455 مهندساً من خريجي جامعة أبوظبي يستفيدون من الفرص التي تقدمها للدراسة في جامعات دولية عريقة

تجسيداً لالتزامها بإتاحة مسيرة تعليمية متميزة ومتنوعة لطلبتها

منذ انطلاق مسيرتها تعاونت جامعة أبوظبي مع العديد من الجامعات البارزة حول العالم لتقديم تجارب تعليمية رفيعة لطلبتها
في إطار برامج تبادل المعارف والخبرات رحبت جامعة أبوظبي على مدى السنوات الخمس الماضية بالكثير من الطلاب الدوليين.
كلية الهندسة بجامعة أبوظبي تقدم لطلبتها مسارات متقدمة للتسجيل في برامج شهادات الماجستير الدولية
أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 18 أغسطس 2022: تواصل كلية الهندسة في جامعة أبوظبي، تعاونها مع المؤسسات الأكاديمية الدولية العريقة لتطوير منهاجها والارتقاء بها إلى أفضل المستويات العالمية، وتقديم مسيرة تعليمية متنوعة ومتميزة لطلبتها بهدف تنويع مهاراتهم وتمكينهم من تحقيق تطلعاتهم المهنية المستقبلية. ومنذ إنشائها، وفرت جامعة أبوظبي فرصاً تعليمية دولية لما يزيد على 455 طالباً من كلية الهندسة بالتعاون مع نخبة المؤسسات التعليمية في العالم.455 مهندساً من خريجي جامعة أبوظبي يستفيدون من الفرص التي تقدمها للدراسة في جامعات دولية عريقة

وتماشياً مع التزامها بتقديم مسيرة تعليمية متنوعة لطلبتها، تواصل كلية الهندسة العمل عن كثب مع كليات من جامعات دولية رائدة، بما في ذلك جامعة بوردو، وجامعة فيينا للتكنولوجيا، والجامعة التقنية في برلين، وجامعة سونجكيونكوان، وجامعة ولاية كارولينا الجنوبية، وجامعة لويزفيل، وجامعة جدة، وجامعة أونتاريو تك- نظم الطاقة والعلوم النووية. وتستثمر الكلية هذا التعاون في مجموعة من المجالات والقطاعات المختلفة لضمان حصول الطلاب على خيارات متنوعة تلبي اهتماماتهم في فروع الإدارة الهندسية، والهندسة المعمارية، وتكنولوجيا المعلومات، والهندسة الكهربائية، وهندسة الحواسيب، والهندسة الطبية الحيوية، والهندسة المدنية، والطيران، والهندسة الميكانيكية.

كذلك تقدم الكلية لطلبتها مسارات متقدمة للتسجيل في برامج شهادات الماجستير الدولية، من خلال منح طلبة الهندسة المدنية فرصة إنهاء دراساتهم في جامعة إلينوي في إربانا شامبين، والحصول على شهادة الماجستير في العلوم من جامعة إلينوي. وعلى غرار ذلك، يمكن لطلاب الهندسة المدنية الحصول على درجة الماجستير من كلية ترينيتي في دبلن في برنامج المسار 4 + 1 الذي تقدمه جامعة أبوظبي.

كما وقعت الكلية مذكرة تفاهم مع “بوليتكنيكو دي ميلانو” كبرى جامعات التقنية في إيطاليا، والمتخصصة في الهندسة المعمارية، والتصميم الصناعي، والهندسة. وبموجب هذه الشراكة ستقام أنشطة ومشاريع ثنائية ذات اهتمام مشترك، إضافة إلى تعزيز تبادل المعارف والخبرات ونقلها. وجدير بالذكر أن جامعة بوليتكنيكو دي ميلانو صُنفت ضمن أفضل 20 جامعة على مستوى العالم وفق “تصنيف كيو إس للجامعات العالمية” في فئة الهندسة والتكنولوجيا.

