{:en}Team that addresses water pollution wins ultimate prize at Hack for Earth Awards ceremony at Expo 2020 Dubai{:}{:ar}إعلان الفائزين بجوائز “هاك فور إيرث” في مركز الأمم المتحدة بإكسبو 2020 دبي{:}

{:en}

DUBAI, 15 December 2021 – An initiative that creates bioplastics from seaweed farmed off coastal India has been announced as the winner of the Hack for Earth Awards at Expo 2020 Dubai’s UN Hub. The winning team, VarunaBlue, was awarded USD 10,000, a study visit to Stockholm to connect with the Swedish innovation ecosystem and the Hack for Earth Award Cup.

The Hack for Earth hackathon is a global online event that ran for two weeks from 22 October-7 November, with teams working to find real solutions to the 17 United Nations’ Sustainable Development Goals in seven categories.

The award was presented by Maher Nasser, Commissioner-General of the United Nations at Expo 2020 Dubai: “The Head Jury finds that the winner of Hack for Earth has created a viable solution that has the potential to create real change for our future. The solution will harness innovation through the production of bioplastics from seaweed while keeping waters safe, free of plastics while unlocking opportunities for female farmers. It is an outstanding solution in regards to the criteria, comprehensibility, realisability, innovativeness, socio-scalability, [and] solving for the Sustainable Development Goals.”

VarunaBlue team member, Tessa Dronkers said: “We never expected to make it so far… We’re super excited to take our innovation to the next level and with your help, I think we can actually make this work. So, thank you so, so much.”

During the ceremony, the seven category winners presented their solutions to various problems to the Head Jury Group. The category winners were picked from 1,371 teams from 121 countries. VarunaBlue has initially won in the category, ‘Water.’

In the category, ‘Partnership’, the social enterprise, Luminous Teen was the winner. It intends to popularise self-paced teen employment and ensure a certain degree of financial independence through high-school enrichment, corporate connection and internships. The aim is to accelerate early-age employability, with a vision to help eliminate child labour by 2025.

In the category, ‘Environment’, the winner, Sustainability Insights, created an app to quantify the net environmental impact of the decisions stakeholders have made so they can better understand how their behaviour impacts the environment. It is hoped this will incentivise stakeholders to commit to changes by reflecting on the improved impact they will have if they change their behaviour.

In the category, ‘Health’, the winner, Nittiv, was inspired by the challenges created by the COVID-19 pandemic. Its solution connects travellers to a list of local wellness operators, guides and experts, which also has the potential to create jobs for people living in remote and rural areas, as well as increased health benefits.

In the ‘Human Rights’ category, DMoLL, created a solution to the human right of “equal access to internet connection and knowledge.” Not everyone in the world has internet access and the team came up with a solution that uses solar panels to solve the problem in a sustainable way.

In the category, ‘Sustainable Society’, the winner Recy-Block used building and housing material solutions to integrate eco-friendly practices and green technologies in its products, to make housing more affordable and accessible for all. Plastic waste and plastic-based gear are turned into eco-friendly construction

In the ‘Education’ category, the winner, UN-EduPass came up with a global grading standard for education that can be recognised by any university or future employer in the world. The aim is to increase educational opportunities and enhance the mobility of youngsters around the globe through evaluating and translating students’ qualifications and grades.

All the seven category winners will join the Build for Earth acceleration programme.

{:}{:ar}دبي، 17 ديسمبر 2021 – فازت مبادرة لإنتاج اللدائن الحيوية من الأعشاب البحرية المستزرعة بالقرب من سواحل الهند، على جائزة مؤسسة “هاك فور إيرث: التي ينظمها مركز الأمم المتحدة في إكسبو 2020 دبي بالتعاون مع جناح السويد ضمن حملة “حلم من أجل الأرض”. ومُنِح الفريق الفائز “فارونا بلو” جائزة مالية قدرها 10,000 دولار أمريكي، على شكل في زيارة دراسية إلى استوكهولم، للتواصل مع النظام البيئي السويدي للابتكار، بالإضافة لكأس جائزة “هاك فور إيرث”.

هاك فور إيرث هو حدث عالمي ينظم عبر شبكة الإنترنت، ويُقام لمدة أسبوعين بدءا من 22 أكتوبر حتى 7 نوفمبر، بمشاركة فرق تعمل على إيجاد الحلول الحقيقية التي يمكنها المساهمة في تحقيق الأهداف السبعة عشر للتنمية المستدامة التي أطلقتها الأمم المتحدة ضمن سبع فئاتٍ.

