المؤتمر ينعقد للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط في شهر أكتوبر المقبل

مجموعة موانئ أبوظبي تستضيف مؤتمر الاتحاد العالمي لأسواق البيع بالجملة 2022

تحت عنوان: “الأمن الغذائي العالمي في القرن الحادي والعشرين: المخاطر والتحديات والحلول لضمان سلسلة إمداد للأغذية الطازجة تتسم بالمرونة والاستدامة”

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – 27 يونيو 2022: أعلنت اليوم مجموعة موانئ أبوظبي، المحرك الرائد للتجارة والصناعة والخدمات اللوجستية في المنطقة، عن استضافتها لمؤتمر الاتحاد العالمي لأسواق البيع بالجملة 2022 الذي ينعقد في نسخة العام الجاري للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط تحت عنوان: ” الأمن الغذائي العالمي في القرن الحادي والعشرين: المخاطر والتحديات والحلول لضمان سلسلة إمداد للأغذية الطازجة تتسم بالمرونة والاستدامة” وذلك في مركز أبوظبي الوطني للمعارض “أدنيك” خلال الفترة ما بين 20-22 أكتوبر 2022.

ويجمع المؤتمر الأطراف والخبراء العالميين رفيعي المستوى والفاعلين في مجال الأغذية من القطاعين العام والخاص في حوار بنّاء لبحث التحديات الرئيسية التي توجهها الأنظمة الغذائية حول العالم، لا سيما خلال هذه الأوقات الحرجة التي نمر بها إذ أصبح الأمن الغذائي فيها من أهم أولويات الحكومات والمجتمعات في جميع أنحاء العالم. ويشكل الوضع الراهن في أوكرانيا، إلى جانب النقص في أعداد اليد العاملة، والنزاعات الحدودية، والاختناقات التي تشهدها الموانئ، والارتفاع المتواصل في أسعار الوقود، والتحديات المتعلقة بتوفير مصادر مستدامة للغذاء، وتأثيرات تغير المناخ على الإنتاج الغذائي، أبرز هذه التحديات التي تواجه الأمن الغذائي.

وسيبحث الأطراف الفاعلون في قطاع الأغذية الطازجة العالمية خلال مؤتمر الاتحاد العالمي لأسواق البيع بالجملة 2022 أحدث الابتكارات والسبل الكفيلة بضمان سلسلة توريد مستدامة وأكثر مرونة للأغذية الطازجة.

ونظراً لاستيراد منطقة الخليج العربي لنحو 80% من إجمالي احتياجاتها الغذائية المحلية، فإن المؤتمر يوفر فرصة مناسبة لإيجاد أفضل السبل لتعزيز المرونة الإقليمية الغذائية، والتواصل مع أبرز الموردين.

وتهدف دولة الإمارات العربية المتحدة في إطار الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي إلى تصدر ترتيب الأمن الغذائي على مؤشر الأمن الغذائي العالمي بحلول عام 2051، من خلال التأسيس لنظام وطني شامل يتيح الإنتاج المستدام للغذاء باستخدام أحدث التقنيات والإنتاج المحلي المحسّن. وفي إطار تحقيق هذا الهدف، أعلنت مجموعة موانئ أبوظبي في فبراير الماضي عن إبرام شراكة مع مجموعة غسان عبود لتأسيس أكبر مركز إقليمي لتجارة الأغذية والخدمات اللوجستية المرتبطة بها وذلك في كيزاد.مجموعة موانئ أبوظبي تستضيف مؤتمر الاتحاد العالمي لأسواق البيع بالجملة 2022

ويتطلع المؤتمر إلى تقديم مساهمة ملموسة لإيجاد حلول عالمية مبتكرة بمشاركة الأطراف المتعددين بهدف تسهيل حصول الجميع على أغذية طازجة صحية، وإلغاء أي احتمالات لحدوث أزمات غذائية مستقبلية.

