزمات الصحية بسنغافورة، وغيرها الكثير.

المصدر: “ايتوس واير”

{:}

 101 total views,  1 views today