سبلاش تُعيد تدوير أكثر من 5 آلاف قطعة ملابس وتوزعها على المحتاجين في عدد من دول العالم

  • حملة “حياة جديدة للأزياء” تستهدف رفع الوعي بأهمية الاستدامة وضرورة إعادة تدوير المنتجات.
  • الحملة اعتمدت على عدد من شركات تنظيف و جمع الملابس وتوزيعها

دبي، الإمارات العربية المتحدة (3 فبراير 2019): حققت حملة “حياة جديدة للأزياء” التي أطلقتها سبلاش، أكثر علامات الأزياء نمواً في الإمارات نجاحاً كبيراً وتمكنت من جمع أكثر من 11 طناً من الملابس تمثل أكثر من 5 آلاف قطعة. وتفصيلاً، فإن شركة الأزياء تعاونت مع عدد من شركات تنظيف الملابس لتكون منصة لتجميع الملابس المستعملة التي يرغب أهل الخير في التبرع بها ومن ثم تجميعها وتنظيفها وإرسالها لأكثر الناس احتياجاً في عدد من الدول الأفريقية.

يذكر أن المبادرة تأتي في سياق حرص سبلاش على ترسيخ مفهوم الاستدامة والحفاظ على البيئة، وعملت شركة الأزياء الرائدة جنباً إلى جنب مع الشركات التي ساعدت في تنظيف و تغليف الأزياء ، وتمت عملية تدميع الملابس من خلال تثبيت عدد من الصناديق في مختلف متاجر سبلاش المنتشرة بالدولة لتكون محطة لجمع التبرعات بالأزياء المستعملة. و تقوم شركة “هاندز اندسترز” بتجميع و فرز الملابس و تجهيزها ومن ثم إرسالها كتبرعات لعدد من الدول الأفريقية.

الجدير بالذكر أن الحملة عملت على استخدام شماعات تأخذ صوراً لأناس بسطاء يستحقون التبرع بالملابس وفي الخلفية رسالة تحث العملاء على التبرع بملابسهم القديمة عبر شركات غسيل الملابس المشاركة بالحملة. كانت الشماعات خير سفير للحملة وذلك أنها أدت دوراً هاماً في إرسال رسائل توعوية لأهل الخير التبرع بملابسهم القديمة.

أما عن الشق الآخر من الحملة تمثل في تدشين صناديق في فروع سبلاش مع حث المستهلكين على التبرع بالأزياء القديمة و إعطائها حياة جديدة.

وعبر رازا بيغ الرئيس التنفيذي لعلامتي سبلاش وآيكونيك ومدير قسم الأزياء لدى لاندمارك العالمية عن بالغ سعادته بالمبادرة وأضاف: ” يكمن الهدف وراء تدشين تلك الحملة هو رفع وعي الناس حول الكميات الهائلة من الملابس المستعملة التي تهدر سنوياً، و قد لا يتم توصيلها بالشكل المناسب لمن هم في حاجة إليها في حين يمكن الإستفادة منها وإعادة تدويرها لإسعاد أناس هم في أمس الحاجة لها. كما أننا سعداء بالتجاوب الكبير للمجتمع مع الحملة والتبرع بكميات متفاوتة من الملابس وذلك عبر عدد من شركات تنظيف الأزياء و عبر الصناديق الموزعة في محلات سبلاش وهو ما جعل الأمر في غاية البساطة.

و سوف تعود تلك الأزياء بالنفع على آلاف الناس في عدد من البلدان الأفريقية وفي ذات الوقت تعزز مفهوم الاستدامة والحفاظ على البيئة.”

وختم بيغ قائلاً: ” تحرص هذه المبادرة على نشر الإيجابية وإعطاء الفرصة للجميع للمشاركة في عمل الخير. نقدر عالياً شراكتنا مع شركة هاندز اندسترز ممن شاركونا رؤيتنا في التأكيد على الاستدامة ومساعدة المحتاجين. كما أنوه بالتفاعل الكبير للجمهور مع المبادرة والتبرع بسخاء.

Related posts