وقال سعادة سعيد البحري سالم العامري، مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية: “بفضل توجيهات القيادة الرشيدة والجهود المشتركة لمختلف الجهات الحكومية المحلية والاتحادية والشركاء في القطاع الخاص والمجتمع، أصبح لدينا منظومة متكاملة للأمن الغذائي، وتمثل مرتكزات الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي أجندة عمل لنا جميعًا لضمان كفاءة إنتاج الغذاء ومرونة  سلاسل التوريد و تسهيل تجارة الغذاء، ودعم مقومات الإنتاج الممكن بالتكنولوجيا الحديثة، وترسيخ أنظمة السلامة الغذائية وإدارة المخاطر والأزمات الغذائية”

وأضاف: “تسرنا استضافة نسخة عام 2022 من مؤتمر الاتحاد العالمي لأسواق البيع بالجملة في أبوظبي والذي يوفر منصة لجميع الأطراف الفاعلة في القطاع لمشاركة المعارف والخبرات، والعمل مع أصحاب العلاقة من جميع أنحاء العالم لمعالجة التحديات الرئيسية التي تواجهها قطاعات الزراعة والأغذية الطازجة في وقتنا الراهن”.

من جانبه أشار الكابتن محمد جمعة الشامسي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ أبوظبي إلى أن تصميم إطار عمل مُحكم للأمن الغذائي يعد من أهم الأدوار التي يمكن للمؤسسات التجارية واللوجستية أن تؤديها في الوقت الحالي، وقال: “تفخر مجموعة موانئ أبوظبي بمساهمتها الملموسة في هذا الإطار عبر استضافة مؤتمر الاتحاد العالمي لأسواق البيع بالجملة للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط”.

وأضاف: “إننا نعمل مع الشركاء الرئيسيين لدعم الحوار البنّاء وبناء هيكل للاستجابات الجماعية الفعالة لقضية الأمن الغذائي وذلك تماشياً مع توجيهات قيادتنا الرشيدة. وبالتزامن مع ذلك، فإننا نعمل بدأب لتطوير أنظمة مستدامة لتوريد الغذاء والبنى التحتية ذات الصلة القادرة على ضمان إدارة جودة الأغذية ووضع معايير سلامة متقدمة لها، بالإضافة إلى طرح حلول مستدامة لمسائل الإنتاج والتوزيع المحلي والإقليمي والعالمي للغذاء، مستفيدين في ذلك من الموقع الاستراتيجي الفريد الذي نتمتع به كبوابة لأسواق واسعة تضم نحو 4.5 مليار مستهلك”.

بدوره تقدم ستيفان لاياني، رئيس مجلس إدارة الاتحاد العالمي لأسواق البيع بالجملة بالتهنئة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة على دورها الريادي في المنطقة، ورحب بانعقاد النسخة التالية من المؤتمر متمنياً النجاح للمشاركين فيه والخروج بقرارات ونتائج مثمرة. وقال: “يقف العالم اليوم على أعتاب أزمة غذاء عالمية حادة محتملة، ويوفر مؤتمر الاتحاد العالمي لأسواق البيع بالجملة 2022 الفرصة للخبراء وأصحاب العلاقة والأطراف الفاعلين في القطاع للمشاركة في حوار جماعي بنّاء للوصول إلى أفضل النتائج والحلول المبتكرة الناجعة لتعزيز مرونة سلسلة توريد الأغذية الطازجة بما يضمن الأمن الغذائي في جميع أنحاء العالم خلال الأعوام والعقود المقبلة”.

من جانبها شددت يوجينيا كرارا، الأمين العام للاتحاد العالمي لأسواق البيع بالجملة على أهمية هذه الالتزامات، وقالت: “علينا أن نعمل في حقبة ما بعد جائحة (كوفيد-19) على إعادة ابتكار وتصميم الهيكل الغذائي حتى ننجح في إتمام تحول الأنظمة الغذائية إلى أخرى أكثر مرونة واستدامة. ويعمل أعضاء الاتحاد معاً عن كثب لضمان سلامة واستدامة الأغذية الطازجة وتوفيرها بتكلفة منخفضة للجميع وذلك من خلال أسواق الجملة وسلسلة توريد غذائية عالية الكفاءة”.