وقام ماهر ناصر، المفوض العام للأمم المتحدة في إكسبو 2020 دبي،  بتقديم الجائزة  للفائز قائلا: “وجد رئيس لجنة التحكيم أن الفائز بجائزة “هاك فور إيرث” قد ابتكر حلا يمكن تطبيقه، ويمتاز بالقدرة على إحداث تغيير حقيقي لأجل مستقبلنا. وسيفضي هذا الحل إلى تسخير الابتكار عبر إنتاج اللدائن الحيوية من الأعشاب البحرية مع الحفاظ على المياه آمنة وخالية من اللدائن، إلى جانب إتاحة المزيد من الفرص للنساء من المزارعات، ويمثل حلا مناسبا فيما يتعلق بالمعايير، وإمكانية الفهم، وقابلية التطبيق، والابتكار، وقابلية التوسّع الاجتماعي، كما يعد أحد الحلول التي تساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة”.

وقالت تيسا درونكرز، عضو فريق “فارونا بلو”: “لم نتوقع أبدا أن نفلح في ذلك حتى الآن، إننا متحمسون للغاية للارتقاء بابتكاراتنا إلى المستوى التالي، وبمساعدتكم، أعتقد أنه يمكننا بالفعل إنجاح هذا الأمر، لذا، شكرا جزيلا لكم”.

وخلال مراسم الاحتفال، قدّم الفائزون عن الفئات السبع حلولهم لمشكلات متباينة إلى رئيس لجنة التحكيم. وقد اختير الفائزين بمختلف الفئات من بين 1,371 فريق من 121 دولة. وقد فاز فريق “فارونا بلو”،مبدئيا ضمن فئة “المياه”.

بينما فازت في فئة “الشراكة”، المؤسسة الاجتماعية “لوميناس تين”، وهي مؤسسة تعمل على الترويج لتوظيف الشباب حسب أوضاعهم وضمان درجة معينة من الاستقلال المادي عبر دعم المدارس الثانوية، والتواصل مع الشركات، وتوفير فترات التدريب. والهدف من ذلك هو تسريع إمكانية التوظيف في سن مبكرة، برؤية تهدف إلى القضاء على عمالة الأطفال بحلول عام 2025.

وصمّمت مؤسسة “ساستينابليتي إنسايتس” “رؤى الاستدامة” الفائزة في فئة، “البيئة”، تطبيقا لتحديد الأثر البيئي للقرارات التي اتخذها أصحاب المصلحة، حتى يتمكنوا من فهم أفضل لكيفية تأثير سلوكهم على البيئة، ومن المتوقع أن يحفز هذا التطبيق أصحاب المصلحة على الالتزام بالتغييرات، عبر التفكير في التأثير الإيجابي الذي سينتج عن تغيير سلوكهم.

وفي فئة، “الصحة”، استلهمت المؤسسة الفائزة “نيتيف” من التحديات التي أوجدتها جائحة كوفيد-19. حيث قدّمت حلولا تربط المسافرين بقوائم من المنشآت الصحية، والإرشادات، والخبراء المحليين، والتي بدورها يمكن أن توفر فرص عمل للأفراد الذين يعيشون في المناطق النائية والريفية، فضلا عن زيادة الفوائد الصحية.

وفي فئة “حقوق الإنسان”، أنشأت “دي إم أو إل إل” حلا يتيح للإنسان الحصول على حقه المتمثل في “المساواة في الوصول إلى الاتصال بالإنترنت والمعرفة”، حيث لا تتوفر لكل شخص في العالم إمكانية الوصول إلى الإنترنت، وقد توصل الفريق إلى حل يستخدم الألواح الشمسية لحل المشكلة بطريقة مستدامة.

فيما استخدمت مؤسسة “ريسي بلوك” الفائزة في فئة، “المجتمع المستدام”، حلول مواد البناء والإسكان لدمج الممارسات الصديقة للبيئة والتقنيات الخضراء في منتجاتها، لتصميم مساكن أقل تكلفة ومتاحة للجميع. حيث تحوّل النفايات والمعدّات البلاستيكية إلى مواد بناء صديقة للبيئة.

وتوصلت “يو إن-إديو باس” الفائزة في فئة “التعليم”، إلى معيار تصنيف عالمي للتعليم، يمكن أن تعترف به أي جامعة أو صاحب عمل مستقبلي في العالم. والهدف من ذلك هو زيادة الفرص التعليمية وتعزيز تنقل الشباب في جميع أنحاء العالم من خلال تقييم وترجمة مؤهلات الطلاب ودرجاتهم.

ومن الجدير بالذكر أن جميع الفائزين في الفئات السبع، سينضمون إلى حملة “حلم من أجل الأرض”.{:}

 24 total views,  2 views today