اتبع نداء الطبيعة في اليابان

اليابان هي موطن لـ 34 متنزهًا وطنيًا، بدءًا من القمم البركانية وأدخنة الفومارول في محافظة هوكايدو الشمالية إلى غابات الغار دائمة الخضرة في أوكيناوا في الجنوب، مع وجود الكثير بينهما.  إنها تشبه تمامًا المشاهد الحضرية التي يتوقع العديد من المسافرين إلى اليابان رؤيتها. ولكن مع وجود 21،945 كيلومترًا مربعًا من الأراضي المخصصة للمتنزهات الوطنية وعدد لا يحصى من الأراضي المغطاة بالغابات والبحيرات والجبال والأنهار، فإن عشاق الطبيعة لديهم الكثير من الأسباب للابتعاد عن المسار المطروق واستكشاف بعض المناطق الريفية الأقل شهرة في اليابان.

مناظر طبيعية بركانية وأرخبيل بـ 120 جزيرة في منتزه أونزين أماكوسا الوطني

واحدة من أول ثلاث حدائق وطنية في اليابان تم إنشاؤها في العام 1934، تتمركز أونزين-أماكوسا في جبل أونزين البركاني النشط والجزر الـ 120 في أرخبيل أماكوسا. تمتد عبر مقاطعات ناغازاكي و كوماموتو و كاغوشيما في جنوب اليابان، وهي أرض البراكين المشتعلة والمناظر الطبيعية التي شكلتها تدفقات الحمم البركانية والبخار الكبريتي. لكنها أيضًا أرض تتمتع بجمال مذهل وتنوع مميز، حيث تتغطى المنحدرات البركانية بالزهور في فصل الربيع، أما البحر المحيط بها فهو موطن للدلافين والسلاحف والشعاب المرجانية.

المناظر الطبيعية الجيولوجية في أونزن-أماكوسا مثالية للمشي لمسافات طويلة، سواء كان ذلك سيرًا على الأقدام لمدة ساعة واحدة أو كانت مغامرة تمتد لأربع ساعات. سيمكنك استخدام الدليل من الحصول على رؤى أعمق للحياة البرية والمواقع الثقافية على طول المسار. وللاستمتاع بتجربة أكثر راحة، توجه إلى طريق أونزين على ارتفاع 1300 متر للحصول على مناظر بانورامية للجبال والبحر والبراكين، بما في ذلك أحدثها تشكلاً ألا وهي هايسي شينزان، التي تشكلت نتيجة انفجار بركاني في عام 1991.

النشاط البركاني يدل على شيء – إن هذه المنطقة غنية بالينابيع الساخنة في أونسن، وهناك مجموعة واسعة من الخيارات المتاحة للغطس في المياه العلاجية. بعد التنزه، قم بتهدئة أقدامك المتعبة في حمامات عامة مخصصة لهذا التمرين في منتجع الينابيع الساخنة أونزين أونسن التاريخي، أو توجه إلى أحد النزل التقليدية، مثل نزل سوينسو حيث يمكنك الاستمتاع بالمياه الغنية بالمعادن المعروفة بقدرتها العلاجية والتجميلية.

وهناك طريقة أخرى للاستمتاع باللهو والاستشفاء بالماء ألا وهو ماء البحر، وذلك عبر الانضمام إلى جولة لمشاهدة الدلافين. تعيش مجموعة من حوالي 200 دلفين قنيني الخطم هندوباسيفيكي من المحيطين الهندي والهادئ في المياه بين جزر أماكوسا وشبه جزيرة شيمابارا، اما الرحلة بالقارب لرؤية هذه الدلافين فهي تجربة لا تُنسى ومشاهدتك لهذه الدلافين شبه مضمونة.

هاكوسان

يمكن الوصول إليها بسهولة من مقاطعة كانازاوا ومدينة هيدا تاكاياما، وتتغير المناظر الطبيعية لمنتزه هاكوسان الوطني بشكل كبير مع بداية كل موسم. إن موطن لأشجار الأرز التي يبلغ عمرها 1800 عام، والشلالات المتدفقة من رؤوس التلال، والغابات العذراء والممرات الجبلية. ويمكنك أيضًا العثور على أحافير الديناصورات في طبقات الصخور التي يعود تاريخها إلى العصر الجوراسي. إذا كنت تحب الرحلات الجبلية، فقد يكون هذا هو المكان المناسب لك

توجد بعض أعلى القمم الجبلية في غرب اليابان ضمن هذه الحديقة، وهي مصنفة ضمن شبكة اليونسكو العالمية لمحميات المحيط الحيوي التي تتبع برنامج الإنسان والمحيط الحيوي لغناها بأنواع النباتات والحيوانات المختلفة. الخريف هو الوقت المناسب للزيارة بشكل خاص، مع جولات المشي لمسافات طويلة بصحبة مرشدين في الجبال على وهج ألوان الخريف الساحرة والمتلألئة والمناظر الخلابة لجبال الألب اليابانية

