{:en}Diplomatic Christmas Gala shows solidarity with children of third world countries{:}{:ar}حفل دبلوماسي بمناسبة الكريسماس يُبرز التضامن مع أطفال العالم الثالث{:}

{:en}Dubai –United Arab Emirates :(AETOSWire) The second edition of ‘Diplomatic Christmas Gala’ filled with solidarity and glamour the emblematic Palacio de Santoña located in Madrid. This is the first of the four international events organized by the Diplomatic Council at the United Nations and the Diplomatic Coalition, which fulfilled its purpose after collecting donations that will go to the purchase of vaccines and supplies to combat COVID-19 around the world.

It also covers the delivery of humanitarian aid to the Messengers of Peace Foundation and to various associations subscribed to the United Nations such as UNHCR or UNICEF.

{:en}Diplomatic Christmas Gala shows solidarity with children of third world countries{:}{:ar}حفل دبلوماسي بمناسبة الكريسماس يُبرز التضامن مع أطفال العالم الثالث{:}

The evening began with a red carpet, through which well-known celebrities, numerous ambassadors, and national and international diplomatic corps paraded, as well as representatives of important companies related to culture, tourism and luxury.

Then, the welcome reception and the presentation of the event were carried out the journalist Cristina Tárrega and the TV regained the presenter Carlos Sobera. After that the godfather of this edition, Risto Mejide, spoke about the importance of caring for and helping a so vulnerable group as third world children.

Throughout the gala, a series of raffles were done, whose prizes were donated in a completely altruistic way by different companies and recognized personalities of the art world, sports and spectacle.

One of the most beloved ambassadors of this initiative was the international model, Nieves Alvarez, who explains: “We have the mission of filling the world with color, solidarity, and optimism for the most disadvantaged children, especially at this time. Therefore, these types of events inspire and motivate a better society”.

Juan Ignacio Lorente, Director of Diplomatic Council for Spain and Saudi Arabia at the United Nations and global president of the Diplomatic Coalition, as the main organizer of the event, highlighted: “The diplomatic Christmas Gala has served to demonstrate to the whole world the potential that Spain has when it comes to carrying out global solidarity initiatives. And this is only the beginning of what is to come, since in the next three events we hope to continue helping those most in need, in addition to promoting international alliances and the Spain Brand to the various international diplomatic bodies and institutions. ”

Presentation of Spain Passion”: the tourism that comes

The projection of the “Spain Passion” initiative, produced by Think, showed renowned Spanish personalities from the world of fashion, sports, gastronomy, and music such as Dabiz Muñoz, Jesús Sanchez, Rafa Nadal, Dvicio, Rozalén or India Martínez, among others, touring different parts of the country with the aim of promoting the Spain Brand abroad.

In the words of Ángel Tapia, founder and CEO of Think and Miguel Ángel Rodriguez, Global COO of 3AW: “Events where solidarity and creativity come together are ideal to present projects where it is shown that the Spain Brand can reach any corner of the planet. ”

In addition, both announced the implementation of an ambitious marketing and communication plan in countries such as the United States, Mexico, Brazil, the Middle East, Saudi Arabia, Qatar China, South Korea and Japan, strategic countries for the Diplomatic Coalition work and the promotion of the image of Spain as a cultural and quality tourist destination.

The implementation of an ambitious marketing and communication plan was announced in countries such as the United States, Mexico, Brazil, Middle East, Saudi Arabia, Qatar, China, South Korea, and Japan, strategic countries for the work of the Diplomatic Coalition and the promotion of the image of Spain as a cultural and quality tourist destination.

On the other hand, the guests at the gala were able to attend the presentation of ‘The Luxury Experience”, a company that represents most of the luxury brands worldwide that, on this occasion, has chosen Madrid in its firm commitment to the excellence of the Spain Brand at a national and international level. In this sense, the benefit gala has the support of Tour España, a public body for the promotion of tourism in Spain, as well as the Real Madrid Foundation, the Athletico de Madrid Foundation and the Sorolla Museum.

