{:en}Angola’s First Lady Foundation for Community Development calls for graceful ageing at Expo 2020 Dubai{:}{:ar}مؤسسة السيدة الأولى للتنمية المجتمعية في أنغولا تدعو للشيخوخة الصحية في “إكسبو 2020 دبي”{:}

{:en}Dubai: (AETOSWire) The UAE and Angola exchanged powerful ideas to encourage healthy and graceful ageing in a roundtable session titled “Thinking the Best Age”. It was organised by the Angola Pavilion at the Expo 2020 as a part of the Dikota_E6.0 Platform, an initiative by HE Mrs Ana Dias Lourenço, President of Ngana Zenza Foundation for the Community Development, FDC and First Lady of the Republic of Angola,

{:en}Angola’s First Lady Foundation for Community Development calls for graceful ageing at Expo 2020 Dubai{:}{:ar}مؤسسة السيدة الأولى للتنمية المجتمعية في أنغولا تدعو للشيخوخة الصحية في “إكسبو 2020 دبي”{:}

The panel discussion featured members of the Angolan and the UAE Governments, along with experts who discussed ways to increase seniors’ participation in the economies around the world while protecting their rights.

Dr Alexandre Kalache, President of the Longevity Centre in Brazil and founder of the Ageing Epidemiology Unit of the University of London said, “The world is currently undergoing a revolution characterized by an unprecedented demographic change that brings about particular challenges for the coming hears as, on average, the global population is living around 30 years longer than at the beginning of the last century.”

Dr Deolinda Bebiana de Almeida, Ex-diplomat of Angola, said, “Ageing gracefully is an attainable goal, made possible through intergenerational relationships which we first experience at the family level. It is the epicentre of the exchange of experiences with young and senior family members.

“It is important for everyone to feel useful and find their rightful place in their community, with the help of young people.” she added.

Speaking about the importance of the UAEs National Policy for Senior Emiratis, H.E. Hessa Tahlak, Assistant Undersecretary of Social Development at Ministry of Community Development said, “Taking care of senior citizens is an important component of the UAE culture and Angolan as well. The two cultures which appreciate and honour senior citizens as ageing is seen as a privilege and a blessing. The UAE policy has been designed by the Government in collaboration with the fast-growing senior population in mind.”

The MOCD came up with seven pillars – health, infrastructure, well-being, transportation, safety and security, engagement and continuing education that underline all other initiatives promoted by the ministry. The UAE has additionally created a Protection Law for Seniors. The country encourages the elderly to receive home care and focuses on keeping their senior citizens engaged and adequately represented in volunteering activities, in businesses and NGOs.

In 2019, Etihad airways partnered with the Ministry for Community Development, which holds a database of senior Emiratis and retirees.

Abigael Wanjiru, Assistant Revenue Strategy Manager at Etihad Airways, said, “Senior citizens can enjoy some of our loyalty program benefits and as a result, we would love to see them engage with different cultures, opportunities to travel and have new experiences to enhance the quality of life.”

The panel also discussed importance of regular medical check-ups for the elderly. Dr. Vera Fontes, who specializes in gerontology, Clinical Director at the Luanda Medical Centre, “Today the main causes of death are cancer, stroke and heart diseases. Over 80% of the elderly have at least one chronic disease and 50% have at least 2 diseases. The earlier they are diagnosed, the more chance for them to have a successful treatment.”

The panel also featured Dr Patricia Boa-Alma, Business Development Manager at 55+, a web-based app that aims to connect people aged 55 and over into the economy through job and volunteering opportunities. She said, “We believe senior citizens as volunteers can help contribute to the community by offering their wealth of knowledge and experience.”

Vánia de La Fuentes, from the World Health Organization, said, “Employers tend to veer away from older people despite studies indicating that interactions between young and older employees make room for greater productivity in the workplace.”

“We should start thinking about ageing from a very young age. We must consider the difference between the average life expectancy and the average healthy life expectancy. Which means that we may be living longer, but it doesn’t mean we’re living better” she concluded.

About Angola Pavilion:

At the Angola Pavilion, visitors are shown how Angola’s history and its technological innovations are intimately linked. The Pavilion focuses on the Angolan Chowke people and their relationship with the people of Angola today by using symbols like a large parrot called Toje, which symbolises freedom of thought. That is one of the symbols that the Pavilion is using to reintroduce the dying art of storytelling.

The education cluster at the Angola Pavilion is presenting modern opportunities for the people of Angola. They are displaying Angola’s program to educate students who are interested in the aerospace industry as a part of their program to promote space research. It includes the opportunity to attend a technology space institute for free.

Culture is a key part of the Angola Pavilion at this edition of the Expo. They are having nightly performances throughout the Expo where musicians from all over Angola will play modern and ancient music. They are also hosting regular performances on traditional and contemporary dance forms and visitors can attend workshops to learn about ancient instruments and how they were handmade.

*Source: AETOSWire{:}{:ar}

دبي،(“ايتوس واير“) شاركت دولة الإمارات وجمهورية أنغولا في جلسة مائدة مستديرة حملت عنوان “التفكير في السن الأفضل”، بهدف تبادل الأفكار والخبرات حول سبل تعزيز الشيخوخة الصحية والإيجابية. وجرى تنظيم الجلسة بدعم من الجناح الأنغولي في “إكسبو 2020 دبي”، كجزء من فعاليات “منصة ديكوتا إي 6.0” _ وهي مبادرة لمعالي “آنا دياس لورينسو”، رئيسة مؤسسة “نغانا زينزا لتنمية المجتمع”، والسيدة الأولى لجمهورية أنغولا.