وتعمل كلية الهندسة في جامعة أبوظبي حالياً على نيل الاعتماد المبدئي لدرجة البكالوريوس الجديدة في تكنولوجيا المعلومات الرسومية من جامعة ولاية أريزونا، وهو برنامج 3 + 1، يتيح للطلبة فرصة إكمال عام واحد في جامعة ولاية أريزونا خلال دراستهم في جامعة أبوظبي. ورحبت الكلية في خريف 2021 بالطلاب الدوليين الإندونيسيين لدراسة عدد من المساقات كجزء من “جوائز التنقل للطلاب الدوليين الإندونيسيين”، مما يجعلها واحدة من كليات الهندسة القليلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي يتم اختيارها كجزء من البرنامج.

وقال الدكتور حمدي الشيباني، عميد كلية الهندسة في جامعة أبوظبي: “يسعدنا التعاون مع جامعات عالمية مرموقة، تقدم برامج تعليمية مميزة وفرصاً قيّمة لطلبتنا في المرحلتين الجامعية والدراسات العليا، إذ أن جامعة أبوظبي تولي جل اهتمامها لمنح طلبتها رحلة أكاديمية شاملة، وتزويدهم بالمعارف والخبرات المعاصرة التي تعدهم إعداداً متميزاً لسوق العمل في المستقبل. وتحرص كلية الهندسة على تشجيع طلبتها للتعامل مع التحديات الجديدة، وتطوير فهمهم في مختلف المجالات من خلال تعاوننا مع المؤسسات الأكاديمية الرائدة عالمياً.”

تعد كلية الهندسة في جامعة أبوظبي إحدى أكبر كليات الهندسة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتقدم لطلبتها مجموعة من برامج الهندسة والتقنية في البكالوريوس والدراسات العليا، مع طرحها المستمر لبرامج دراسية جديدة ومبتكرة.

وأصدرت الكلية حتى الآن 4,940 شهادة، وتخرج منها 4,770 مهندساً، من بينهم 32% من الإناث و36% من الإماراتيين. وأفاد 94% من خريجيها أنهم راضون عن تجربتهم التعليمية في جامعة أبوظبي، وأشار 86% منهم إلى أنهم يعملون حالياً أو يتابعون دراستهم في مجال ذي صلة باختصاصهم.

نبذة عن جامعة أبوظبي

تُعد جامعة أبوظبي إحدى المؤسسات الأكاديمية الرائدة في المنطقة ومن بين أفضل عشر جامعات في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث

تعمل بما ينسجم من الأجندة الوطنية لدولة الإمارات لتقديم برامج أكاديمية وفرص بحث علمي معتمدة عالمياً لتعزيز الابتكار والتفكير الإبداعي بين طلبتها وأعضاء هيئتيها التدريسية والإدارية وأفراد المجتمع.

وتأسست جامعة أبوظبي عام 2003، وتضم مجتمعاً طلابياً حيوياً يزيد عن 7500 طالب وطالبة ينتمون لأكثر من 80 جنسية مختلفة ويتوزعون عبر مقراتها في أبوظبي ودبي والعين والظفرة، ويدرسون أكثر من 50 برنامج بكالوريوس ودراسات عليا في مختلف التخصصات ضمن كلياتها الخمس: كلية الآداب والعلوم وكلية إدارة الأعمال وكلية الهندسة وكلية القانون، وكلية العلوم الصحية.

وتتميز جامعة أبوظبي ببرامجها المعتمدة، ونسب التوظيف المرتفعة بين خريجيها، حيث تقدم لطلبتها وأعضاء هيئتها التدريسية العديد من الموارد والمرافق والفرص التعليمية بمستويات عالمية للمضي في الابتكار والنهل من ينابيع المعرفة وتقديم مشروعات بحثية تطور حلولاً واعدة.

جامعة أبوظبي حاصلة على الاعتماد الأكاديمي من هيئة الاعتماد الأكاديمي العالمي لجامعات غرب الولايات المتحدة الأمريكية في كاليفورنيا، وتُعد في صدارة أفضل الجامعات العالمية وفقاً لتصنيف “كوكاريللي سيموند” العالمي لجامعات العالم لعام 2022، حيث تم تصنيفها من بين أفضل 651-700 جامعة في العالم، وحصلت على تصنيف الخمس نجوم ضمن تصنيف “كيو اس ستارز” 2022، ودخلت قائمة الـ150 من الجامعات الأفضل في العالم والتي لا يتجاوز عمرها خمسين عاماً.

 3,154 total views,  2 views today