Among the attendees of the Madrid business sphere, the presence of Raúl Gómez Carmona, responsible for many places in Madrid such as the Chicote Museum and the Mercado de la Reina, and Blanca and Armando del Rey, responsible for the Corral de la Morería, considered the best flamenco tablao in the world and the only one with a Michelin Star. These entrepreneurs and attendees share the same late motive of turning Madrid into ‘the city we had dreamed of ‘.

ABOUT DIPLOMATIC COALITION

In collaboration with the Diplomatic Council, the Diplomatic Coalition was created to address the imminent humanitarian issues set out in the UN 2030 Agenda; while building an exclusive path in international affairs and diplomacy.  We are the union of diplomacy, business leaders, the great minds of science and the leaders of society to try to solve humanity’s greatest challenges: a prosperous economy that brings prosperity to humanity is one of the greatest guarantees of peace.

*Source: AETOSWire{:}{:ar}

دبي، الإمارات العربية المتحدة : (“ايتوس واير) شهد قصر «سانتونا» الشهير بالعاصمة الاسبانية مدريد «حفل الكريسماس الدبلوماسي» لهذا العام، والذي تميز بالتضامن وبالجمال الساحر. يُعد حفل هذا العام هو الإصدار الثاني للفعالية، كما يُعد أيضا أولى الفعاليات الدولية التي ينظمها «المجلس الدبلوماسي بالأمم المتحدة» و«الائتلاف الدبلوماسي». وحقق الحفل الغرض من تنظيمه بعد أن جمع تبرعات سيجري تخصيصها لشراء لقاحات وإمدادات لمكافحة جائحة «كوفيد-19» حول العالم.

وتضمن الغرض من تنظيم الحفل أيضا تقديم مساعدات إنسانية إلى «مؤسسة رُسُل السلام» وإلى المنظمات التابعة للأمم المتحدة، مثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف».

{:en}Diplomatic Christmas Gala shows solidarity with children of third world countries{:}{:ar}حفل دبلوماسي بمناسبة الكريسماس يُبرز التضامن مع أطفال العالم الثالث{:}

وبدأت أمسية الحفل بمراسم استقبال كبار الضيوف على السجادة الحمراء، والتي مشي عليها باقة من الضيوف المشاهير، السفراء، دبلوماسيين محليين وعالميين، بالإضافة إلى ممثلي شركات هامة تنشط في قطاعات الثقافة، السياحة والفخامة.

وبعد ذلك، قدّمت الصحفية كريستينا تاريجا والمذيع التليفزيوني كارلوس سوبيرا الحفل ورحبا بضيوفه، ثم تحدث الأب الروحي للحفل، ريستو ميخيدي، عن أهمية رعاية ومساعدة الفئات الضعيفة في المجتمع، كأطفال العالم الثالث.

وشهد الحفل عدة سحوبات يانصيب حيث تبرعت عدة شركات مختلفة وشخصيات معروفة عالميا في مجالات الفن والرياضة بجوائز السحوبات في بادرة تتسم بالإيثار المُطلق.

وكانت عارضة الأزياء العالمية نيفيس ألفاريز، واحدة من أكثر الشخصيات المحبوبة ضمن سفراء هذه المبادرة. وقالت ألفاريز: «نحن مُكلًفون بمهمة تتمثل في ملئ العالم بالألوان، التضامن والتفاؤل في أعين الأطفال المحرومين حول العالم، خاصة في هذا الوقت. وعليه، فإن هذه النوعية من المبادرات تُلهمنا وتحفزنا لجعل عالمنا أفضل».

وقال خوان اجناثيو لورينتي، مدير «المجلس الدبلوماسي» لإسبانيا والمملكة العربية السعودية، والرئيس العالمي لـ «الائتلاف الدبلوماسي»، والمنظم الرئيسي للحفل: «أظهر «حفل الكريسماس الدبلوماسي» للعالم أجمع مدى الإمكانيات التي تتمتع بها اسبانيا عندما يتعلق الأمر بتنفيذ مبادرات تضامنية عالمية. ولا تمثل هذه الفعالية سوى البداية فقط لما سيأتي بعد ذلك. ونأمل أن نواصل في الفعاليات الثلاث المُقبلة مساعدة المحتاجين، والترويج للتحالف الدولي وللعلامة التجارية لإسبانيا بين الكيانات والمؤسسات الدبلوماسية الدولية المتنوعة».