{:en}Angola’s First Lady Foundation for Community Development calls for graceful ageing at Expo 2020 Dubai{:}{:ar}مؤسسة السيدة الأولى للتنمية المجتمعية في أنغولا تدعو للشيخوخة الصحية في “إكسبو 2020 دبي”{:}

وضمت الجلسة النقاشية في جناح الاستدامة أعضاء من الحكومتين الإماراتية والأنغولية، إلى جانب خبراء آخرين لتسليط الضوء على الطرق الكفيلة بزيادة مشاركة كبار السن في اقتصادات البلدان حول العالم مع المحافظة في ذات الوقت على حقوقهم وحمايتها.

وقال الدكتور “ألكسندر كلاتشي”، رئيس مركز Longevity في البرازيل ومؤسس وحدة علم الأوبئة للشيخوخة في جامعة لندن: “يشهد العالم في الوقت الحالي ثورة تتسم بتغير ديموغرافي غير مسبوق أدت لخلق تحديات معينة للأعوم المقبلة، حيث يعيش سكان العالم مدة أطول بحوالي 30 عاماً في المتوسط مقارنة ببداية القرن الماضي”، مضيفاً أن “العالم تغلّب على تحدي العيش فترة أطول، ويتعين عليه الآن التعامل مع تحدي طول العمر من خلال منح السكان الفرصة لعيش حياة مُرضية وصحية بينما يتقدمون في السن”.

وبدورها، قالت د. “ديوليندا بيبيانا دي ألميدا”، دبلوماسية سابقة في أنغولا: “الشيخوخة الصحية والإيجابية هدف قابل للتحقيق من خلال العلاقات بين الأجيال، التي نختبرها في البداية على مستوى العائلة، والتي تتيح تبادل الخبرات بين أفراد الأسرة الشباب والكبار. ومن الأهمية بمكان لكل شخص مسن أن يشعر بأنه مفيد وأن يجد مكانه الصحيح في المجتمع، وذلك بمساعدة الشباب”.

وتعقيباً على أهمية السياسة الوطنية لكبار المواطنين التي اعتمدتها دولة الإمارات، قالت سعادة حصة تهلك، الوكيل المساعد لقطاع التنمية الاجتماعية في وزارة تنمية المجتمع: “يشكل الاهتمام بكبار المواطنين جزءاً بالغ الأهمية في الثقافتين الإماراتية والأنغولية، حيث تشترك البلدان في تقديرهما لكبار السن ونظرتهما إلى الشيخوخة باعتبارها امتياز وبركة”.

ووضعت وزارة تنمية المجتمع 7 ركائز تؤكد على جميع المبادرات الأخرى التي تدعمها الوزارة وهي _ الصحة والبنية التحتية والرفاه والنقل والسلامة والأمن، والمشاركة ومواصلة التعليم. وبالإضافة إلى ذلك، سنّت الإمارات قانوناً لحماية كبار السن، وتشجع المسنين على الحصول على الرعاية المنزلية، وتحرص إلى إشراكهم وضمان حصولهم على تمثيل كاف في الأنشطة التطوعية للشركات والمنظمات غير الحكومية.

وفي العام 2019، وقعت الاتحاد للطيران اتفاقية شراكة مع وزارة تنمية المجتمع، التي تمتلك قاعدة بيانات بكبار المواطنين والمتقاعدين الإماراتيين.

وقالت “أبيغيل وانجيرو”، مساعد مدير استراتيجية الإيرادات في الاتحاد للطيران: “يمكن لكبار المواطنين الاستمتاع ببعض مزايا برنامج الولاء لدينا، إذ يسعدنا أن نراهم يسافرون للحصول على تجارب جديدة لتعزيز جودة حياتهم والتفاعل مع ثقافات مختلفة”.

كما سلّطت الجلسة الضوء أيضاً على أهمية الفحوصات الطبية المنتظمة للمسنين. وقالت “فانيا دي لا فوينتس” من منظمة الصحة العالمية: “يميل أرباب العمل إلى الابتعاد عن الموظفين الأكبر سناً برغم أن الدراسات تشير إلى أن التفاعل بين الموظفين الشباب والموظفين الأكبر سناً يفسح المجال لتعزيز الانتاجية في مكان العمل. وينطبق الأمر ذاته على التقنيات والبرامج المشتركة بين الأجيال التي تُظهر أن الناس يمكنهم التعلّم معاً”.

وأضافت: “يتعين علينا الأخذ بالاعتبار الفرق بين متوسط العمر المتوقع ومتوسط العمر الصحي المتوقع، وهذا يعني أنه يمكننا العيش فترة أطول، لكن لا يعني ذلك أننا ننعم بمستوى معيشة أفضل”.

حول جناح أنغولا:

يقع جناح أنغولا في منطقة «التنقل»، ويستكشف تاريخ الدولة الإفريقية المرتبط بالتراث الثقافي الأصيل «لشعب تشوكوي». وحافظ سكان «تشوكوي» الأصليون على جذورهم الثقافية من خلال الرسومات المصنوعة من حبات الرمال المرسومة على شكل حلقات متكررة بصورة خلابة، والتي تجسد رموزهم الكتابية «إيدوجرام»، اللغة الخاصة بأنغولا، باستخدام حبوب الرمال التي تم توارثها عبر الأجيال.

*المصدر: “ايتوس واير”

{:}

 17 total views,  1 views today