وأضافت: “يسعدنا تنظيم هذا الحدث المهم للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط الأمر الذي يسلط الضوء على الخطوات المهمة التي تقوم بها دول مثل الإمارات العربية المتحدة لدفع الابتكار وبناء شبكات توريد أكثر مرونة. ويتوجب علينا مواصلة تعاوننا المشترك لضمان الأمن الغذائي حتى يتمكّن الجميع من الحصول على الغذاء”.

بدوره قال حميد مطر الظاهري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض “أدنيك“: “تؤكد استضافة إمارة أبوظبي لمؤتمر الاتحاد العالمي لأسواق البيع بالجملة في مركز أبوظبي الوطني للمعارض للمرة الأولى في المنطقة، الدور الريادي لـ”أدنيك” في دعم القطاعات الاستراتيجية المتعددة في البلاد، وخاصة الأمن الغذائي”.

وأضاف: “نحن واثقون من أن هذا الحدث العالمي سيدعم جهودنا من خلال توفير منصة استراتيجية تحسن تبادل المعلومات والخبرات وتتيح إبرام الشراكات المتينة التي تسهم في تطوير هذا القطاع الحيوي بما يتوافق مع أهداف ورؤية القيادة الرشيدة للأعوام الخمسين المقبلة”.

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد العالمي لأسواق البيع بالجملة يعد منظمة دولية غير ربحية رائدة في العالم مختصة بقطاع الأغذية الطازجة، وتهدف إلى تعزيز الأنظمة الغذائية المستدامة، والأمن الغذائي، والعادات الغذائية الصحية. ويعتبر الاتحاد منصة فريدة تجمع أهم الأطراف في القطاعات الغذائية في العالم وتهدف إلى تحسين هيكلية وتنظيم وإدارة سلاسل توريد الأغذية الطازجة.

يضم الاتحاد 220 عضواً (أسواق الجملة وأسواق التجزئة للأغذية الطازجة وغيرها من أصحاب العلاقة في قطاع الأغذية الطازجة)، ويغطي نحو 40 دولة في خمس قارات، ويقود الجهود الدولية لضمان الأمن الغذائي ومرونة واستدامة الأنظمة الغذائية بما يسهم في توفير غذاء صحي ومضمون يمكن الحصول عليه بسهولة من قبل الجميع. وتجدر الإشارة إلى أن أعضاء الاتحاد يمثلون نحو 50% من الاستهلاك العالمي للأغذية الطازجة (الخضار والفواكه بصورة رئيسية).

نبذة عن مجموعة موانئ أبوظبي

تأسست مجموعة موانئ أبوظبي في عام 2006، وهي أحد المحركات الرئيسية للتجارة والصناعة والخدمات اللوجستية في المنطقة، وتشكل حلقة ربط بين أبوظبي وجميع أنحاء العالم.

تنتهج مجموعة موانئ أبوظبي المدرجة في سوق أبوظبي للأرواق المالية تحت الرمز: (ADX: ADPORTS)، نموذج عمل متكامل أسهم في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في الإمارة خلال العقد الماضي.

وتضم مجموعة موانئ أبوظبي عدداً من قطاعات الأعمال الرئيسية وهي: قطاع الموانئ، وقطاع المدن الاقتصادية والمناطق الحرة، والقطاع البحري، والقطاع اللوجستي، والقطاع الرقمي، وتشمل محفظتها 10 موانئ ومحطات، بالإضافة إلى أكثر من 550 كيلومتر مربع من المناطق الاقتصادية ضمن كل من كيزاد وزونزكورب اللتين تشكلان معاً أكبر مجمع تجاري ولوجستي وصناعي في منطقة الشرق الأوسط.

وكانت مجموعة موانئ أبوظبي قد حصلت على تصنيف (A+) مع نظرة مستقبلية مستقرة من قبل وكالتي “إس آند بي” و”فيتش”.

 48,277 total views,  4 views today