{:en}Japan Pavilion captures the elegance of Nihonbuyo dance in captivating video specially created for Expo 2020{:}{:ar}اليابان تعرض أجمل فنونها الراقصة ضمن احتفاليتها باليوم الوطني في إكسبو 2020{:}

{:en}

DUBAI, 2 January 2022 – The Japan Pavilion has captured the elegance and grace of the traditional Japanese dance Nihonbuyo in a captivating video recorded in Tokyo. The performance was originally scheduled to take place at Expo 2020 Dubai during the Japan National Day celebrations on 11 December, but was cancelled due to COVID-19 travel restrictions.

Nihonbuyo is a mesmerising dance form that incorporates elements of pantomime. This traditional dance, which originated in Japan in the 17th century, was mainly created to provide entertainment via stage performances.اليابان تعرض أجمل فنونها الراقصة ضمن احتفاليتها باليوم الوطني في إكسبو 2020

The video performance, Diversity of Japan ~MAI~, was directed, choreographed by and stars classical Japanese dancer Hanayagi Juraku. It starts with a supple and graceful dance of female performers, dressed in colourful kimonos and using a mix of props, such as fans and hand towels (tenugui). The second part features a robust male dance depicting a lion, and comes to a dramatic end with four female dancers joining in.

Traditional Japanese musical instruments used in the performance include the shamisen, fue, taiko, otsuzumi and kotsuzumi, lending an authentic cultural touch to the production.

The video will be played at the Japan Pavilion until 3 January as part of the New Year programme.

{:}{:ar}دبي، 2 يناير 2022 – قدمت فرقة يابانية لمحات من التقاليد العريقة لهذا البلد الآسيوي ضمن عرض راقص مليء بالأناقة والرقي، وفن الأداء الحركي، والموسيقى، على هامش إقامة إكسبو 2020 دبي حفل اليوم الوطني لليابان الذي يعقد ضمن الاحتفالات بالأيام الوطنية للدول المشاركة.

وكان مقررا أن يقام العرض الفني الراقص، الذي صمم خصيصا لهذا الاحتفال، خلال الشهر الماضي في موقع إكسبو 2020 دبي، لكن تم إلغاؤه بسبب قيود السفر التي فرضت في طوكيو بسبب جائحة كوفيد-19.

و”نيهونبويو” رقصة جاذبة تعتمد على فن الرقص الصامت، وفن الأداء الحركي الأصيل الذي تشتهر فيه اليابان عبر العصور، ويتعرف المشاهد من خلاله على تقاليد يابانية تعود لقرون خلت، وحياة شعبية مليئة بالرقي والقصص بعيداً عن الكلام والسرد التقليدي.

العرض الراقص الذي يحمل اسم (التنوع في اليابان – ميا) قدم من خلال مقطع فيديو، وتولى إخراجه وتصميمه وبطولته هاناياجي جوراكو. ويبدأ العرض برقصة رشيقة تؤديها بعض الراقصات يرتدين الزي التقليدي الياباني (الكيمونو) وبيد كل منهن مروحة يدوية ومحارم تقليدية.اليابان تعرض أجمل فنونها الراقصة ضمن احتفاليتها باليوم الوطني في إكسبو 2020

وفي الجزء الثاني من الرقصة، يؤدي رجل رقصة مليئة بالطاقة بكل قوة وحيوية، وكأنه أسد شجاع، قبل أن تنضم إليه أربع راقصات، فيما تضيف الموسيقى التقليدية المستخدمة مع العرض، ومنها شاميسين وفوي وتايكو وأوستوزومي وكوستوزومي، لمسة يابانية أصيلة للعرض.{:}

 4 total views,  4 views today