{:en}Malaysia highlights sustainability and business potential as it marks its Expo 2020 National Day with multicultural performance{:}{:ar}ماليزيا تسلط الضوء على الاستدامة وفرص الأعمال في احتفالها بيومها الوطني في إكسبو 2020 دبي{:}

{:en}

DUBAI, 8 January 2022 – Malaysia marked its Expo 2020 National Day on Saturday with a multicultural performance that demonstrated its harmonious blend of traditions, cultures and ethnicities, while the head of the Malaysia delegation commended Expo for driving business, collaboration and innovation.

His Excellency Ahmed Ali Al Sayegh, UAE Minister of State welcomed the delegation from Malaysia, which was led by The Honourable Datuk Haji Ahmad Amzad Hashim, Malaysia’s Deputy Science, Technology and Innovation Minister.

HE Al Sayegh said: “We are proud to be Malaysia’s largest export destination and second-largest source of imports in the West Asia region, and hope to build on this already strong relationship by exploring the potential for collaboration in other areas of mutual interest, such as clean energy, digital education, food security, and tourism in a post-COVID-19 world. We also strongly believe in the potential of Malaysia as a gateway to Southeast Asian markets for the UAE, and look forward to exploring this further for the mutual benefit of our two nations.

“While the facts and figures of the bilateral trade between our two countries are robust, our brotherly relations extend far beyond this – we also share the values of tolerance and moderation, which are intricately woven into our social fabric as multicultural societies, with our nations exemplifying the notion of unity in diversity.”

Deputy Minister Hashim, speaking on behalf of Honourable Dato’ Sri Dr Adham bin Baba, Minister of Science, Technology and Innovation, said: “The Malaysia Pavilion encapsulates the essence of the country’s unique diversity as a melting pot of ethnicity and cultural heritage… Its theme ‘Energising Sustainability’ captures the nation’s commitment and direction for sustainable development which balances socio-economic progress and environmental concerns.ماليزيا تسلط الضوء على الاستدامة وفرص الأعمال في احتفالها بيومها الوطني في إكسبو 2020 دبي

“Both the UAE and Malaysia are multicultural countries with shared values of embracing diversity and moderation weaved in a rich cultural mosaic. The success of our nations is built on the foundations of unity and Expo 2020 Dubai is the embodiment of this spirit of togetherness in a fast-growing borderless world, as the event provides a fertile ground to sprout new ideas and connections as we move into the future with resilience and sustainability.”

Deputy Minister Hashim also revealed that Malaysia had signed 71 agreements and letters of intent, amounting to USD 8.4 billion potential trade and investment returns in the first 12 weeks of Expo 2020 Dubai, including in the areas of green smart homes, AI-driven agriculture systems, education and Halal economy.

“Expo 2020 Dubai has proven as a unique global platform to forge strategic partnership, catalyse collaboration and stimulate innovation,” he said.

The celebrations at Al Wasl Plaza featured dance performances, which showcased the rich and diverse heritage of Malaysia’s many ethnic groups. Celebrations are set to continue on Sunday, with a ‘Malaysia, Truly Asia’ festival from 2000-2200 GST at the Jubilee Stage.

With its net-zero carbon emissions green design and simulated rainforest canopies, the Malaysia Pavilion presents an inspiring vision for the nation’s thriving sustainable future. The pavilion takes visitors along a meandering woodland path through 3D graphical experiences, ‘groves’ of digitally enhanced columns, and immersive exhibits that explore Malaysia’s commitment to balancing economic and environmental health.

National and Honour Days at Expo 2020 Dubai are moments to celebrate each of our 200-plus International Participants, shining a light on their culture and achievements and showcasing their pavilions and programming. Each features a flag-raising ceremony at the Stage of Nations in Al Wasl Plaza, followed by speeches and cultural performances.

Running until 31 March 2022, Expo 2020 has invited visitors from across the planet to join the making of a new world in a six-month celebration of human creativity, innovation, progress and culture.

{:}{:ar}دبي، 8 يناير 2021 – احتفلت ماليزيا بيومها الوطني في إكسبو 2020 اليوم السبت بعرض ثقافي متنوع، استعرض ما تحتضنه من مزيج متناغم من التقاليد والثقافات، فيما أشاد رئيس الوفد الماليزي بالزخم الذي أعطاه إكسبو 2020 دبي للأعمال والتعاون والابتكار.

ورحب معالي أحمد علي الصايغ، وزير دولة في وزارة الخارجية والتعاون الدولي، بوفد ماليزيا الذي ترأسه سعادة داتوك/ حاج أحمد أمزاد هاشم، نائب وزير العلوم والتكنولوجيا والابتكار في ماليزيا.

وقال معالي أحمد علي الصايغ: “نفخر بكوننا الوجهة الأولى للصادرات الماليزية، وثاني أكبر مصدَر لوارداتها في غرب آسيا. ونسعى إلى تعزيز علاقاتنا القوية القائمة، عبر استكشاف آفاق التعاون في المجالات الأخرى ذات الاهتمام المشترك، كالطاقة النظيفة، والتعليم الرقمي، والأمن الغذائي، والسياحة، في عالم ما بعد الجائحة. لدينا ثقة راسخة بأهمية ماليزيا كبوّابة لدولة الإمارات إلى أسواق جنوب شرق آسيا؛ ونتطلع إلى استكشاف هذه الفرص، لما فيه من المصلحة المشتركة للبلدين”.

