هنغاريا، وجهة سياحية أوروبية رائدة للثقافة والفن تستحق الزيارة في 2023

احتلت العاصمة بودابست، المرتبة الأولى في العالم كوجهة سياحية فاقت توقعات الزوار

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 19 ديسمبر، 2022

تعكس الثقافة الهنغارية النابضة بالحياة والمتعددة، التاريخ العريق لهذه الوجهة الأوروبية التي دائماً ما استطاعت أن تجذب الزوار، بفولكلور أصيل ومميز ووفرة كلاسيكية لا تنقصها تجليات الحداثة والتحديث.

يمثل الفن والثقافة حجر الزاوية في الحياة اليومية للهنغاريين؛ حيث تبدو الأصالة والتعبيرات الفنية وبراعة التصميم واضحة في أرجاء الوجهة؛ حذت بمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) لإدراجه ضمن قائمتها للتراث الثقافي العالمي غير المادي.

وعلى هذا النحو، تسعى هنغاريا لترسيخ مكانتها كوجهة سياحية أوروبية رائدة للثقافة والفنون لدى المسافرين من الشرق الأوسط، المهتمين بالمسرح والحفلات الموسيقية (الكلاسيكية والحديثة) والمهرجانات والمتاحف والمعارض الفنية.

وفي الأشهر الثلاثة الأولى من العام المقبل 2023، تسلط هنغاريا الضوء على مجموعة من المعارض والفعاليات الثقافية والفنية، بما في ذلك المعرض الأول للأعمال الفنية الكاملة للرسام والنحات الشهير إل غريكو، وذلك في متحف الفنون الجميلة في بودابست، الذي يستمر لغاية 19 فبراير 2023.

يسعى المعرض لتقديم نظرة معمقة عن أعمال وحياة أحد أساتذة الفن الأوروبي البارزين، دومينيكوس ثيوتوكوبولس المعروف باسم إل غريكو، ويوضح الجمال والتعقيد البصري في أعمال الفنان والتطور في أسلوبه عبر مراحل حياته المتعددة.

لطالما كانت رائعة تشايكوفسكي كسارة البندق وعروض الباليه والموسيقى جزءًا أساسيًا في حياة سكان بودابست؛ حيث يحضر الناس حفلات الأوبرا كجزء من تقاليدهم السنوية في موسم الأعياد.

وتستمر عروض دار الأوبرا الهنغارية في بودابست حتى 15 يناير 2023. وقد خضعت دار الأوبرا مؤخرًا لتجديدات واسعة النطاق جعلت منها أكثر جمالاً وتأثيراً ومدعاةً للزيارة هذا العام. لمزيد من المعلومات حول مواعيد عروض الأداء تفضلوا بزيارة هذا الموقع.

المتاحف والمعارض

المعرض الوطني في قلعة بودا في بودابست، موطن أكبر مجموعة عامة للفنون الجميلة في هنغاريا.

معرض بودابست للفنون في ميدان الأبطال ببودابست يستضيف معارض للفنون المعاصرة، في حين يضم متحف الفنون الجميلة معارض للفنانين العالميين والهنغاريين.

محبي التصوير سيجدون ضالتهم في مركز روبرت كابا للتصوير المعاصر. يعرض متحف تيفادار كوسزتكا في مدينة بيتش الأعمال العبقرية للرسم الهنغاري الشهير، بينما تحتضن بلدة سانتاندري أكبر متحف في الهواء الطلق.

المسارح

يعد المسرح الوطني الواقع على ضفة نهر الدانوب مشهدًا استثنائيًا في بيئةٍ كلُ ما فيها جميل. يقف بجوار المسرح مبنى ميبا بودابست؛ حيث تحتل الموسيقى الكلاسيكية والشعبية والجاز والموسيقى العالمية والرقص والسيرك الجديد والفنون الجميلة مركز الصدار فيه.

بتصميم من عصر النهضة الأوروبي، يستضيف مبنى الأوبرا في هنغارية حفلات موسيقية لنجوم محليين ودوليين من عالم الأوبرا.

التقاليد الشعبية الهنغارية

الفولكلور الهنغاري ثري بشكل استثنائي، ومن المفيد معرفة المزيد عنه. هنغاريا غنية بالعادات والتقاليد الشعبية الأصيلة والنابضة بالحياة، والتي تعتبر عاملاً مهماً في إثراء مناطق الجذب السياحي الثقافية في مناطق الريف. وعلى سبيل المثال، يمكن للزوار استكشاف احتفالات بوشوياراش السنوية الشهيرة وممارسة الصيد بالصقور أو التعرف على حرفة التطريز الشعبي ماثيو، والاستمتاع بالرقصات والموسيقى الشعبية الهنغارية المبهجة.

لن تشعروا بخيبة أمل

يمكن للمنشورات على تيك توك وانستغرام بالإضافة للمحتوى على مدونات السفر، أن تخلق لدى المسافرين توقعات عالية عن الوجهات السياحية. وأحياناً، تترك وسائل التواصل الاجتماعي المسافرين في خيبة أمل كبيرة لعدم تطابق واقع الوجهة مع الصورة التي رسموها لها في أذهانهم، وقد تؤدي في بعض الأحيان لشعور الزائر بضيق شديد ورغبة في مغادرة المكان. أطلق على هذه الاستجابة النفسية اسم “تأثير متلازمة باريس”.وفي دراسة حديثة أجرتها شركة راديكال ستوريج (Radical Storage)، تم تحليل أكثر من 826,000 تقييم على موقع تريب أدفايزر الشهير (TripAdvisor)، لـ 100 من أكثر المدن زيارة حول العالم، وذلك لمعرفة المدينة التي تتحمل المسؤولية الأكبر عن عدم تلبية توقعات الزوار وخلق تأثير كبير لمتلازمة باريس لديهم. وكانت بودابست في هذا الاستطلاع المدينة التي قلبت تأثير متلازمة باريس بأكمله وناقضته أكثر من أي مدينة أخرى، حيث تضمنت 96.17٪ من تقييمات الزوار تعليقات إيجابية عن بودابست ومفاجآت سارة للمسافرين قالوا بأنهم اختبروها بأنفسهم.

حول وكالة السياحة الهنغارية

وكالة السياحة الهنغارية هي منظمة تسويق سياحي وطنية مملوكة للدولة. تهدف أنشطتها إلى زيادة الطلب على السياحة الهنغارية من خلال تشجيع الرحلات الداخلية والسياحة البينية من أجل تعزيز تنمية صناعة السياحة بطريقة مستدامة.

“فيسيت هنغاري”

تعمل وكالة السياحة الهنغارية في الأسواق الدولية تحت الاسم التجاري “فيسيت هنغاري”. تقوم “فيسيت هنغاري” بمهام اتصالات المبيعات والتسويق المحلية والدولية المتعلقة بالسياحة، وتدير التمثيل السياحي الدولي، وتنفذ حملات التسويق والمبيعات في هنغاريا والخارج، وتصدر منشورات سياحية، وتجري أبحاثًا وتحليلات لدعم أنشطة الاتصالات التسويقية، وتشارك في المعارض التجارية والسياحية للترويج للسياحة المحلية والأجنبية.