عرض تقديمي بعنوان «الشغف الاسباني» للترويج للسياحة في اسبانيا:

أنتجت شركة «ثينك» مبادرة «الشغف الاسباني»، وهي عرض تقديمي شاركت فيه شخصيات اسبانية شهيرة في عدة مجالات، منها الأزياء، الرياضة، فن الأكل، والموسيقى. ومن أبرز هذه الشخصيات دابيز مونوز، جيسوس سانشيز، رافاييل نادال، ديفيثيو، روزالين، إنديا مارتينيز، وغيرهم، حيث قاموا بجولات سياحية في أجزاء مختلفة من اسبانيا بهدف الترويج للعلامة التجارية لإسبانيا.

وبحسب كلمات أنجيل تابيا مؤسس «ثينك» ورئيسها التنفيذي، وميجيل أنجل رودريجيز، مدير العمليات العالمية لدى شركة «3 إيه دبليو»: «تُعد الفعاليات التي تجمع بين التضامن والإبداع منصة مثالية لطرح مشروعات تُبرز قدرة العلامة التجارية لإسبانيا على الوصول إلى أي ركن في العالم».

وبالإضافة إلى ذلك أعلن كلا من تابيا ورودريجيز عن تنفيذ خطة طموحة للتسويق والاتصال في دول كالولايات المتحدة الأمريكية، المكسيك، البرازيل، الصين، كوريا الجنوبية، اليابان، دول الشرق الأوسط كالسعودية وقطر، والدول التي تحظى بأهمية استراتيجية في عمل «الائتلاف الدبلوماسي» في الترويج لصورة اسبانيا كوجهة ثقافية وسياحية رائعة.

وعلى الجانب الآخر، شاهد ضيوف الحفل عرضا تقديميا لشركة «ذا لاكشري اكسبريانس»، والتي تمثل غالبية العلامات التجارية الفاخرة على مستوى العالم. وبهذه المناسبة، اختارت الشركة مدريد في سياق التزامها القوي بالعمل على تميز العلامة التجارية لإسبانيا على المستويين المحلي والدولي. وفي هذا الإطار، حظي الحفل بدعم «تور اسبانيا»، وهي كيان حكومي مُختص بالترويج للسياحة في اسبانيا، بالإضافة إلى دعم من جهات أخرى، ومنها «مؤسسة ريال مدريد»، «مؤسسة اتليتيكو مدريد»، و«متحف سوروييا».

وحضر الحفل أيضا عدة شخصيات بارزة من مجتمع الأعمال التجارية في مدريد، ومنهم راؤول جوميز كارمونا، المسؤول عن عدة أماكن في مدريد مثل «متحف تشيكوتي» و«ميركادو دي لا رينا». وحضر أيضا بلانكا وأرماندو ديل ريي، المسؤولان عن «كورال دي لا موريريا»، والتي تُعتبر أفضل منصات تقديم عروض موسيقى «الفلامنكو» الشهيرة على مستوى العالم والوحيدة الحاصلة على تصنيف «نجوم ميشلين» العالمي الشهير للفنادق والمطاعم والمنشآت الترفيهية. واشترك كافة هؤلاء المدعوين ورواد الأعمال في نفس الحافز، وهو تحويل مدريد إلى «المدينة التي حلمنا بها».

نُبذة عن «الائتلاف الدبلوماسي»:

بالتعاون مع «المجلس الدبلوماسي»، تأسس «الائتلاف الدبلوماسي» لمعالجة القضايا الإنسانية المُلِحة المُحدّدة في أجندة عام 2030 الصادرة عن الأمم المتحدة، بينما يعمل في الوقت نفسه على بناء مسار حصري في الشؤون الدولية والعلاقات الدبلوماسية. إننا اتحاد بين الدبلوماسيين، قادة الأعمال التجارية، العقول العلمية الرائعة، وقادة المجتمعات، لمحاولة إيجاد حل لأهم التحديات الإنسانية، وهو تأسيس اقتصاد مزدهر يجلب الرخاء للبشرية، ذلك أنه يُعد واحدا من أعظم ضمانات السلام.

المصدر: “ايتوس واير”

{:}

 167 total views,  1 views today