وتابع: “وبينما تؤكد الوقائع والأرقام الخاصة بالتبادلات التجارية الثنائية بين بلدينا على متانة العلاقات التي تربطنا مع ماليزيا، إلا أنها تتجاوز ذلك ولها أبعاد كثيرة، إذ إننا أيضا نتشارك قيم التسامح والاعتدال، اللتين تضربان بجذورهما في عمق نسيجنا الاجتماعي، كمجتمعات متعددة الثقافات تجسد مفهوم الوحدة في التنوع”.

وقال سعادة نائب الوزير، حاج هاشم، في كلمته نيابة عن سعادة داتو سري/ الدكتور أدهم بن بابا، وزير العلوم والتكنولوجيا والابتكار في ماليزيا: “أود أن أغتنم هذه الفرصة لأعرب عن امتنان ماليزيا لحكومة الإمارات العربية المتحدة وشعبها على كرم الضيافة، وأحر التهاني على نجاحها في استضافة إكسبو 2020 دبي”.ماليزيا تسلط الضوء على الاستدامة وفرص الأعمال في احتفالها بيومها الوطني في إكسبو 2020 دبي

وتابع: “مشاركة ماليزيا في إكسبو 2020 دبي تعزز التعاون الدولي والمحادثات العالمية لبدء الحوارات حول التحديات المشتركة، أحدها صحة الكوكب، مع التركيز على تغير المناخ وفقدان التنوع البيولوجي. أتاح إكسبو 2020 دبي لنا العديد من الفرص السوقية الجديدة والمثيرة لتعزيز التجارة والاستثمار والتبادلات الثقافية. لقد قمنا برعاية 26 برنامجا تجاريا أسبوعيا لتعزيز قدرات وعروض ماليزيا في القطاعات الاقتصادية الرئيسية؛ هذه البرامج، التي تقودها وزارة العلوم والتكنولوجيا والابتكار، مدعومة من 20 وزارة و 70 وكالة وخمس حكومات لولايات مختلفة. جلبنا معنا مندوبي شركات ماليزية بارزة”.

وأوضح سعادة حاج هاشم أيضا أن ماليزيا وقّعت 71 اتفاقية وخطاب نوايا تصل قيمة عائداتها التجارية والاستثمارية المحتملة إلى 8.4 مليار دولار أمريكي في أول 12 أسبوعا من فعاليات إكسبو 2020 دبي، تضمنت مجالات المنازل الذكية الخضراء والأنظمة الزراعية التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي والتعليم والاقتصاد الحلال.

وقال: “لقد أثبت إكسبو 2020 دبي جدارته كمنصة عالمية متفردة في إقامة شراكات استراتيجية وتعزيز التعاون وتحفيز الابتكار”.

تضمنت احتفالات اليوم الوطني، التي أقيمت في ساحة الوصل، عروضا قدمتها فرقتان للرقصات الشعبية، استعرضت التراث الغني والمتنوع في ماليزيا. ومن المقرر استمرار الاحتفالات إلى يوم الأحد، لينطلق عرض “ماليزيا آسيا الحقيقية” من الساعة 20:00 إلى الساعة 22:00 بتوقيت دولة الإمارات على منصة اليوبيل

يقدم جناح ماليزيا رؤية ملهمة لمستقبل الدولة المزدهر والمستدام بفضل تصميم مبناه الأخضر عديم الانبعاثات الكربونية ومحاكاته لمظلات الغابات المطيرة. ويصحب الجناح الزوار في جولة في مسار الطريق المتعرج لغابات ماليزيا باستخدام تقنية المعايشة بالتصميمات ثلاثية الأبعاد، و”بساتين” من الأعمدة المعزَّزة تقنيا، ومعارض غامرة تستعرض التزام ماليزيا بالموازنة بين الاقتصاد والصحة البيئية.

الأيام الوطنية والفخرية في إكسبو 2020 دبي هي مناسبات للاحتفال بكل من المشاركين الدوليين، الذين يزيد عددهم على 200 مشارك، وتسليط الضوء على ثقافاتهم وإنجازاتهم واستعراض أجنحتهم وبرامج فعالياتهم. وتتميز كل منها بمراسم رفع العلم على منصة الأمم في ساحة الوصل، فيما تلي ذلك عروض ثقافية وإلقاء كلمات.

تستمر فعاليات إكسبو 2020 دبي حتى 31 مارس 2022؛ ويدعو الحدث الدولي الزوار من جميع أنحاء كوكب الأرض إلى المشاركة في صُنع عالم جديد في احتفال بإبداع البشر وابتكاراتهم وتقدمهم وثقافاتهم على مدى ستة أشهر.{:}

 4 total views,  4 views today