أختتام مؤتمر جمعية الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لطب السموم ( ميناتوكس )

اختتام مؤتمر جمعية الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كان بحضور سعادة الدكتور جمال محمد الكعبي وكيل دائرة الصحة في أبوظبي . ويهدف المؤتمر الى رفع الوعي بالأستخدام الأمن للأدوية والأجرأءات اللازمة للحد من التسمم وكيفية التعامل السليم مع حالات التسمم ومضاعفاتها وبالتالي الحفاظ على صحة وسلامة أفراد المجتمع

من جهتها. قالت الدكتورة بدرية الهطالية. رئيسة جمعية الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لطب السموم: “أثبتت مراكز السموم في مختلف أنحاء العالم قدرتها على تحسين صحة وسلامة أفراد المجتمع من خلال الوقاية من التسمم وتعزيز صحة المصابين ورفع كفاءة نظم الرعاية الصحية والصحة العامة. ونحن سعداء بإطلاق خدمة معلومات الأدوية والسموم ضمن فعاليات المؤتمر وهو ما يتماشى مع التزام أبوظبي بالتميز في مجالات الصحة العامة والرعاية الصحية.”أختتام مؤتمر جمعية الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لطب السموم ( ميناتوكس )

وهنا ألتقينا الدكتور زياد ألقزي رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر قائلا الهدف الأول للمؤتمر هو تحسين معالجه المرضى المسممين من خلال أعطاء المعلومات الكافية للأطباء والمسعفين لتفادي حالات التسمم والهدف والثاني هو الوقاية من حدوث حالات التسمم والتركيز على مسببات التسمم وكيفية استخدامها وخزنها

وعبر عن سعادته بأنشاء مركز أبوظبي للسموم ويعد هذا المركز مشروع عظيم لدولة الامارات العربية المتحدة والمنطقة وأثنى على دور ودعم دائرة الصحة في أبوظبي ودائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي لدعمهم المؤتمر ( ميناتوكس )