جيمس للتعليم تتعاون مع فيكسرمان لإطلاق أكبر حملة لتدوير النفايات الإلكترونية في مدارس الإمارات

  • 43 مدرسة تابعة لمجموعة جيمس للتعليم تشارك في الحملة التي تستمر لمدة عام
  • الحملة تهدف إلى جمع نصف طن من المخلفات الإلكترونية في كل مدرسة وإعادة تدويرها
  • سيتم وضع صناديق آمنة لجمع النفايات الإلكترونية في مختلف المدارس على مستوى الدولة

دبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت مجموعة جيمس للتعليم عن التعاون مع شركة فيكسرمان (Fixerman) المتخصصة في إصلاح الأجهزة والهواتف الذكية في دبي، لإطلاق أكبر حملة لجمع النفايات الإلكترونية المدرسية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتهدف الحملة إلى تقليل كمية الأجهزة التالفة أو غير المرغوب فيها، بما في ذلك الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، التي ينتهي بها المطاف في مكبات النفايات، حيث تصبح خطرة إذ يمكن أن تتسبب بتسريب المواد السامة مثل الرصاص والزئبق إلى التربة ومنها إلى المياه الجوفية.

وفي المتوسط، ينتج المقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة 17.2 كيلوغراماً من النفايات الإلكترونية سنوياً، وذلك بسبب الاعتماد المتزايد على التكنولوجيا، خصوصاً الأجهزة التي يتم تحديثها بشكل مستمر ومتكرر. ونتيجة لذلك، يتواجد لدى الكثير من الأسر العديد من الأجهزة غير المستخدمة أو التالفة في المنزل والتي قد لا يتم التخلص منها بشكل صحيح أو آمن.جيمس للتعليم تتعاون مع فيكسرمان لإطلاق أكبر حملة لتدوير النفايات الإلكترونية في مدارس الإمارات

وفقًا لتقرير الأمم المتحدة العالمي لمراقبة النفايات الإلكترونية الصادر عام 2020، تم إنتاج 53.6 مليون طن متري من النفايات الإلكترونية على مستوى العالم في العام 2019. وهذا يعادل وزن 350 سفينة سياحية محملة بالإلكترونيات، ومن المتوقع أن ترتفع هذه الكمية إلى 74 مليون طن بحلول عام 2030.

وستساعد حملة النفايات الإلكترونية التي أطلقتها جيمس وفيكسرمان المدارس على التخلص من أي أجهزة سواء كانت هالكة أو مكسورة أو غير مرغوب بها مثل الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة وغيرها، وذلك من خلال توفير صناديق تجميع آمنة في كل مدرسة. وهذه الصناديق متينة ومصنوعة من مواد قابلة لإعادة التدوير وستقوم شركة فيكسرمان بتجميعها وتسليمها لشركة “إي سركرابي” المرخصة من بلدية دبي (E-scrapp) لإعادة تدوير محتوياتها.

وقال جاسم بنجارا، مؤسس والرئيس التنفيذي لشركة فيكسرمان، وهو أحد خريجي مدرسة جيمس مودرن أكاديمي: “يسعدني أن أتعاون مع جيمس للتعليم لإطلاق هذه الحملة على مستوى مدارسها في الإمارات. فمن المهم تثقيف جيل الشباب حول تأثير أسلوب حياتنا على البيئة. هناك العديد من النقاشات الجارية حول تغير المناخ وإدارة النفايات بشكل عام، ونحن نحتاج اليوم إلى التأكيد على أهمية إدارة المخلفات الإلكترونية بطريقة آمنة نظراً لأسلوب حياتنا القائم على التكنولوجيا. يمكننا من خلال الحملة تشجيع الشباب والمجتمع بأسره على التفكير في الاستدامة والأثر البيئي عند اتخاذ خيارات تتعلق بنمط الحياة، أي قبل شراء هاتف أو كمبيوتر محمول جديد، يجب أن نتأكد من إصلاح أجهزتنا القديمة أو إعادة تدويرها”.

وبالإضافة إلى تجميع محتويات الصناديق أسبوعياً من المدراس، ستزور شاحنات فيكسرمان مدارس جيمس لتقديم خدمة إصلاح الأجهزة لأولياء الأمور والموظفين، وهي شاحنات تعمل كلياً بالطاقة الشمسية والأولى من نوعها في العالم كمركز خدمة متنقل يعمل بهذه التقنية.

من جهته، قال إرشاد أحمد، رئيس الشراكات الاستراتيجية وبرنامج الولاء في مجموعة جيمس للتعليم: “في العامين الماضيين، ازداد اعتماد المدارس والأسر على التكنولوجيا أكثر من أي وقت مضى. وتعتبر شراكة جيمس للتعليم مع فيكسرمان خطوة جديدة لتسهيل عملية التخلص من الأجهزة القديمة بطريقة آمنة وسليمة من جهة، وتقديم لأولياء الأمور والموظفين طريقة سريعة وفعالة لإصلاح أجهزتهم داخل المجتمع المدرسي. وبصفتنا أكبر مزود للتعليم الخاص في دولة الإمارات، نعتقد أنه يمكننا إحداث فرق وأثر إيجابي من خلال تقليل التأثير السلبي على البيئة وتشجيع إعادة تدوير الأجهزة بطريقة آمنة ومستدامة”.

ستستمر الحملة على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة حتى مايو 2023 بهدف إعادة تدوير نحو نصف طن من النفايات الإلكترونية في كل مدرسة بطريقة آمنة.

حول مجموعة “جيمس للتعليم”

تعتبر “جيمس للتعليم” واحدةً من أضخم وأعرق مزودي خدمات التعليم الخاص من مرحلة الروضة وحتى الصف الثاني عشر في العالم، وهي أيضاً أفضل خيار للتعليم الخاص رفيع المستوى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتحظى المجموعة، وهي شركة محلية إماراتية تأسست عام 1959، بسجل استثنائي لناحية تنوع المناهج والخيارات التي تقدمها لتلبية الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية. وتقدم “جيمس للتعليم” اليوم خدماتها لأكثر من 130 ألف طالب في 63 مدرسة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وهي تعمل عبر شبكتها المتنامية من المدارس ومؤسستها الخيرية على تحقيق رؤية مؤسسها في توفير أرقى مستويات التعليم لكل طفل.

حول Fixerman

تم إطلاق Fixerman في عام 2018، وهو مركز خدمة متنقل يوفر الرعاية المتعلقة بالأجهزة من خلال تحويل شاحنة Toyota Hiace كبيرة الحجم إلى مختبر مدمج يعمل بالطاقة الشمسية وقادر على إجراء جميع إصلاحات الأجهزة الالكترونية أينما كان العميل. وتم تصنيف Fixerman كأول مشروع من نوعه، نظرًا لأن كافة الخدمات تتم داخل السيارة باستخدام الطاقة النظيفة. ويعد الآن Fixerman مركز الخدمة الأعلى تصنيفًا والأكثر مراجعة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 4 total views,  4 views today