{:en}Malaysia unveils eco-tourism packages to promote its natural ecosystems and diverse culture{:}{:ar}ماليزيا تطلق حملة ترويج سياحي من جناحها في إكسبو 2020 دبي{:}

{:en}

DUBAI, 29 December 2021 – Malaysia unveiled its new eco-tourism packages at Expo 2020 Dubai on Wednesday (29 December), aiming to promote the country’s natural ecosystems and diverse culture and revive its tourism sector.

Nancy Shukri, Malaysia’s Minister of Tourism, Arts & Culture, launched the programme at the Malaysia Pavilion, where she, along with her delegation, received a tour of the building. The pavilion is hosting Eco-Tourism Week from 26 December-1 January, with the aim of attracting potential visitors, tour agencies and investors.

Shukri said: “For Malaysia, eco-tourism has always been an important focus of the tourism industry. We are blessed with such diverse flora and fauna, enabling us to be arraigned prestigiously as one of the mega-biodiversity countries of the world. In addition, there is a strong relationship between community-based tourism and eco-tourism in Malaysia, making us a preferred eco-tourism destination.

In fact, this tourism niche is one of the country’s main areas of strength, which we continue to promote extensively, as we have an abundance of natural assets, heritage and cultural diversity.”

Malaysia reopened its borders to vaccinated travellers in November, and is currently preparing to welcome more visitors in the coming year, according to the minister, who said the country has managed to keep infection rates low due to the precautionary measures it enforced.

She said: “Although Malaysia is cautiously monitoring the emergence of new COVID-19 variants, we have great hopes that a safe reopening for the country is on the horizon.”

Under the theme ‘Energising Sustainability’, the Malaysia Pavilion showcases the country’s commitment to balancing socio-economic progress with environmental concerns, ensuring a secure and sustainable future. The pavilion, located in Jubilee, is holding more than 900 shows throughout the six months of Expo 2020 to present Malaysia’s ‘Truly Asia’ culture and heritage.

{:}{:ar}دبي، 29 ديسمبر 2021 – أطلقت ماليزيا، من جناحها في إكسبو 2020 دبي، حملة طموحة لجذب السياح مجدداً، بعد تراجع كبير سجله هذا القطاع الحيوي جراء جائحة كوفيد-19 مع التأكيد على مقومات هذه الدولة السياحية في كل بقعة من بقاعها.

وأمام الجناح المميز، المقام في أول إكسبو يعقد في دولة عربية، قرعت وزيرة السياحة والفنون والثقافة الماليزية نانسي شكري، الجرس ثلاثاً، إيذاناً بإطلاق حملة “حِزَم ماليزيا” التي تهدف لإحياء القطاع السياحي في البلد الآسيوي الذي اعتاد استقبال ملايين الزوار من مختلف أنحاء العالم قبل الجائحة الصحية.

وقالت شكري للصحفيين: “هناك علاقة قوية بين السياحة القائمة على المجتمعات والسياحة البيئية في ماليزيا، وهو ما يجعل من بلدنا مقصدا مهما للسياحة البيئية في العالم. في الواقع، إن هذا القطاع يمثل أحد نقاط القوة لدينا، مع وجود تنوع ثقافي وبيئي كبير يساعدنا على جذب السياح من مختلف أنحاء العالم”.

وأوضحت الوزيرة أن ماليزيا، التي أعادت فتح حدودها في نوفمبر الماضي، تتهيأ في الوقت الحالي للترحيب بالزوار، وترجع ذلك لقدرتها على السيطرة على الجائحة والإجراءات الاحترازية التي اتخذتها، والتي وصفتها بالصارمة.

وأضافت في مؤتمر صحفي: “رغم أن ماليزيا تراقب بحذر المتحورات الجديدة من فيروس كورونا، فإن الأمل كبير لدينا في أن الأفق أمامنا واسع لإعادة فتح البلاد أمام السياحة الدولية، واستقبال أعداد كبيرة من السياح مجدداً في بلدنا الجميل”.

وقالت شكري “إن ماليزيا تستقبل منذ نوفمبر الزوار الحاصلين على التطعيم الكامل ضد فيروس كورونا”، مضيفة أن هذا من شأنه أن يدعم مساعي البلاد للعودة لاستقبال أعداد كبيرة من القادمين من الخارج مثلما اعتادت.

وتجولت الوزيرة الماليزية داخل جناح بلادها في منطقة اليوبيل، الذي يتبنى مبدأ الاستدامة، ويعد بالتالي خاليا كليا من أي انبعاثات ضارة بالبيئة.

واستعرضت شكري كيف ينقل الجناح الماليزي في إكسبو 2020 دبي مفهوم الغابات المطيرة المستوحى من أقدم الغابات المطيرة في ماليزيا إلى صحراء دبي في تجسيد يرسم الصورة الحقيقية للأجواء الماليزية.

ويعكس الجناح الماليزي العلاقة التكافلية بين الإنسان والطبيعة وهو محور تركيز الجناح وموضوعه الذي يتمثل تنشيط الاستدامة.{:}

 122 total views,  4 views today