لكن هذا المكان أيضًا مكان رائع للعائلات، بما في ذلك الشباب المشتغل أو المهتم بعلم الحفريات الذين يحبون استكشاف حديقة الديناصورات في منتزه هاكوسان-تيدوريغاوا الجيولوجي. وتشمل المعروضات نماذج ديناصورات بالحجم الطبيعي وأحافير ديناصورات عُثر عليها في جرف كاواجيما الغني بالأحافير

يمكنك أيضاً أن تجرب يدك في الحفر بحثًا عن الأحافير، وتكسير الصخور المفتوحة لمعرفة ما بداخلها. هناك أيضًا منشأة بحثية في الموقع حيث يمكنك معرفة المزيد حول علم الحفريات والاكتشافات العديدة التي تم إجراؤها في المنطقة – وربما يكون الاكتشاف القدم على يديك!

 قوة الورود في حديقة أوز الوطنية

إذا كنت تحب الزهور، فإن حديقة أوز الوطنية هي الأفضل لك. تعد الحديقة موطنًا لواحدة من أكبر الأهوار في اليابان (أرض رطبة منخفضة تنبت فيها بعض النباتات العشبية)، في حين أن حديقة أوزينوما، وهي موطن لمجموعة واسعة من النباتات النادرة، والتي يمكن رؤية العديد منها في رحلة سهلة على ممرات خشبية تأخذك عبر المروج المزهرة في فصلي الربيع والصيف. استمتع برؤية زهور السوسن الندية، والقطن المتكتل المثير للإعجاب، ونبات ملفوف الظربان الأبيض، وزنابق النهار؛ وكلها تنمو في هذا الهور، بالإضافة إلى أكثر من 30 نوعًا من اليعسوب

يمكن للعائلات والمتنزهين المبتدئين الانضمام إلى رحلة سهلة بصحبة مرشد لعبور الممرات الخشبية، ولشيء أكثر تحديًا بإمكانك الانضمام إلى نزهة ليوم كامل عبر غابة من شجيرات التنوب على ارتفاع يبلغ 1784 مترًا للتمتع بالمناظر الخلابة لأوزنوما

مع كل هذا الجمال الطبيعي، ليس من المستغرب أن تكون حديقة الوطنية جادة في الحفاظ على البيئة. في الواقع، تُعرف الحديقة بأنها مركز في اليابان حيث يجتمع دعاة الحفاظ على البيئة ورجال الأعمال المحليين معًا لمنع شركات الطاقة من بناء محطات لتوليد الطاقة الكهرومائية هنا، وذلك سعياً منهم للحفاظ على المناظر الطبيعية للأجيال المقبلة وللزوار الجدد

فوفو-نيكو

تقع بجوار حديقة أوزي الوطنية ويمكن الوصول إليها بسهولة من طوكيو، تضم حديقة نيكو الوطنية الكثير من المعالم الطبيعية والثقافية لجذب الزوار، من ضريح نيكو توشوغو المزخرف بشكل رائع إلى معبد رينوجي الذهبي والأحمر، وبحيرة تشوزينجي بأجوائها الدراماتيكية، فضلاً عن احتمال مصادفتكم للقرود البرية والغزلان الفضولية

يعد فندق  فوفو-نيكو أحد أفضل الأماكن التي يمكنك أن تقيم فيها لبضعة أيام لاستكشاف المنطقة، وهو ملاذ فاخر صغير محاط بالأشجار المورقة ونهر متعرج بلطف يقع بجوار منتزه تاموزاوا الإمبراطوري وفلله التذكارية الذي كان في يوم من الأيام مقر الإقامة الصيفي للإمبراطور وأصبح اليوم متحفاً يقع في حدائق جميلة

أما مطعم الفندق سيتشو فهو المكان المناسب للاستمتاع بطعام كايسيكي، حيث تتميز القائمة بالعناصر الموسمية التي يتم تقديمها بأسلوب يمزج بين التأثيرات اليابانية والغربية. أو توجه إلى فوفو-لاونج لتناول شاي بعد الظهيرة الرائع الذي يقدم الحلويات اليابانية التقليدية والسندويتشات والمعجنات، ويكملها شاي نيكو الأسود الأصلي

كل جناح في فوفو-نيكو به حمام ينبوع ساخن خاص به، يمكنك الاستمتاع بهدوء لأطول فترة تريدها بعد يوم من استكشاف العديد من المعالم السياحية في نيكو