{:en}Major Players in the Market of 4.5 billion Customers{:}{:ar}جهات رئيسية فاعلة في سوق تضمّ 4.5 مليار مستهلك{:}

{:en}Dubai, United Arab Emirates: According to the Global TOP 5 Social Media Companies, Alphabet is the leading world’s company providing social media. The founder of Google and owner of YouTube is followed by Meta Platforms and Tencent Holdings. Gulf Brokers Ltd. created the list of the largest corporations operating the social media networks according to their market capitalization. In its study (February 2022) Gulf Brokers has been looking into how the networks of TOP 5 are currently doing and, who are the competitors that have the potential to change the game in the future.

{:en}Major Players in the Market of 4.5 billion Customers{:}{:ar}جهات رئيسية فاعلة في سوق تضمّ 4.5 مليار مستهلك{:}

The number of monthly active users of social media networks increased by almost a tenth year-on-year to more than 4.5 billion in the Q4 of 2021. This represents a share of 58% of the total world population. It is for sure that the coronavirus pandemic has helped such a major expansion of social media.

The world of social media is ruled by Meta Platforms, which was still called Facebook until November last year. Its family of social networks is used by almost three billion users on a daily basis. The vast majority are on Facebook (about 1.93 billion), followed by WhatsApp, Instagram, and Facebook Messenger.

The second most widespread platform among social networks is YouTube, which is a part of the technology giant Google, or its parent company Alphabet. Approximately two billion users connect to YouTube each month.

Social networking is no longer the domain of American companies. Chinese companies, which are growing rapidly thanks to social media, are also gaining in popularity. It is primarily the Chinese multinational group Tencent Holdings, which is the third-largest of its kind in the world in terms of market capitalization. Its communication platforms include QQ or WeChat.

The three largest social network providers’ revenues reached almost $500 billion a year. The source of income is mainly advertising.

Besides business, social networks also have considerable political and social influence. That is why politicians of practically all major countries in the world are puzzled by the regulation of social networks. Institutional regulation seems to be the only power to limit the dynamics of this phenomenon of life in the 21st century.

For more information, see study.

Trading is risky and your entire investment may be at risk. TC’s available at https://gulfbrokers.com/

*Source: AETOSWire{:}{:ar}

دبي، الإمارات العربية المتحدة

وفقاً لتقرير “أكبر 5 شركات وسائل تواصل اجتماعي عالمياً”، تتصدر “ألفابت” الشركات العالمية الرائدة في توفير وسائل التواصل الاجتماعي. وتتصدّر الشركة المؤسسة لـ”جوجل” والمالكة لـ”يوتيوب” الترتيب تليها شركة “ميتا بلاتفورمز” وشركة “تنسنت هولدينجز”. وفي هذا السياق، أنشأت شركة “جلف بروكرز” قائمة تضمّ أكبر الشركات التي تُدير شبكات التواصل الاجتماعي استناداً إلى قيمتها السوقية. وعكفت “جلف بروكرز” في دراستها على معاينة أداء أكبر 5 شبكات تواصل اجتماعي وتحديد منافسيهم والقدرات المحتملة التي يمتلكونها لإحداث تغيير جذري في المستقبل.

{:en}Major Players in the Market of 4.5 billion Customers{:}{:ar}جهات رئيسية فاعلة في سوق تضمّ 4.5 مليار مستهلك{:}

وارتفع عدد المستخدمين النشطين لشبكات التواصل الاجتماعي بمقدار العُشر على أساس سنوي ليتخطّى عددهم 4.5 مليار مستخدم في الربع الأخير من عام 2021. ويمثّل هذا العدد 58 في المائة من إجمالي تعداد سكان العالم. ويُعزى الفضل في هذا التوسّع الرئيسي لوسائل التواصل الاجتماعي إلى جائحة فيروس كورونا.

وتسيطر “ميتا بلاتفورمز”، التي كانت تُعرف باسم “فيسبوك” قبل شهر نوفمبر من العام الماضي، على وسائل التواصل الاجتماعي. ويستخدم نحو ثلاثة مليارات مستخدم مجموعة شبكات التواصل الاجتماعي التابعة لها بشكل يومي. وتنتشر الغالبية العظمى من المستخدمين على منصة “فيسبوك” (نحو 1.93 مليار) تليها “واتس أب” و”إنستغرام” و”فيسبوك مسنجر”.

وتحتل منصة “يوتيوب” المرتبة الثانية بين أكثر شبكات التواصل الاجتماعي انتشاراً. ويُعدّ “يوتيوب” جزءاً من عملاق التكنولوجيا “جوجل”، أو الشركة الأم التي تتبع لها “ألفابت”. ويتصل نحو ملياري مستخدم بموقع “يوتيوب” شهرياً.

ويُشار إلى أنّ شبكات التواصل الاجتماعي لم تعد حكراً على الشركات الأمريكية، إذ تكتسب الشركات الصينية التي تحقق نمواً سريعاً بفضل وسائل التواصل الاجتماعي شعبية كبيرة أيضاً. وتُعدّ المجموعة الصينية متعددة الجنسيات “تنسنت هولدينجز” أبرز هذه الشركات، وهي ثالث أكبر شركة من نوعها في العالم من حيث القيمة السوقية. وتشمل منصات التواصل التي تُديرها كلاً من “كيو كيو” و”ويتشات”.

وبلغت عائدات أكبر ثلاثة مزودين لشبكات التواصل الاجتماعي نحو 500 مليار دولار أمريكي سنوياً. وتُعدّ الإعلانات مصدر الدخل الرئيسي لها.

وبالإضافة إلى الأعمال التجارية، تتمتع شبكات التواصل الاجتماعي أيضاً بتأثير سياسي واجتماعي ملموس. ولذلك، نجد أن السياسيين في معظم الدول الكبرى في حيرة من تنظيم شبكات التواصل الاجتماعي. ويبدو أن التنظيم المؤسسي هو القوة الوحيدة التي يُمكنها كبح جماح هذه الظاهرة في القرن الحادي والعشرين.

للمزيد من المعلومات، يُرجى الاطلاع على الدراسة.

إن هذا النوع من التداول محفوف بالمخاطر وقد تفقد فيه مبلغ استثمارك كاملاً. تتوفر الشروط والأحكام على الرابط الالكتروني التالي: https://gulfbrokers.com/

* المصدر: “ايتوس واير”

{:}

 210 total views,  1 views today