في ختام مشروع ربع قرن للمسرح وفنون العرض 2022

عروض إبداعية بتوقيع مواهب واعدة من منتسبي مؤسسات ربع قرن

اختتمت مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، مشروعها التكاملي للمسرح وفنون العرض 2022، بفعالية مميزة شملت مجموعة من العروض الإبداعية في مختلف التخصصات المسرحية، بتوقيع مواهب واعدة من منتسبي مؤسساتها “أطفال الشارقة، ناشئة الشارقة، سجايا فتيات الشارقة والشارقة لتطوير القدرات – تطوير”، وذلك خلال الفترة من 10إلى 16ديسمبر الجاري، في منتزه كشيشة بالشارقة.

وفي أجواء شتوية جاذبة على مدار أسبوع، استمتع الجمهور من زائري منتزه كشيشة بمشاهدة العروض التي قدمتها كوكبة من منتسبي مؤسسات ربع قرن المتميزين في مجال المسرح في الأعمار من 6 إلى 31 عاماً، والتي تناولت مضامين قيّمة، تسهم في غرس قيم التعاون والعمل الجماعي والتسامح لدى الأطفال والشبابعروض إبداعية بتوقيع مواهب واعدة من منتسبي مؤسسات ربع قرن
وقال الدكتور عدنان سلوم خبير الفنون المسرحية في مؤسسة ربع قرن: “جاءت فعالية عروض ربع قرن للمسرح وفنون العرض تتويجاً لمشروعها التكاملي الذي أطلقته منذ بداية العام الجاري، مستهدفاً منتسبي مؤسساتها من الأطفال والشباب باختلاف مراحلهم العمرية، سعياً نحو بناء وتنمية شخصيتهم معرفياً ومهارياً ووجدانياً، إضافة إلى جمع نتاجات برامج المشروع التي تنوعت بين الفنون المسرحية وفنون العرائس ومسرح الفرجان في فعالية واحدة عبر منصات إبداعية، صُممت خصيصاً من أجل فسح المجال لمشاهدة نتائج عمل منتسبي مؤسسات ربع قرن، والمنافسة بين العروض وربطها فيما بينها ومع المجتمع المحلي في عرس مسرحي تخصصي.

واشتملت فعالية عروض ربع قرن للمسرح وفنون العرض على 23 عرضاً في الفنون المسرحية وفنون العرائس بواقع 8 عروض لمنتسبي أطفال الشارقة، و 5 عروض لمنتسبات سجايا فتيات الشارقة، إضافة إلى 8 عروض من تقديم منتسبي ناشئة الشارقة، وعرضين لمنتسبي الشارقة لتطوير القدرات بالتعاون مع منتسبي ناشئة الشارقة.

جوائز مسرح الفرجان

وتنافست 10 من العروض المتأهلة لنهائيات مشروع “مسرح الفرجان” من أصل 25 عرضاً على الجوائز المُخصصة لهذا المشروع الذي أقيم تحت شعار “أسرة تُحب المسرح” بهدف نشر ثقافة المسرح في فرجان إمارة الشارقة، وأقرت لجنة التحكيم المكونة من الفنانين محمد غباشي وحسن يوسف وعبدالله أبو هنية نتائجها بفوز مسرحية “بلوى” بجائزة أفضل عرض أول، ومسرحية “إنها مسؤوليتي” بجائزة أفضل عرض ثاني، فيما فازت مسرحية “رأس أفعى” بجائزة أفضل عرض ثالث.

وفازت كل من ريم محمد الكتبي وليلى علي السلامي واليازيه محمد الكعبي وراشد حمد الكعبي وفاطمة حميد الكعبي بجائزة أفضل موهبة من عمر الأطفال في الفئة العمرية من 6 إلى 12 عاماً، فيما كانت جائزة أفضل موهبة من عمر الناشئة في الفئة العمرية للذكور من 13 إلى 18 عاماً من نصيب محمد العبدولي وزايد العلي ومنصور الزعابي وإبراهيم الزرعوني وماجد العبيدلي، بينما حصدت روضه السلامي وسارة المازمي ومريم علي السلامي جائزة أفضل موهبة من عمر منتسبات سجايا فتيات الشارقة في الفئة العمرية من 13 إلى 18 عاماً، كما فاز حسين الأحمد ومحمد هشام وماريو دكران ولين عرفات ونساء المازمي وعبدالله الطويل  ووعد طارق بجائزة أفضل موهبة من عمر منتسبي الشارقة لتطوير القدرات في الأعمار من 19 إلى 31 عاماً .

وحصد فريج المدام جائزة أفضل فريج متعاون، وكانت جائزة أفضل أسرة متعاونة من نصيب أسرة أم خليفة وتسلمتها نورة الكعبي، وتفردت مؤسسة ناشئة الشارقة بجائزة أفضل مؤسسة، ونال مركز أطفال دبا الحصن جائزة أفضل مركز، أما جائزة أفضل مدرب فكانت من نصيب وائل مغربي، وفي الختام كرم محمد كشواني رئيس قسم الاتصال المؤسسي في ناشئة الشارقة المواهب المسرحية الواعدة الفائزة بالمراكز الفردية، وأفضل ثلاثة عروض، إلى جانب تكريم أعضاء لجنة التحكيم.