شركة NESR ترسي أول عقد متعدد السنوات لخدمات الحفر الموجه في المملكة العربية السعودية

الظهران، المملكة العربية السعودية — أعلنت شركة خدمات الطاقة الوطنية المتحدة National Energy Services Reunited Corp.  (“NESR”) ، احد الشركات العالمية الرائدة في مجال توفير خدمات الطاقة المتكاملة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والمدرجة في بورصة ناسداك نيويورك تحت رمز NASDAQ:NESR))، اليوم عن أن الشركة قد أتمت عقدا طويل المدى لخدمات الحفر الموجه في السعودية ويشمل: خدمات الحفر الموجه (DD)، و عمليات القياس وتحسين الأداء أثناء الحفر (“MWD”)، وخدمات هندسة الآبار والتسجيل السلكي لمعلومات الحفر (LWD)، وذلك لمدة تصل إلى أربع سنوات اعتبارا من هذا التاريخ.

ويعد العقد الذي أُعلن اليوم، تتويجاً لسنوات عدة من الاستثمار في بحث وتطوير تجارب ميدانية كثيرة، أُثبتت خلالها NESR قدراتها وأمكانيتها في مجال حفر وتوفير الآبار الرأسية والاتجاهية في أوقات قياسية وباستخدام تكنولوجيا وتقنيات رائدة، حيث أُنجزت العام الماضي العديد من عمليات الحفر الموجه في حقول عدة وبوقت قياسي نتيجة التعاون الناجح بين شركة NESR وشركة خدمات تكنولوجيا فينكس (PHX Energy Service)، ما وفّر وقتا كبيرا على عملائنا.

ويشكّل إتمام هذا العقد منصة لـ NESR  تعرض وتطلق من خلالها تقنيات الجيل المقبل في مجالات الحفر والقياس، لاسيما خلال الفترة المقبلة.

وقال الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة شركة NESR،  شريف فودة تعليقا على هذه المناسبة: “تمثل هذه العقود علامة فارقة في إستراتيجية النمو الخاصة بنا لترسيخ NESR واحدة من اللاعبين الرئيسيين في مجالات الحفر الموجه، كما تمهد الطريق لإطلاق تقنيات الجيل القادم والتي ستتيح لعملائنا فرصة الوصول إلى أفضل التقنيات المعتمدة عالميًا”. مضيفا ”نحن فخورون جدا بشراكتنا مع شركة “PHX” لنظامها MWD  المتمايز للغاية ومحركات أطلس Atlas))، والتي لعبت دورا كبيراّ إلى جانب قدراتنا في مجال هندسة الآبار في عرض ما يمكن تحقيقه من حيث كفاءة عمليات الحفر التي تجاوزت أو استوفيت المعايير الميدانية في الغالبية العظمى من عملياتنا”

وشكر السيد فودة  جميع عملاء الشركة “على ثقتهم بجهود الشركة في مجال البحث والتطوير ولخدمات المتكاملة التي نقدمها ولا سيما في هذا المجال المتطور تقيناً من سوق خدمات حقول النفط”. مشيرا إلى تركيز NESR على نموذجها المبتكر في استيراد التقنيات العالمية لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والاستثمار في شركات التكنولوجيا العالمية ذلك “بهدف تحقيق قفزة نوعية والبدء بالاستثمارات الهندسية والصناعية المحلية، في الوقت الذي ننفذ فيه منشأتنا المستقبلية المتطورة في مجمع الملك سلمان للطاقة (SPARK)”.

 762 total views,  1 views today